آخر الأخبار
  تحذير من الامن العام في تمام الثانيه فجر الخميس   المطار: حركة الطيران في مطار الملكة علياء الدولي طبيعية   الأمن العام ينقذ إمرأة مسنة في الزرقاء   "التربية": ترحيل امتحان التوجيهي يوم غد الى الاحد المقبل   حالة الطرق لغاية الساعة الحادية عشر مساءً والأمن العام يحذر ..   تعطيل الوزارات والدّوائر الرسميّة والهيئات الخميس   ماذا فعل نشامى أمن الجسور مع أيتام فلسطينيين .. صور   سكان عبدون يناشدون مدير الأمن العام لمنع شباب يلقون كرات الثلج المحشوة بالحجارة فورا   الأمن يعلن حالة الطرق المغلقة في المملكة حتى التاسعة .. ويحذر المواطنين   ثالث محاولة انتحار خلال ٢٤ ساعة في عمان ...فتاة تقتل نفسها شنقا في عمان   الخارجية: وفاة معتمر أردني واصابة ٤ آخرين بجروح خطيرة بحادث حافلة في السعودية   الامانة: 135 آلية تتعامل مع الثلوج على 36 مسار   تعليق دوام المدارس الخميس .. ولا تغيير على موعد امتحان التوجيهي   تعرف على منافس منتخبنا الوطني في الدور الثاني لكأس اسيا   حالة الطرق في المملكة حتى الثامنة مساء   سيدة اردنية تطلق النار على زوجها بسبب خلافات عائلية - تفاصيل   الملك والعاهل المغربي يبحثان تعزيز التعاون بين البلدين   الامن يحذر من هذه المناطق و الطرق! أسماء   تساقط الثلوج في جنوب وشرق العاصمة عمان   بني إرشيد للرزاز: الجميع على درب الهجرة كما فعل قتيبة
عـاجـل :

لماذا تحتاج المرأة إلى العاطفة أضعاف الرجل؟

آخر تحديث : 2018-05-16
{clean_title}

تُعرف المرأة بأنها كائن حساس مرهف المشاعر، تحتاج للعاطفة وتفكر بقلبها قبل عقلها، تتمنى لو تعيش على نهر جار من الحب واللهفة، لتنهل من المشاعر بكل ما أوتيت من قوة، ولا تمل منها أبدًا أو تستغني عنها.

ولا ندري ما السبب في كونها كذلك، هل يرجع لطبيعتها الفطرية، أم تلعب تنشئتها منذ الصغر دوراً مهماً في جعلها رومانسية حالمة لهذه الدرجة؟ سنجيبك عن هذا السؤال في ضوء ما نشر في مجلة "بولد سكاي".

تتعلم الفتاة منذ نعومة أظفارها، بأن تكون مهذبة وهادئة، وعلى العكس يتعلم الصبي الجرأة والقوة والشجاعة، ما يترسخ بداخل كلا الجنسين ويزداد مع السنين، وعندما كبرت اتسمت بالبراءة والسذاجة، تنجرح بسهولة من أي شخص يؤذيها أو يخونها.

احتياجها للرعاية

تلعب الهرمونات دوراً بارزاً في تعطشها للعاطفة والمشاعر الجياشة، وتسيطر عليها عاطفة الأمومة من المهد، وهو ما يجعلها تأخذ الرعاية منذ الصغر وتمنحها بدورها لصغيرها في الكبر، تتمتع بالتسامح والهدوء النفسي وتضغط على نفسها إذا تعرضت للأذى أو الجروح، بعكس الرجل الذي يتعارك ويتشاكل من أجل إثبات وجوده.

النساء حالمات

الأنثى رومانسية حالمة، تحيا بقلب رقيق عاشق للحياة، تضحي بحياتها من أجل أحبائها، ولا تدخر جهداً لتحتفظ بحبيبها، لينة القلب بريئة المشاعر، لا تنتهي أحلامها وليس لها حدود، ولا تغيب عنها مهما طال الزمن.

المرأة بريئة ساذجة

تثق في الناس بسهولة طيبة القلب نقية السريرة، لا تحمل بداخلها الضغائن والأحقاد، وبالتالي لا تفترض الشر في نفوس الأخرين، وعندما تتعرض للخيانة والجروح، ينكسر وينفطر قلبها ويصعب علاجه، ولا تمنح ثقتها مجددًا في الآخرين.

لا تستطيع إخفاء مشاعرها

لا تقوى المرأة على إخفاء مشاعرها وحزنها، يكسو ملامحها الحزن ويسهل ملاحظته بسبب براءتها، أما الرجل فلديه مقدرة فائقة على السيطرة على مشاعره وإخفائها عن الآخرين، ولا يظهر لحظات ضعفه إلا للمقربين منه فقط، لكنها تبكي بسهولة ولا تستطيع العيش دون حب واهتمام.

تضحي بكل شيء من أجل حبيبها

عندما تحب المرأة تضحي بكل شيء وتغير نفسها وعاداتها من أجل حبيبها، ولكنه إذا جرح مشاعرها تتحطم من الداخل، وتقل ثقتها بنفسها واحترامها لذاتها، لكن الرجل لا يحب التقيد بمشاعر أو أن يحد أحد من حريته، لذا لا يكترث لهذه المشاعر، ولا يقدر العواطف أو يجعلها مقياسا للمضي قدما في طريقه، أو تحقيق طموحاته.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق