آخر الأخبار
  دهس خمسيني في الهاشمي وحالته الصحية ..   هذا ما كتبه أسامة الطريفي قبل وفاته اليوم في حادث رأس العين! صورة ..   توفي والده الشهر الماضي .. تعرف على الراكب المتوفي في حادثة رأس العين اليوم! صورة ..   إرتفاع حصيلة حادث دورية النجدة وتاكسي في رأس العين! تفاصيل ..   دابوق .. مشاجرة عنيفة بين عشيرتي العبادي والمعايطة وإستخدام الأسلحة البيضاء! تفاصيل ..   أعمال شغب في منطقة المهاجرين على خلفية إصابة نزيل بحادث سير   حادث مأساوي بين دورية نجدة وتكسي إصابات ووفيات في رأس العين! تفاصيل ..   "عمان" تحتل المرتبة الاولى في غلاء المعيشة عربياً و الـ(28) عالمياً "ارقام صادمة"   التربية تفصح عن قراراتها بشأن مسار التعليم الثانوي الشامل المهني   بالتفاصيل والصور .. سرقة ختم رئيس تنفيذ محكمة شمال عمان   الاشتباه بوفاة طفلة اثر عنف أسري في عمّان   مجلس العاصمة يعود جرحى غزة بمدينة الحسين الطبية   الفوسفات تخسر ٤٧ مليون دينار ورغم ذلك ترفع الرواتب وملحقاتها   ولي العهد يحرز هدفاً في مباراة مسائية مع اصدقائه   توقعات بتساقط زخات من الامطار اليوم   بالصور .. وفاة شخصين وإصابة آخر اثر حادث تصادم في محافظة الكرك   تجارة عمان: توسيع الشرائح الضريبية سينعكس سلبا على مؤشرات الاقتصاد الوطني   السعايدة : مشروع قانون الضريبة سيوسع نطاق الجريمة في المجتمع الأردني   معلومات خطيرة .. الكشف عن السبب الرئيسي لانتشار مرض السرطان في العالم   حادث مروع يفجع أهالي صويلح اليوم - تفاصيل
عـاجـل :

لم أتخلى عن فلذة كبدي مقابل العادات والتقاليد البالية

آخر تحديث : 2018-02-07
{clean_title}
أروي قصتي وما تعرضت له من ظلم على هذا الموقع آملة أنها إن وصلت إلى عدد كبير من الناس فإنها قد تغير نظرتهم التي هي نظرة المجتمع بأكمله تجاه المراة المطلقة. أنا امرأة تزوجت في سن صغير من رجل لم أكن أعرفه ليتبين انه بخيل وخائن فقررت الطلاق حين شعرت أن الحياة لم تعد تحتمل ولأنني أردت أن أضع نهاية لحياة العذاب هذه ولكنني وجدت نفسي قد دخلت من جديدة في دوامة عذاب من نوع مختلف تمثلت في نظرة المجتمع للمرأة المطلقة. لقد حاولت تحدي وتجاهل الصورة النمطية التي لدى المجتمع عن المرأة المطلقة ولكن الموضوع كان اصعب مما تخيلت. لقد كان الغالب ينظر غلي وطأنني فشلت في تحقيق قضية سامية حين تطلقت وكانت جميع جاراتنا وصديقاتنا تحاول تزويجي من جديد بحجة ان المطلقة تسوء سمعتها ما لم تتزوج ويقومون بالكلام أمام عن رجال للزواج هم دوماً غير مناسبين او متزوجين أساساً أو أكبر بعشرات الأعوام بحجة أنني يجب أن أقبل بأي يكن لأنني مطلقة إلا أنني لم أكن مقتنعة. في النهاية وبعد عامين رضخت للضغوط التي كانت تمارسها علي العائلة والأهل والجميع وانخطبت لرجل كان يظهر الصدق والنزاهة ولكنه فاجاني قبل مدة قصيرة من موعد الزفاف أنه غير موافق على تربية ابني الوحيد وأنه يريدني ان أتخلى عنه نهائياً وأتركه يعيش مع أهلي فشعرت بالصدمة الشديدة ولم أتخيل أن أنفصل عن ابني الوحيد فقررت أنني بالمقابل سأنفصل عن هذا الخاطب الغريب الذي طلب مني أن أتخلى عن فلذة كبدي. اليوم بعد تسع سنوات أكتب لكم هذه القصة وقد كنت قد عشت وحيدة طوال هذه المدة مقابل أن أربي طفلي بنفسي وأكبره والحمدلله رغم كل التحديات التي تواجهني أشعر أنني يوم اخترت البقاء معه وتربيته اخترت الحياة على الموت لا أندم بأي شكل على بقائي دون زواج بل أشعر أنه يملأ عليي الكون وقريباً إن شاء الله سوف ينال شهادة الثانوية ويدخل إلى الجامعة فتكتمل فرحتي برؤيته شاباً. إنن العادات والتقاليد تكون أحياناً سلاحاً ذو حدين ولو انني رضخت لها فأنا متاكدة أنني كنت سأكون تعيسة ووحيدة دون ابني. لذا برأيي يجب أن نفكر جيداً وبحكمة بكل العادات البالية التي نرضخ لها في حياتنا دون تفكير لمجرد أنها المعتاد والرائج بين الناس.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق