آخر الأخبار
  الشحاحده : القطاع الزراعي محفوف بالمخاطر   لقاء أردني فلسطيني اليوم لبحث التصعيد الإسرائيلي   ارتفاع تكاليف الصحية الخاصة باللاجئين اربعة اضعاف   انتحار عشريني شنقا في الرمثا   توقيف 18 من محتجي الرابع في احد مراكز الاصلاح   عند انتقاد الامانة لا بد من التفريق بين الادارة الحالية وتراكمات الحكومات السابقة   مصدر نيابي رفيع لجراءة نيوز : العفو العام لن يكون قبل نهاية العام الحالي   رئيس ديوان الراي والتشريع ينفي نص العفو العام الذي تم نشره امس   تفاصيل حالة عدم الاستقرار الجوي التي تؤثر على المملكة اليوم   ثلاث اصابات اثر تدهور مركبة في وادي الرمم   توقيف 18 شخص من محتجي الرابع يوم الخميس الماضي بتهمة التجمهر غير المشروع .. تفاصيل   النائب الحجاحجة: 23 ألف موظف في امانة عمان رغم انها لاتحتاج أكثر من7 آلاف   هدايا شخصية للرزاز سلمها للرئاسة .. منها المطلي بالذهب الاصفر والابيض   خليجيان يبرحان فتاة ضربا حتى الإغماء قرب الاتصالات بالرابية   ما قصة "الشرشف" الذي اجتاح التواصل الاجتماعي؟   الاشقاء الـ 11 يردون على تعيينهم في الامانة .. لا واسطة لدينا   الرفاعي مستغرباً!! صمت المسؤولين الحاليين والسابقين... والاختباء وراء جلالة الملك !!   محافظ العاصمة : اخلاء سبيل جميع موقوفي احتجاجات الرابع   رسالة من الملك للسبسي   مواطن سوري للاردنيين : " ديروا بالكوا على بلدكم ولا تغركم الثورات "

لهذا السبب صحيفة "النهار" اللبنانية تكتسي بالأبيض

آخر تحديث : 2018-10-11
{clean_title}

خرجت صحيفة 'النهار' اللبنانية بصفحات فارغة في عددها الورقي اليوم الخميس، فغطّى الأبيض صفحاتها الثماني. كما اكتسى موقعها الإلكتروني باللون الأبيض، بالإضافة إلى حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.


ولم توضح 'النهار'، لا على موقعها الإلكتروني، ولا على صفحاتها الورقية، سبب احتجابها اليوم. وذهب متابعون للشأن الصحافي في لبنان إلى اعتبار أنّها تحتجّ على وضع الصحافة الورقية، خصوصاً أنّها تُعاني من أزمةٍ مالية تستفحل منذ العام 2016.

الصحيفة التي أسسها جبران تويني عام 1933، ترأَس مجلس إدارتها وتحريرها، نايلة تويني، وتُعتبر الأعرق في لبنان.

على مواقع التواصل الاجتماعي، حاول اللبنانيون تكهّن السبب وراء الاحتجاب. ورأى البعض أنّه إنذار واحتجاجٌ على وضع الصحافة الورقيّة، فيما رأى آخرون أنّه تمهيدٌ لإغلاقها. بينما لجأ آخرون إلى السخرية.

وتواصلت 'العربي الجديد' مع عدد من العاملين في الصحيفة، والذين نفوا علمهم بالسبب أيضاً.

وتعاني صحيفة 'النهار' من أزمةٍ مالية كغيرها من الصحف الورقيّة في لبنان. وطردت الصحيفة عشرات الموظفين، كما تأخّرت لأشهر عن دفع مستحقات العاملين فيها.

كما قلّصت الصحيفة عدد صفحاتها من 12 إلى ثمانٍ، بعدما كانت 24 صفحة سابقاً.

وحاولت الصحيفة محاربة الأزمة المالية عبر الاشتراكات الرقميّة (Premium) التي تتيح للمشتركين الاستفادة من محتوى 'مميز'.


والحقيقة أنّ الأزمة الماليّة تطاول مختلف المؤسسات الإعلاميّة في لبنان. وكان للصحف الورقيّة النصيب الأكبر منها، مما أجبر بعضها على الإغلاق، فيما يستمرّ البعض الآخر رغم وجود مشكلات كالتأخّر في دفع مستحقات العاملين، وغيرها.

وفي نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت دار الصيّاد التي تملك صحيفةَ 'الأنوار' وعدداً من المجلات الفنية والمنوعة التوقف عن الصدور.

كما أقفلت صحيفة 'الحياة' السعودية مكتبها في بيروت قبل أشهر، حيث تأسست قبل أكثر من سبعة عقود، من جراء أسباب مالية.

وتوقفت صحيفة 'السفير' اللبنانية نهاية عام 2016، من جراء مصاعب مالية بعد 42 عاماً على تأسيسها.

وانطلقت أيضاً صحيفة 'الاتحاد' العام الماضي في لبنان، لكنّها أقفلت بسبب مشاكل داخليّة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق