آخر الأخبار
  الافراج عن الموقوفين في احداث عنجرة   طفل يختفي بعد خروجه من المدرسة في الزرقاء ..   اتفاق أولي للتهدئة في عجلون وذوو المتوفي يوافقون على استلام جثته   تصريح جديد حول منطقة تفجيرات السلط..تفاصيل   عمان..حدث قتل شقيقته المطلقة شاهد تفاصيل القضية    حالة عدم استقرار جوي .. وهطول زخات ثلجية فوق المرتفعات الجنوبية صباح يوم الاثنين .. " تفاصيل"   الرزاز.. لاهالي عجلون "لا احد فوق القانون"   مشاركون ورشة (الدليل المائي وتعديلات المناهج) يطالبون بفتاوي دينية للتوعية المائية   11 جهة متوقع تتضررها من نظام الابنية .. والحوار مع الامانة الى طريق مسدود   وزير الداخلية لنائب لا يوجد منطقة في الاردن ساقطة امنيا   الجرائم الالكترونية تحذر الاردنيين .. "تفاصيل"   تغييرات على دور المياه لمناطق في عمان .. تفاصيل   فرص العمل في قطاع الطاقة ..   100 ملیون یورو قرض أوروبي میسر للأردن   فصل التيار الكهربائي عن مناطق - أسماء   عودة الهدوء إلى عجلون   تصريح حول استقبال طلبات دعم الخبز عبر موقع "دعمك"   إعلان هام بخصوص تقديم طلب الانتقال من تخصص لآخر أو من جامعة لأخرى .. رابط التقديم   طقس بارد حتى الثلاثاء   الصفدي يشارك باجتماع وزراء خارجية 8 دول لمناقشة القضية الفلسطينية

مؤسسة صحية إسرائيلية: نتنياهو قد يسبب الصلع للإسرائيليين!

آخر تحديث : 2018-08-28
{clean_title}
 قالت مؤسسة صحية إسرائيلية، إن من بين الأسباب التي قد تؤدي إلى الصلع في صفوف الإسرائيليين الضغط النفسي، وقدمت مثالين عن ذلك؛ وفاة قريب عزيز، أو خبر إعادة انتخاب بنيامين نتنياهو، رئيسا للوزراء، حسب صحيفة عبرية.

ونشر "صندوق المرضى العام” الإسرائيلي، قائمة للأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر، من بينها الضغط النفسي، واستخدم معد القائمة مثالين على الضغط النفسي الذي قد يؤدى لتساقط الشعر هما وفاة قريب عزيز، أو خبر إعادة انتخاب نتنياهو رئيس للوزراء، حسب صحيفة "يسرائيل هيوم” العبرية.

وأثار اعتبار فوز نتنياهو، سببا للضغط النفسي المسبب للصلع غضب مؤيديه، الذي احتجوا للمؤسسة، فقامت بتعديل القائمة وشطب المثال، والاعتذار أيضا لمن استاؤوا مما جاء فيه.

وتقدم صناديق المرضى، في إسرائيل الخدمات الصحية للمؤمّنين عبر "مؤسسة التأمين الوطني”، حسب قانون التأمين الصحي الرسمي.

ويحق لكل إسرائيلي اختيار أحد صناديق المرضى، للتسجيل فيها وتلقي الخدمات الصحية حسب اختياره.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق