آخر الأخبار
  جندي أردني خاض حرب حزيران 1967 في القدس.. هل يعيش في بيت من طين   مشاجرة في احدى مناطق عمان الشرقية .. تنتهي بطعن شاب عشريني "تفاصيل"   نقابة الاطباء لجراءة نيوز الزيادة غير كافية واوقفنا الإضراب للمصلحة العامة   الأرصاد تنشر تفاصيل المنخفض الثلجي القادم للمملكة و تُحذر الأردنيين من هذه "الأخطار"   خبير مائي .. النهر السري ” حكي فاضي “   ثلوج قادمة للأردن صباح الجمعة "تفاصيل"   السعود: متعاطي المخدرات ليس خطرا على المجتمع   رسالة إلى وزير الداخلية   إسرائيل تحبس الأردني محمد مصلح 5 سنوات   إحالة من بلغت خدمتهم 30 عاما للتقاعد الشهر المقبل   الرزاز: ننتظر نتائج الانتخابات الاسرائيلية و أي عمل أحادي الجانب سيكون خطيرًا   عائلة أسير أردني تناشد الملك بالتدخل للافراج عن ابنهم المعتقل في سجون الاحتلال   ثلاثيني يسجد باكيا أمام المحكمة لحظة اعلان براءته من التحرش بطفلتيه   ما حقيقة رفع رسوم ترخيص المركبات؟   هل سيتم رفع اسعار المحروقات..تفاصيل   النائب أبو رمان: أخبار سارة لمتقاعدي المدني والضمان الاجتماعي..تفاصيل    الأمن يصرح حول ما تم تداوله عن تعديل رسوم ترخيص المركبات   البحث الجنائي يستعيد ٤٠ الف دولار احتال بها احد الاشخاص على اخر من جنسية عربية   وزير العمل يصدر قرارات لتحفيز العمال المخالفين لتصويب اوضاعهم خلال الاسبوع الاخير   أردني يرمي زوجته من الطابق الثاني..تفاصيل
عـاجـل :

ماذا يعني اتجاه الأردن أمنياً واقتصاديا نحو العراق والمغرب؟

آخر تحديث : 2019-07-22
{clean_title}

لا يمكن ان نمر مرور الكرام على التحركات السياسية والدبلوماسية الملفتة للأردن شرقا وغربا وفي كل اتجاه مؤخرا، فما يحدث ليس مجرد اتفاقيات بروتوكلية وحسب وانما تبدل وتحول أردني في علاقاته مع المحيط ونصف استدارة نحن دول اخرى في المحور.

القصة بدات مؤخرا بتعزيز ملفت للعلاقات مع قطر الى مستوى تبادل السفراء، في وقت بحث فيه وزيرا الداخلية العراقي، ياسين الياسري، و الأردني سلامة حماد، التعاون الأمني المشترك، وخطط التدريب، وتبادل الخبرات والمعلومات بين البلدين.

وجرى أيضا "بحث مواضيع مكافحة المخدرات، ووضع الخطط الكفيلة بتطويقها، وملف المقيمن العراقيين في الأردن"، لافتا إلى أن الوزيرين بحثا أيضا ملف تقديم التسهيلات للمستثمرين العراقيين والأردنيين في اطار دعم الاقتصاد للبلدين.

وفي نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، استضافت العاصمة العراقية بغداد منتدى رجال الأعمال الأردنيين والعراقيين، بحضور وزيري التجارة بالبلدين.

وجرى الاتفاق، حينها، على توسيع التعاون في جميع المجالات الاقتصادية، والعمل على منح الشركات الاستثمارية الاردنية تسهيلات، بما يمكنها من البدء في تنفيذ مشاريعها في العراق.

ويسعى العراق لإشراك أكبر عدد من الشركات الاستثمارية العربية والأجنبية، للمساهمة في إعادة إعمار المناطق المحررة من سيطرة "داعش".

وتقول بغداد إن كلفة إعادة إعمار المناطق المحررة من التنظيم الإرهابي تبلغ نحو 100 مليار دولار، ويتطلب مساهمة شركات إستثمارية أجنبية في تنفيذ المشاريع.

 
على الصعيد ذاته وقع وزير الخارجية أيمن الصفدي ونظيره المغربي ناصر بوريطة، السبت، اتفاقية تعاون عسكري وتقني بين البلدين.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الأردنية، بحث الصفدي وبوريطة تعزيز التعاون والتنسيق إزاء القضايا الإقليمية، خصوصا القضية الفلسطينية.

ووقع الصفدي وبوريطة مذكرتي تفاهم للتشاور السياسي، والتعاون بين المعهد الدبلوماسي الأردني والأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية، وكذلك اتفاقية بخصوص التعاون في المجال العسكري والتقني بين البلدين.
وتأتي هذه الزيارة في إطار العلاقات المميزة بين البلدين، وترجمة لمخرجات القمة المغربية الأردنية بمدينة الدار البيضاء المغربية في 28 مارس/آذار الماضي، بين الملكين المغربي محمد السادس، والأردني عبد الله الثاني ابن الحسين.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق