آخر الأخبار
  وزارة الصحة توضح حول قيام اب بوضع برغي في سقف حلق ابنه   90 % من الأردنيات يتخذن قرارات الأسرة   4 % فقط من الأردنيات لديهن ضرة   دهس امرأتان بجبل النصر والسبب ..   اصابة احد مرتبات مكافحة التهريب اثناء مطاردة امنية في الازرق .. "تفاصيل"   اليابان ترحب بالوزيرة لينا عناب سفيرة للاردن في طوكيو   زيادة الإناث المقبولات بخدمة وطن   صرف مستحقات بدل التعطل عن العمل عبر البنك اعتباراً من نيسان المقبل   الاعدام لقاتل الامرأه الاردنيه و طفليها و الخادمه بالامارات..تفاصيل   رئيس محكمة أمن الدولة يؤجل ثاني جلسات محاكمة قضية التبغ إلى 9/4   انطلاق "شرق" اقوى واضخم تطبيق عربي بميزه نادرة تماثل (Google)   هل الأردن بحاجة لغاز الاحتلال!.. أرقام وتفاصيل   فصل الكهرباء عن مناطق   كيف تتأجر موقعا لمركبة طعام متنقلة بعمّان؟   الحكومة تنفي وقوع حادثة العثور على طفل رضيع وبرفقته رسالة من امه   مطيع وأعوانه في قفص أمن الدولة من جديد   بالاسماء .. النتائج النهائية لهيئات فروع نقابة المعلمين   طقس العرب: كتلة هوائية باردة وأمطار غزيرة في هذه المناطق الأربعاء .. "تفاصيل"   الامن : سلب سيدة في الوحدات ولم يجر الاعتداء عليها   الوسط الإسلامي يحتفل بذكرى معركة الكرامة

ما لا يقل عن 15 مجزرة في سوريا في تموز 2018 .. تفاصيل

آخر تحديث : 2018-08-09
{clean_title}
منذ انطلاق الحراك الشعبي نحو الديمقراطية في سوريا في آذار/ 2011 أخذت الشبكة السورية لحقوق الإنسان على عاتقها تسجيل نطاق واسع من الانتهاكات التي ترتكب يومياً بحق الشَّعب السوري كالقتل، والإخفاء القسري، والاعتقال التَّعسفي، والدَّمار، والقصف العشوائي، والتَّعذيب، واستعرَضت عبر مئات التَّقارير والأبحاث أبرز ما سجَّلته من انتهاكات ارتكبتها أطراف النِّزاع.

كان النظام السوري وميليشياته في بداية الحراك الشعبي الطرفَ الوحيد المرتكبَ للانتهاكات ولا يزال حتى الآن المرتكبَ الرئيس وصاحب الحصيلة الأكبر منها، ومن ثم تدخلت وبشكل تدريجي جهات عديدة كالمعارضة المسلحة، والتنظيمات الإسلامية المتشددة، وقوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، وقوات التَّحالف الدَّولي، والقوات الروسية.
شَهِدَ العامان الأولان من الحراك الشَّعبي النسبةَ الأعلى من مجازر التَّطهير الطائفي والعرقي، وكان النِّظام السوري وميليشياته الموالية المسؤولَ الأكبر عن هذه المجازر، وبعد منتصف عام 2013 برزَ سلاح الطيران بشكل مُكثَّف، الذي استخدمته قوات النظام السوري وقوات التحالف الدولي والقوات الروسية فيما بعد؛ وقد تسبَّب الاستخدام الواسع للقصف الجوي بتضاعف أعداد الضَّحايا ودمار كبير في البنى التَّحتية، ولم يعد يمرُّ يوم من دون ارتكاب مجزرة أو اثنتين على الأقل.
استخدم النِّظام السوري في قصف المناطق الخارجة عن سيطرته أسلحة ارتجالية كالبراميل المتفجرة، في حين أنَّ القوات الروسية الدَّاعمة له استخدمت أسلحة أكثر فتكاً، وتوسَّعت في استخدام صواريخ خارقة للخرسانة، وأسلحة حارقة، وذخائر عنقودية.
وضمنَ قواعد بياناتنا سجلنا عشرات المجازر التي ارتكبتها التنظيمات الإسلامية المتشددة، وفصائل في المعارضة المسلحة، كما أنَّنا رصدنا المجازر التي ارتكبتها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة جوياً من قبل قوات التحالف الدَّولي، حيث سجَّلنا تصاعداً ملحوظاً في وتيرة المجازر المرتكبة من قبل قوات الحلف (التحالف الدولي – قوات سوريا الديمقراطية) منذ نهاية عام 2016.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق