آخر الأخبار
  لصان يسرقان 84 ألف دينار من حقيبة سيدة في الزرقاء   مالية الاعيان تستحدث ضرائب جديدة   اراد انقاذ ابنته من حالة اختناق فتوفت في حادث سير   تفاصيل الحالة الجوية لليوم الثلاثاء   الضمان الاجتماعي يضر بالمواطنين بتحصيله الشيكات قبل تاريخ استحقاقها   شاهد بالفيديو والصور .. حادث كارثي امام تاج مول إنقلاب سيارة عدة مرات وإصابات! تفاصيل ..   حريق كبير يسفر عن احتراق مركبة بالكامل في ماركا .. تفاصيل   20 ألف شاب سيشاركون سنويا بخدمة العلم   الرزاز يعلن اولويات الحكومة للعامين المقبلين (فيديو)   آخر توقعات الحالة الجوية للساعات الـ 24 المقبلة   5 اصابات بحادث سير في الجبيهة   الرزاز : شمول 80 بالمائة من المواطنين بالتامين الصحي   الوفد البرلماني للأسد: انتصار سوريا في الحرب انتصار لجميع الدول العربية   الأسد يحمل الدغمي رسالة شفهية الى جلالة الملك وهذا ما قاله ..   الضمان الاجتماعي يضر بالمواطنين بتحصيله الشيكات قبل تاريخ استحقاقها   الحكومة تطالب بالثقة ولا تعمل من اجل نيلها   نواب الشعب ام الحكومة   عشريني يعتدي على طفلة جنسياً في إربد ويصور فعلتها! تفاصيل ..   النسور: أرحت الأردنيين بعدم ظهوري   فحص عقلي لمرتكب جريمة أبو نصير

ما هي أجندة الملك؟

آخر تحديث : 2018-07-11
{clean_title}


كتب. عصام قضماني


لا أزعم انني اقرأ عن ظهر قلب أو أنني أستطيع ان أقرأ من الغيب..لكنني أزعم انني قادر
على قراءة السطور الاولى في المفكرة التي يضعها جلالة الملك عبداالله الثاني في جيبه
أينما ذهب.
فيها نقرأ..تنمية الاْردن،جذب الاستثمار،توفير فرص العمل،تحسين مستوى حياة
المواطن،وفتح آفاق التجارة والصادرات.
هذه هي الاولويات التي يحملها الملك وهو يطوف البلدان التي يرى ان فيها فرصا لجلب
منفعة للبلاد أو تحقيق اَي من الأهداف التي قرأناها سابقا .
يشارك الملك في الملتقى الاقتصادي في مدينة صن فالي بولاية أيداهو الأميركية،وقد
حرص جلالته على ان لايفوت مثل هذا الاجتماع منذ بدا يعقد هناك لانه يتميز بحضور أبرز
القيادات الاقتصادية الأميركية والدولية،وجلالته بارع في تسويق الاْردن بأهله الذي يُؤْمِن
بقدراتهم وهو أيضا بارع في إبراز،المزايا والفرص الاستثمارية التي يوفرها الاقتصاد
الأردني،وجلالته قادر على الاقناع بها وعلى جذب الاستثمارات لتوفير فرص العمل
للأردنيين.
وجود جلالته في هذا الملتقى يعني أن الأردن سيكون في دائرة الضوء لما يتمتع به
جلالته من احترام لمكانته وللأفكار التي يعرضها.
برنامج جلالته شأنه دائما في كل زياراته،في الهند والصين والولايات المتحدة وأوروبا
برنامج فهو لايكتفي بالظهور في المنابر الخطابية للملتقى بل يحرص على الاجتماع مع
رؤساء وممثلي عدد من كبريات الشركات في الولايات المتحدة والعالم،وهي التي كان
دعم جلالته اقامة شراكات استراتيجية بينها وبين شركات أردنية وما أسهمت به هذه
الشراكات من تطوير اعمال هذه الشركات ونقلها الى العالمية.
ما يميز نشاط جلالته هو التناسق في الأهداف والرؤية فلا يمكن ان تفصل أهداف زيارته
الى الهند عن الصين أو عن الولايات المتحدة أو أوروبا فهي مرتبطة ويكمل بعضها بعضا
وفِي كل منها ميزة يحتاجها الأردن وهي أيضا أسواق كبيرة تجلس فوق كنوز من
المعرفة والفرص .
ماذا يحتاج الأردن محدود الموارد وهو يعاني ضائقة اقتصادية وظروف صعبة سوى الى
تحفيز الاقتصاد،ولا اعرف طريقا لصنع هذا سوى جذب الاستثمار وفتح آفاق وفرص للتجارة
والصناعة والاهم نقل وتوطين المعرفة .

 

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق