آخر الأخبار
  الملك: رحم الله عامل الوطن الذي توفي بحادث سير غير مسؤول   يوم سعيد للأردنيين .. تفاصيل   حزن يخيّم على مواقع التواصل بسبب وفاة الأستاذ ملو العين - تفاصيل   الارصاد تكشف موعد رحيل المنخفض وتنشر تفاصيل حالة الطقس حتى الاربعاء   لا امطار حتى نهاية نيسان و ارتفاع على درجات الحرارة وأجواء ربيعية اعتباراً من الثلاثاء   اعتقال طالب جامعي منذ أربعة شهور دون معرفة السبب   شركة "موضوع.كوم" تقدم للأردنيين 150 وظيفة جديدة   بشرى سارة للمواطنين حول دفع اقساط القروض خلال شهر رمضان . ."تفاصيل"   ابوالزعيم وشقيقته في ذمة الله   الكرك .. الحبس 6 أشهر لولي أمر طالب اعتدى على معلم   زوج يشك بصديقتا "زوجته" بأنهما تقومان باصطحابها لممارسة أعمال الفحش في عمان! وهذا ما حصل ..   تقليص الجهاز الحكومي 10%   الحرس الملكي يفوز بتحدي الملك   مصدر أردني رفيع يعلق على تقرير صحيفة "القبس" الكويتية التي ذكرت فيه أن الأردن نجا من "مخطط خطير"   الخارجية توضح حول أوضاع الأردنيين بسجون الاحتلال   وزارة السياحة : تدعو للرفق" بالحمير" وعدم اساءة معاملتها!   "خبير " يحذر ضريبة جديدة على البنزين ضعف المعلنة والطاقة: الضريبة "لضمان حق المواطن وإيرادات الخزينة"!   محاولات لـ "خصخصة" البشير !!   طوارىء في سيرلانكا وحظر تجول وتعطيل شبكات التواصل الاجتماعي بعد مقتل(158) وإصابة (400) في تفجيرات كنائس وفنادق   تطورات الحالة الجوية .. اشتداد الأمطار الرعدية وتحذير من ارتفاع منسوب المياه

متى يتوقف الزوجان عن الخلاف؟

آخر تحديث : 2018-12-05
{clean_title}

يتوقف الزوجان عن الاختلاف باستمرار والتشاجر لأسباب تافهة فقط بعد عدة عقود من الزواج، عندما يفهمان مزايا وعيوب بعضهما بعضا، ويأتي حس الفكاهة إلى العلاقة.

ونشرت مجلة "إيموشن" استنتاجات علماء الاجتماع.

وقالت أليس فيرستين من جامعة كاليفورنيا في بيركلي: "هذا الاكتشاف يؤكد على أهمية المشاعر الإيجابية لصحتنا. وقد يفسر ذلك السبب في أن متوسط عمر الرجال والنساء المتزوجين أطول من كبار السن الوحيدين".

وتوصل فريق العلماء إلى هذه النتيجة أثناء محاولتهم العثور على إجابة لسؤال بسيط، حول روابط أفراد الأسرة ببعضهم البعض، وما هي أدوار الآباء والأبناء والأمهات والجدات والأجداد والأخوات وغيرهم، وما هي المشاعر التي يتسببون بها لبعضهم بعضا.

وأشار العلماء إلى أن الأخصائيين الاجتماعيين وعلماء التطور يهتمون عادة بالصلات الإيجابية، التي تساعد على تعزيز الروابط الأسرية وجعلها "خلية المجتمع"، ومع ذلك فإن الروابط السلبية تلعب دورا هاما في الشعور بعدم الراحة والرغبة الشديدة في الهروب من قبل أحد الزوجين.

وعلى سبيل المثال، فقد كان فريق فيرستين مهتما بمعرفة مدى تأثير المشاجرات حول الأشياء التافهة المختلفة والزعل الناتج عنها، على حالات الطلاق وانفصال العائلات. وتوصل العلماء إلى أن كل ثان زوجين ينفصلان في أول سنتين، وقد تلعب المشاجرات هنا دورا رائدا.

وحاول علماء الاجتماع إعطاء إجابة دقيقة على هذا السؤال من خلال ملاحظة سلوك مئات الأزواج، الذين عاشوا ما بعضهم من 15 إلى 35 عاما. وكان العلماء يدعونهم إلى المختبر كل 5 سنوات ويطلبون منهم مناقشة المشاكل، التي يواجهونها في الحياة معا والحديث عن موضوع الشجار الأخير.

ولفتت فيرستين وزملاؤها الانتباه إلى موضوع الحوار والعواطف، التي يبديها كل من الزوجين أثناء المحادثة وكم مرة اختلفا واتفقا وكيف تغير سلوكهما أثناء العدوان من "النصف الثاني".

واستمرت هذه الدراسة 13 عاما، تبين خلالها أن الأزواج الشباب أكثر عرضة للمشاعر السلبية والطريقة العدوانية في حل الخلافات، ولم تلحظ الظاهرة نفسها لدى الزوجين، الذين عاشا مع بعضهما لأكثر من عقدين.

والمثير للاهتمام أن سلوك كل زوجين كان يتغير بطريقة مماثلة على مر الزمن. وكانت تضعف حدة الخلافات ورد الفعل تجاهها ويرتفع مستوى الرضا بالحياة والعواطف الإيجابية تدريجيا.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق