آخر الأخبار
  فتح رأس طبيب وجرح وجهه (10) غرز في اربد لرفضه كتابة أمر تحويل!   التربية تدعو للحذر من مدافئ الكاز بالمدارس   شاهد تفاصيل المنخفض الجوي القادم أخر الأسبوع   الرزاز: دراسة تخفيض كلف الطاقة على القطاعين السياحي والصناعي بالعقبة   الملك عن صفقة القرن: موقفنا معروف جداً.. كلا   الصحة تعمم بروتوكول التعامل مع كورونا   توجيهات ملكية لإجلاء الطلبة الفلسطينيين من الصين   بسبب "صفقة القرن" الطراونة للسعود: مش أنتَ بتقرر و عليك أن تحترم الجلسة"   النائب بني مصطفى "تقصف جبهة" وزارة التخطيط بسؤالها عن المنح والمساعدات .. والحموري يرد   الأرصاد تكشف عن حالة الطقس في المملكة لـ3 أيام قادمة و تُحذر الأردنيين   قناة صهيونية تنشر النقاط الرئيسية لـ "صفقة القرن"   العرموطي: التجارة والإمارة لا تجتمعان   متقاعدو الفوسفات ينعون الصرايرة وعائلته   الرزاز: الصحراوي حصد أرواح أردنيين   تشييع جثامين اسرة الصرايرة - صور   ملامح صفقة القرن: ضم نصف اراضي (ج) الفلسطينية والاغوار للاحتلال و 50 مليار دولار لتمويل مشاريع والقدس تحت السيادة الاسرائيلية   كاتب مصري: الملك عبدالله الثاني قيادة استثنائية لدولة ظلمتها الجغرافيا   المعشر : من المتوقع ان يتم تهجير فلسطينيين الى الاردن   صداح الحباشنة يسأل عن تجنيس "راكان الخضير" في الأردن   خبير إسرائيلي: الضفة على مقربة من اندلاع موجة تصعيد كبيرة عشية إعلان صفقة القرن

محكمة الاستئناف تصر على قرارها القديم بحل جماعة الاخوان

آخر تحديث : 2019-11-14
{clean_title}


اصدرت محكمة الاستئناف بتاريخ (٤ / ١١) قرار عدم اتباع النقض والاصرار على قرارها السابق والمتضمن ان جماعة الاخوان المسلمين منحله والجمعية المرخصة حلت مكانها.

 وكانت محكمة التمييز قررت  في قرارها القضائي رقم (7369/2018) تاريخ 29/5/2019 باعتبار جماعة الاخوان المسلمين المرخصة عام 1946 منحلة حكماً بموجب احكام القانون وذلك اعتباراً من تاريخ 16/6/1953 وذلك لعدم قيامها بتوفيق اوضاعها وفقاً لاحكام القانون.
 
وجاء في نص القرار ما يلي ( وترتيباً على ذلك فإن جمعية الاخوان المسلمين التي جرى تأسيسها عام 1946 تعتبر منحله حكماً من تاريخ 16/6/1953 تطبيقاً لحكم المادة 12 من قانون الجمعيات الخيرية رقم 36 لسنة 1953 المنشور على الصفحة (550) من عدد الجريدة الرسمية رقم (1134) تاريخ 16/2/1953 النافذ بعد مرور شهر على نشره في الجريدة الرسمية).
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق