آخر الأخبار
  ست اصابات في حادث سير على دوار الكيلو ! تفاصيل ..   عشريني يحاول الإنتحار في جبل النصر بعد مشاجرة مع ذويه! تفاصيل ..   ٧ اصابات بحادث تصادم بين ٥ مركبات وحافلة على الدوار السابع   الأمن يتعامل مع عدد من الاشخاص أغلقوا طريق عجلون بالحجارة احتجاجاً على ضبط مطلوبين   ما الذي قاله الباشا لـ «أبو الشهيد»   وفاة الأردني حازم العدوان وصديقه يعلق:بنتك لين بتنادي يا بابا   الشهيد مصعب العتوم اعزب وهو اكبر اخوته والتحق بجهاز المخابرات منذ اربع سنوات   الشاب الحسنات يتبرع بكليته لوالدته ليخلصها من الفشل الكلوي و الم غسيل الكلى   الجراد يهدد دولا عربية.. واجتماع في الأردن   إصابات بالغة لأكثر من ست اشخاص في حادثة تدهور في منطقة سحاب! تفاصيل ..   شاهد بالصورة...حقيقة موكب أمين عمان محاط بحراسات كبيرة   "الضمان الاجتماعي" تنفي بيع حصتها في شركة الأسواق الحرة الأردنية   تدهور تريلا على سيارة تسبب 6 إصابات في منطقة المقابلين! صور ..    مركبة تقتحم احد المطاعم في خلدا   الملك: في هذا اليوم أقدم التحية لربعي وعزوتي من المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى .. تفاصيل   بالصور تشييع جثمان الشهيد أحمد الجالودي في ماحص   غنيمات:الفرق الامنية تعثر على مواد متفجرة مطابقة للتي استخدمتها الخلية الارهابية بعملية الفحيص   هكذا حاول مقيم مصري الانتحار في البيادر   سرقة صراف آلي تابع لبنك اردني في الضفة   اربد: العثور على جثة مواطن خمسيني بأحد أودية بني كنانة
عـاجـل :

مدير مركز السرطان يوضح حقيقة مرض السرطان

آخر تحديث : 2018-07-11
{clean_title}
قال مدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور عاصم منصور، ان مرض السرطان هو مرض غير موضعي لكنه مرض يصيب جسم المريض كله.

واضاف الدكتور منصور في تصريحات صحفية اليوم الاربعاء ان علاج مرض السرطان يجب ان يكون شموليا حتى يمكن للمصاب بالمرض الشفاء منه تماما، موضحا انه قبل قرون ظهر متخصص في مرض السرطان واسمه "قالن" فسر السرطان بانه عبارة عن عصارة سوداء تصيب الجسم كله.

واوضح منصور ان فالن دعا الى عدم استئصال المرض لانه في حال استئصاله لا يمكن الشفاء منه، مشيرا الى ان اراء " قالن " ظلت منتشرة حتى القرون الاخيرة حتى جاء عالم في نهاية القرن الثامن عشر واثبت انه لا وجود لهذه العصارة السوداء في جسم الانسان، ثم بدأت محاولات جراحين مغامرين باجراء عمليات لاستئصال الثدي.واكد منصور ان جميع هذه المحالات فشلت بسبب عدم وجود المواد المخدرة ومعقمات الجروح والمضادات الحيوية التي تعالج الجروح لان عدم وجودها تسبب الوفاة للمرضى بسبب التهاب الجروح.

وبين انه في 1862 عندما اكتشف التخدير اجريت اول عملية لاستئصال المرض، وبعدها بسنوات جاء الطبيب اسمه "لاستر" واجرى اول عملية استئصال ثدي تحت التخدير والتعقيم لثدي شقيقته حيث شفيت موضعيا ولكنها توفيت بعد ثلاث سنوات بسبب انتقال هذا المرض الى الكبد. وقال منصور انه بعد ذلك بسنوات قام جراحون عظام باجراء عمليات استئصال على الجهاز الهضمي حيث اجروا 50 عملية لاستئصال اورام المعدة بنسب نجاح عالية.

واضاف انه بعد فترة زمنية جاء عالم اسمه " هاستد " الذي يعد ابا لجراحة الثدي حيث اجرى اول عملية لاستئصال الورم من الثدي حيث كان يستئصل الثدي بالكامل وما حوله من غدد اللمفاوية وعضلات لمنع الورم من الانتشار بجسم المصاب مرة اخرى .

وتابع الدكتور منصور، ان الجرحين لاحظوا ان مهما عملوا من عمليات استئصال سيعود المرض الى جسم المصاب مرة اخرى حيث عادوا الى نظرية " قالن " التي مفادها ان السرطان ليس مرضا موضعيا بل مرض يصيب الجسم كله.

واكد منصور ان العلماء بدأوا بعد هذه التطورات التفكير العلاج بالكيماويات سواء بعد اجراء العمليات الجراحية او بدونها حسب الحالة المرضية حيث ثبت علميا ان الكيماويات تقتل الخلايا السرطانية، مشيرا الى ان مرض السرطان يجب معالجته بمنهج شمولي حتى يمكن القضاء عليه تماما.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق