آخر الأخبار
  مشاجرة تؤدي لطعن شاب عشريني في جبل النصر! تفاصيل ..   الدفاع المدني ينقذ 85 طفلا سوريا علقوا بمنتزه في اربد   القاء القبض على وافد مصري اغتصب عشرينية في أحد المجمعات بالرابية   تفاصيل اغتصاب فتاة عشرينية من قبل وافد مصري في أحد المجمعات بالرابية   مندوباً عن جلالة الملك .. اللواء فاضل الحمود يشارك في تشيع الشهيد أحمد الرواحنة   الخارجية مجددا : لم ترد إلى السفارة الاردنية في واشنطن بتعرض اردني لا مكروه   لجنة خاصة في بلدية الزرقاء تحقق بعدم توريد مبلغ مالي   تفاصيل جديدة .. "قنديل" اشترى مسدساً بلاستيكياً واتفق مع ابن شقيقته على تنفيذ عملية خطف حقيقية   المدعي العام يسند 4 تهم لـ "قنديل" والكشف عن اللغز الذي حير الاردنيين حول العبارات التي حفرت على جسده   مرتفع جوي يؤثر على المملكة يومي السبت والأحد   انهيارات صخرية واتربة على طريق جرش - عمان   عاجل .. شاهد نص اعترافات قنديل   مفاجأة الطقس لهذا الاسبوع   انهيار ترابي صخري على طريق جرش - عمان   لن تصدق ماذا يحدث للطقس في الاردن ..تغيرات وتطرف   مشاجرة جماعية في سوق الحمام واصابات طعنا...تفاصيل   الدفاع المدني يتعامل مع 112 حادثاً مختلفاً خلال الـ 24 ساعة الماضية   تعرف على اخر تطورات المنخفض الجوي لليوم الجمعة .. وتحذيرات من الارصاد   الحكومة تثني على السعودية بقضية خاشقجي   الأجهزة الذكية تسرق أطفال الأردن
عـاجـل :

مدير مركز السرطان يوضح حقيقة مرض السرطان

آخر تحديث : 2018-07-11
{clean_title}
قال مدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور عاصم منصور، ان مرض السرطان هو مرض غير موضعي لكنه مرض يصيب جسم المريض كله.

واضاف الدكتور منصور في تصريحات صحفية اليوم الاربعاء ان علاج مرض السرطان يجب ان يكون شموليا حتى يمكن للمصاب بالمرض الشفاء منه تماما، موضحا انه قبل قرون ظهر متخصص في مرض السرطان واسمه "قالن" فسر السرطان بانه عبارة عن عصارة سوداء تصيب الجسم كله.

واوضح منصور ان فالن دعا الى عدم استئصال المرض لانه في حال استئصاله لا يمكن الشفاء منه، مشيرا الى ان اراء " قالن " ظلت منتشرة حتى القرون الاخيرة حتى جاء عالم في نهاية القرن الثامن عشر واثبت انه لا وجود لهذه العصارة السوداء في جسم الانسان، ثم بدأت محاولات جراحين مغامرين باجراء عمليات لاستئصال الثدي.واكد منصور ان جميع هذه المحالات فشلت بسبب عدم وجود المواد المخدرة ومعقمات الجروح والمضادات الحيوية التي تعالج الجروح لان عدم وجودها تسبب الوفاة للمرضى بسبب التهاب الجروح.

وبين انه في 1862 عندما اكتشف التخدير اجريت اول عملية لاستئصال المرض، وبعدها بسنوات جاء الطبيب اسمه "لاستر" واجرى اول عملية استئصال ثدي تحت التخدير والتعقيم لثدي شقيقته حيث شفيت موضعيا ولكنها توفيت بعد ثلاث سنوات بسبب انتقال هذا المرض الى الكبد. وقال منصور انه بعد ذلك بسنوات قام جراحون عظام باجراء عمليات استئصال على الجهاز الهضمي حيث اجروا 50 عملية لاستئصال اورام المعدة بنسب نجاح عالية.

واضاف انه بعد فترة زمنية جاء عالم اسمه " هاستد " الذي يعد ابا لجراحة الثدي حيث اجرى اول عملية لاستئصال الورم من الثدي حيث كان يستئصل الثدي بالكامل وما حوله من غدد اللمفاوية وعضلات لمنع الورم من الانتشار بجسم المصاب مرة اخرى .

وتابع الدكتور منصور، ان الجرحين لاحظوا ان مهما عملوا من عمليات استئصال سيعود المرض الى جسم المصاب مرة اخرى حيث عادوا الى نظرية " قالن " التي مفادها ان السرطان ليس مرضا موضعيا بل مرض يصيب الجسم كله.

واكد منصور ان العلماء بدأوا بعد هذه التطورات التفكير العلاج بالكيماويات سواء بعد اجراء العمليات الجراحية او بدونها حسب الحالة المرضية حيث ثبت علميا ان الكيماويات تقتل الخلايا السرطانية، مشيرا الى ان مرض السرطان يجب معالجته بمنهج شمولي حتى يمكن القضاء عليه تماما.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق