آخر الأخبار
  العجارمة: نتوقع بدء العام الدراسي في 10 آب   لجين كلينيك يستقطب الدكتورة دانيا الفرج اخصائية التجميل النسائي لتبدأ العمل   المسلماني : يطالب الحكومة بدفع رواتب الموظفين طالما تعهدت بتأمين قروض وأخلت بذلك .   3 سيناريوهات لموعد عودة المدارس بالأردن   وزارة العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يتم إعادته للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق   طلبات المكرمة الملكية للدراسة الجامعية إلكترونيا    الأمن: كشف ملابسات 5 جرائم نوعية خلال 6 أشهر قيدت سابقاً ضد مجهول و يؤكد: " مازال التحقيق جارياً"   بيان من الضمان إلى العاملين في قطاع التعليم الخاص   أخذ أكثر من 20 ألف عينة في جرش منذ بداية فيروس كورونا   تطورات عودة الطلبة للمدارس والية التدريس بالغرف الصفية   احتمال ضعيف لزخات من المطر الخميس   ماذا يعني حصول الأردن على ختم السفر الآمن ؟   توقع انخفاض أسعار الأضاحي لتكون بين ١١٥- ١٣٠ ديناراً   ما الذي ينتظر مجلس النواب الأردني؟   تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة وإعلان مواقع جديدة قريبا   مشاجرة بين عائلتين تؤدي لمقتل مواطن خمسيني .. تفاصيل   زواتي: نتطلع للربط الكهربائي مع 4 دول   توقيف مهندس زراعي ومواطنين بمديرية زراعة البادية الشمالية الشرقية بتهمة الفساد   الحكومة توافق على دمج جمارك العقبة   جابر يحدد شروط المصادقة على التقارير الطبية
عـاجـل :

مذكرة نيابية لإلغاء اتفاقية وادي عربة

آخر تحديث : 2019-11-18

{clean_title}

وقع 31 نائبا على مذكرة لتقديم مشروع بإلغاء وابطال اتفاقية وادي عربة قانون رقم (14) لسنة 1994 قانون تصديق معاهدة السلام بين الاردن والعدو الصهيوني وذلك لوجود اسباب موجبه نورد منها على سبيل المثال لا الحصر

وجاء في المذكرة التي تبناها النائب صالح العرموطي إنه وعلى ضوء تصريحات نتنياهو المدانة والمرفوضة سياسيا وشعبيا ودوليا، بفرض السيادة والسيطرة على غور الاردن وشمال البحر الميت والمغتصبات، وهذه التصريحات تعد فصلا جديدا من فصول المشروع الصهيوني، الهادف الى السياسة العدوانية على شعبنا، فإننا كممثلي للشعب الاردني نقترح تقديم قانون لإلغاء اتفاقية وادي عربة، ونؤكد هنا على المبدأ الثابت إن فلسطين أرض عربية إسلامية جزء من عقيدتنا، لن تعود بالمعاهدات واتفاقيات الاذعان والذل والهوان وبالتطبيع مع العدم الصهيوني، وإنما تعود بإعلان الجهاد الذي عطله المؤتمر الاسلامي في داكار ودعم قوى المقاومة، إن فلسطين كل فلسطين لا تقبل القسمة على اثنين، إن حق تقرير المصير والتحرر حق شرعي ومقدس وغير قابل للتصرف فللشعوب المحتلة الحق في النضال من أجل التحرر والاستقلال

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق