آخر الأخبار
  وزير العمل: اللجنة الثلاثية ستلتئم باتخاذ قرار بالنسبة للحد الادنى للاجور   حالة هستيرية تصيب مواطن في مستشفى البشير ويعتدي لفظياً على كوادره الطبية "تفاصيل"   مشاجرة بين إمراة عراقية وبائع في تاج مول .. صور   انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لجمعية جماعة الاخوان المسلمين   جابر: ارتفاع عدد إصابات انفلونزا الخنازير إلى 90   إيعاز من الرزاز لإعادة أردني من تركيا   300 ألف أردني مهدّدون بالحبس لتعثرهم في سداد الديون .. تفاصيل   الأهلي ينسحب من دوري كرة السلة   شاب عشريني يحاول الإنتحار داخل منزله في جبل الزهور "تفاصيل"   شاهد لحظة إنقلاب مركبة ليلة الخميس بطريق المطار خروج قائدها منها .. فيديو   الروابدة: علينا أن نعض على مصالح الوطن بالنواجذ .. "تفاصيل"   مشاجرة جماعية واسعة بالقويسمة .. والامن يتدخل   البنك الدولي يطالب الحكومة بمزيد من الإصلاحات الهيكلية لتحفيز الصادرات   أردني يحصد شخصية العام المؤثرة في التواصل الاجتماعي في الدنمارك .. صورة   الملك يهنئ الرئيس الجزائري المنتخب   "التربية" تدعو للتأكد من متطلبات وشروط السلامة العامة في المدارس   سُلف لمتقاعدي (الضمان) لأبناء غزة والضفة الغربية    وفاة 4 اشخاص من اسرة واحدة في الزرقاء بانفلونزا الخنازير .. والصحة تنفي   1.9 مليار دينار قيمة الضريبة على المبيعات خلال 8 أشهر   40 مليون دينار لدعم مشاريع الطاقة
عـاجـل :

مذكرة نيابية لإلغاء اتفاقية وادي عربة

آخر تحديث : 2019-11-18
{clean_title}

وقع 31 نائبا على مذكرة لتقديم مشروع بإلغاء وابطال اتفاقية وادي عربة قانون رقم (14) لسنة 1994 قانون تصديق معاهدة السلام بين الاردن والعدو الصهيوني وذلك لوجود اسباب موجبه نورد منها على سبيل المثال لا الحصر

وجاء في المذكرة التي تبناها النائب صالح العرموطي إنه وعلى ضوء تصريحات نتنياهو المدانة والمرفوضة سياسيا وشعبيا ودوليا، بفرض السيادة والسيطرة على غور الاردن وشمال البحر الميت والمغتصبات، وهذه التصريحات تعد فصلا جديدا من فصول المشروع الصهيوني، الهادف الى السياسة العدوانية على شعبنا، فإننا كممثلي للشعب الاردني نقترح تقديم قانون لإلغاء اتفاقية وادي عربة، ونؤكد هنا على المبدأ الثابت إن فلسطين أرض عربية إسلامية جزء من عقيدتنا، لن تعود بالمعاهدات واتفاقيات الاذعان والذل والهوان وبالتطبيع مع العدم الصهيوني، وإنما تعود بإعلان الجهاد الذي عطله المؤتمر الاسلامي في داكار ودعم قوى المقاومة، إن فلسطين كل فلسطين لا تقبل القسمة على اثنين، إن حق تقرير المصير والتحرر حق شرعي ومقدس وغير قابل للتصرف فللشعوب المحتلة الحق في النضال من أجل التحرر والاستقلال

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق