آخر الأخبار
  الحكومة: انتهاء قوانين الدفاع مرتبط بهذه الحالة   الأمانة تدعو المواطنين للاستفادة من خصومات فضلات الأراضي   الحرارة تميل للارتفاع قليلا..تفاصيل   4 مليون ونصف أردني يحق لهم الاقتراع   النائب قصي الدميسي: المعلمون والعسكريون أسرة في وطن عصي على المتربصين   أمانة عمان تتضامن مع مدينة بيروت .. وتنير جسر عبدون بألوان العلم اللبناني .. صور   إغلاق مطعم في الزرقاء لإقامته حفل زفاف بالشمع الأحمر   الكشف عن مصدر عدوى مصاب الرمثا .. وعزل 4 منازل   شابين قتلا صديقهما وألقيا به بواد من باص في صافوط .. تفاصيل   الضمان تسمح لموظفي القطاع العام الاستفادة من "تمكين اقتصادي 2"   مؤقتة المعلمين: قرارات جديدة .. والاجتماعات تعقد بالوزارة   شركة دالاس تطرح عروضاً جديدة للتنقل ما بين عمان والعقبة .. والأسعار إبتداءاً من 7 دنانير   ادارة مكافحة المخدرات تلقي القبض على 11 شخصاً من المطلوبين والمشبوهين بقضايا ترويج وحيازة المواد المخدرة خلال حملة امنية على اماكن تواجدهم جنوب العاصمة   النائب خليل عطية: المعلمين النبلاء واردننا واحد ولا مكان للمندسين ..   الحكومة: العام الدراسي في موعده   النيابة العامة: احالة أعضاء "مجلس المعلمين" لبداية عمان ولم يتم اخلاء سبيلهم   الحكومة: قلقون من أي عبث بالوضع الوبائي قبل الانتخابات   العضايلة: لن نقف مكتوفي الأيدي حيال المعتدين على رجال الأمن .. وجميع العلاوات ستعود بداية العام المقبل   جابر: تسجيل 7 اصابات جديده بفيروس كورونا واحدة منها محلية وجرى تحديد مصدرها   الحكومة إعادة تفعيل أمر الدفاع رقم 11 وعقوبات للمخالفين

مصر ترد على اتهامات هيومن راتيس حول إهمال رعاية مرسي

آخر تحديث : 2019-06-18

{clean_title}
أعلنت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر، رفضها ادعاءات "هيومن رايتس ووتش"، بعدما نشرت رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة سارة ليا واتسون، عددا من التغريدات تعليقا على وفاة الرئيس السابق محمد مرسي، الاثنين.

واعتبرت الهيئة في بيان نقلته صحيفة "الأهرام" المصرية، الثلاثاء، أن منظمة "هيومن رايتس ووتش" واصلت سقطاتها بسقطة جديدة عن طريق واتسون، مشيرة إلى أن تغريداتها بخصوص ملابسات وفاة مرسي "تضمنت ادعاءات واهية تؤكد مواصلة "تدوير الأكاذيب".

وأضافت الهيئة "اتهام الحكومة المصرية بالتسبب في وفاة مرسي، عبر ما سمته واتسون الإهمال في توفير الرعاية الصحية له، واستخدمت واقعة الوفاة كوسيلة لتأكيد هذه الأكاذيب وتعميمها على نزلاء السجون المصرية كافة".

وتابعت أنه "من المثير للدهشة، أن واتسون قامت بنشر أولى تغريداتها بعد أقل من 30 دقيقة من إعلان وفاة مرسي، وخلصت فيها إلى أنه توفي نتيجة للإهمال الطبي، رغم عدم تقديمها لأي أدلة أو معلومات تثبت مزاعمها، حيث إن المعلومات الوحيدة الموثوقة التي صدرت في هذا الشأن كانت البيان الذي أصدره النائب العام، الذي تضمن الملابسات الأولية المتعلقة بالوفاة، وصرح فيه بأنه سيوافي بالمزيد من التفاصيل حيال الوفاة بعد إتمام فحص الجثمان من قبل الطب الشرعي".

وأشارت الهيئة العامة للاستعلامات، إلى أن "آخر تقرير صدر عن المنظمة بخصوص الحالة الصحية لمرسي كان منذ عامين، بتاريخ 19 حزيران 2017، تضمن بعض المزاعم عن انتهاك حقوقه الصحية، وهو ما تناقض مع تقرير رسمي صدر في نفس التوقيت تضمن أن صحته جيدة، إلا أنه مصاب بمرض السكري"، وأوضح البيان أنه "منذ هذا الوقت لم تصدر أي إفادات أو تقارير أخرى من المنظمة بشأن حالته الصحية لتثبت ما ادعته واتسون من أكاذيب ومزاعم باطلة في هذا الشأن".

وأوضحت الهيئة أن "ما يؤكد زيف مزاعم واتسون، أن آخر طلب رسمي إلى المحكمة تقدم به مرسي بخصوص حالته الصحية كان في 19 تشرين الثاني 2017، بطلب موافقتها أن يعالج على نفقته الخاصة، وهو ما استجابت له المحكمة".

وأكدت الهيئة العامة للاستعلامات، أن ما خلصت إليه واتسون "ما هو إلا استباق مغرض للأحداث بدوافع سياسية، وأن المنظمة انحدرت إلى مستوى إضافي من التدني لاستغلالها وفاة مواطن مصري لتبني مواقف سياسية، واتهامات جنائية دون أدلة وهو ما لا يمت إلى العمل الحقوقي بصلة".
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق