آخر الأخبار
  العجارمة: نتوقع بدء العام الدراسي في 10 آب   لجين كلينيك يستقطب الدكتورة دانيا الفرج اخصائية التجميل النسائي لتبدأ العمل   المسلماني : يطالب الحكومة بدفع رواتب الموظفين طالما تعهدت بتأمين قروض وأخلت بذلك .   3 سيناريوهات لموعد عودة المدارس بالأردن   وزارة العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يتم إعادته للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق   طلبات المكرمة الملكية للدراسة الجامعية إلكترونيا    الأمن: كشف ملابسات 5 جرائم نوعية خلال 6 أشهر قيدت سابقاً ضد مجهول و يؤكد: " مازال التحقيق جارياً"   بيان من الضمان إلى العاملين في قطاع التعليم الخاص   أخذ أكثر من 20 ألف عينة في جرش منذ بداية فيروس كورونا   تطورات عودة الطلبة للمدارس والية التدريس بالغرف الصفية   احتمال ضعيف لزخات من المطر الخميس   ماذا يعني حصول الأردن على ختم السفر الآمن ؟   توقع انخفاض أسعار الأضاحي لتكون بين ١١٥- ١٣٠ ديناراً   ما الذي ينتظر مجلس النواب الأردني؟   تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة وإعلان مواقع جديدة قريبا   مشاجرة بين عائلتين تؤدي لمقتل مواطن خمسيني .. تفاصيل   زواتي: نتطلع للربط الكهربائي مع 4 دول   توقيف مهندس زراعي ومواطنين بمديرية زراعة البادية الشمالية الشرقية بتهمة الفساد   الحكومة توافق على دمج جمارك العقبة   جابر يحدد شروط المصادقة على التقارير الطبية
عـاجـل :

مطاوع: صدام كان الأقرب لقلب وعقل الملك الحسين

آخر تحديث : 2019-11-18

{clean_title}
كشف الدكتور سمير مطاوع وزير الاعلام الاسبق والمستشار الاعلامي الاسبق للحسين طيب الله ثراه عن ان صدام حسين كان الشخصية الاقرب الى قلب وعقل الحسين من بين الشخصيات العربية والعالمية الكثيرة حيث كان يرى فيه الشجاعة والرجولة .

واشار مطاوع الى ان الحسين كان يدرك ان صدام حسين شخصية مندفعة ومتحمسة ولذلك كان يحذره من الوقوع في " فخ " قد ينصبه له الاميركيون .

واضاف في حوار مع الزميل رجا طلب في برنامج " جدل" الذي يبث على قناة A one TV في ذكرى ميلاد الحسين رحمه الله ان احتلال الكويت كان هذا الفخ وعندما علم الحسين بخبر الغزو اصابه الحزن والاحباط معا لان ما كان يخشاه قد وقع .

واشار مطاوع الى ان الحسين كان معجبا بالرئيس الاميركي بيل كلينتون وبحماسه وجديته لصناعة السلام في الشرق الاوسط ، كما كان يحترم ويقدر شخص رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق اسحاق رابين لقناعته انه اي رابين كان مؤمنا بالسلام واعتبر غيابه خسارة حقيقية لمسيرة السلام ، فيما لم يكن يرى في شخصية نتنياهو الا المراوغة والكذب وقال : لم يكن يثق به .

وبخصوص حرب حزيران عام 1967 قال مطاوع سجلت مع الحسين سبع ساعات من الحديث عن الاردن وبداية عهده والتحديات التى واجهته رحمه الله بما في ذلك حرب حزيران ، التى خسر خلالها الاردن الضفة الغربية والقدس ، وقال مطاوع كانت القدس غصة في حلق وقلب الحسين وانه ردد على مسامعه وبحزن شديد : ان التاريخ سيسجل انها ضاعت في عهدي .

واكد مطاوع ان الحسين كان على استعداد لعمل اي شيء من اجل استعادة القدس .

وكشف الدكتور مطاوع ان الحسين كان متسامحا جدا الا انه كان غير ذلك مع من يكذب عليه .
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق