آخر الأخبار
  ارتفاع عدد حالات الانتحار للعام الماضي .. تعرف على السبب   الرصيفة رصاصة تنهي حياة فراس .. ولكن من المسؤول ؟   مجهولون يطلقون النار على كاميرات مراقبة السرعة في مادبا .. والامن يحقق   الأمانة: السجائر بالمناهل ستغرقنا   مواطنون :"باص عمان" ساهم بالتقليل من معاناة الموظفين وطلاب الجامعات في التنقل   الاحد .. اولى جلسات استثنائية مجلس النواب   عودة الاجواء الحارة الأحد والاثنين .. "تفاصيل"   البحث الجنائي يحبط محاولة بيع تماثيل وقطع اثرية بـ(200) الف دينار ويلقي القبض على (4) اشخاص   هيئة الطاقة ترفع "هيكلة تعرفة الكهرباء" إلى رئاسة الوزراء .. "تفاصيل"   محطات المحروقات على طريق المطار تهدد بالاغلاق...وسعيدات يطالب العموش بتحمل مسؤولياته   إدارة السير تحذر السائقين على شارع الاستقلال   الأمانة: السجائر بالمناهل ستغرقنا   تقرير :حزيران الأشد حرارة منذ 140 عاما   "الأمن" ينفي إغلاق شارع خرفان لتصوير الجزء الثاني من مسلسل "جن"   وفاة طفل دهسا على الطريق الصحراوي   جرعة مخدرات زائدة كانت سبب بانهاء حياة اربعيني بمنطقة القويسمه تفاصيل   الشميساني العثور على امرأه مصابه بعيار ناري و متوفيه ... تفاصيل   بالفيديو الملك يتحدث عن "ذكريات لم تنشر من قبل"   تعرف على نسبة العودة لارتكاب الجريمة في المملكة   ضريبة على عقال الراس "الشماغ" بنسبة (30) % !

مقتل 10 ضباط من شرطة كينيا إثر انفجار قرب الحدود مع الصومال

آخر تحديث : 2019-06-16
{clean_title}
 قتل 10 ضباط على الأقل من الشرطة الكينية، اليوم السبت، إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارتهم بالقرب من الحدود مع الصومال.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر قوله إن "السيارة كان بها نحو 13 ضابطا، وكانوا يلاحقون متطرفين خطفوا جنود للاحتياط"، موضحا أن "10 ضباط على الأقل قتلوا".

وكانت الشرطة الكينية قد أعلنت، أمس الجمعة، أن متطرفين أطلقوا الرصاص في وسط بلدة واجير وخطفوا 3 من جنود الاحتياط.
ويشهد الصومال، منذ سنوات، صراعا داميا بين حركة "الشباب"، التي تتبنى فكر تنظيم "القاعدة"، (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، وقوات الحكومة المركزية في الصومال.

وتهدف حركة "الشباب" للسيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الإفريقي، وحكمها وفقا لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية. وتشن القوات الأمريكية غارات تستهدف مواقع الحركة بالتنسيق مع الحكومة الصومالية. 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق