آخر الأخبار
  العثور على جثة فتاة عشرينية في منزلها بماركا وتحقيقات   كتلة "عهد": تعديل "المالكين والمستاجرين" أولوية قصوى   أردني ضمن قائمة فوربس لـ أكثر ١٠٠ شخصية مؤثرة في مجال الأعمال بالعالم.. تعرف عليه   العرموطي: لماذا يُصرف 50 مليون دينار على قناة بدلا من منحها للتلفزيون الاردني؟   أرطغرل يثير الجدل في الاردن - صور   الدفاع المدني يبين حقيقة معلومات مغلوطة   توضيح حكومي (هام) حول قانون العفو العام   الحكومة تضع شروطا على (1700) غارمة أردنية تبرعت الإمارات بإنقاذهن من السجن .. "تفاصيل"   جواد العناني: لهذا السبب اقالني الملقي من حكومته ..   "بدران" يكشف اسرار ويفجر مفاجأة حول رحيل حكومته التي استمرت اقل من (8) اشهر .. "تفاصيل"   الدفاع المدني يحذر المواطنين من حالة عدم الاستقرار الجوي   تحذير هام للأردنيات من هذه المساحيق .. "تفاصيل"   إنذار عدلي بمليون الا ربع بحق عوني مطيع   الحكومة توضح حقيقة وقوع هزة أرضية في الأردن - تفاصيل   تسفير الكلبة "سمبوكا" مع صديقتها الى امريكا بعد ان تعذبت في الزرقاء   إرادة ملكية لـ أبو علبة   مسؤول بنكي يشكو: في جيبي 100 دينار فقط   مياهنا : مياه الشرب مطابقة للمواصفات الاردنية   الرزاز يطلق منصة بخدمتكم   حماية وحريات الصحفيين : قلقون من تعرض صحفيين واعلاميين خلال وقفة الاحتجاج

منحة اوروبية لانشاء 10 مدارس في الاردن

آخر تحديث : 2018-12-05
{clean_title}
وقعت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار اليوم مع مدير مكتب بنك الإعمار الألماني (KfW) في الأردن السيد كريستيان شاوب على اتفاقية تنفيذ منحة إضافية مقدمة من الاتحاد الأوروبي، بقيمة (30.6) مليون يورو لاستكمال تنفيذ برنامج دعم إنشاء المدارس في الأردن.
وأوضحت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي أن هذه الاتفاقية تهدف الى بناء عشرة مدارس حكومية جديدة وتجهيزها وتأثيث مختبراتها بدعم من الاتحاد الاوروبي من خلال الصندوق الائتماني للاتحاد الاوروبي للاستجابة لتداعيات الازمة السورية (مدد)، وذلك للمساهمة في التخفيف من الضغط على المدارس الحكومية والتي تستقبل اعداد كبيرة بشكل يفوق طاقتها الاستيعابية نتيجة التحاق آلاف من الطلبة السوريين بالمدارس الحكومية في المملكة.

وأُطلق الصندوق الائتماني للاتحاد الاوروبي للاستجابة لتداعيات الازمة السورية (مدد) في العام 2014، كأداة أكثر مرونة وسرعة للاستجابة للاحتياجات المتغيرة وتوفير المساعدات للمشاريع التنموية في الدول المتأثرة من الأزمة السورية. وبالتركيز على دعم برامج التعليم والتعليم الأساسي وحماية الطفل والتدريب والتعليم العالي وتحسين فرص الحصول على الرعاية الصحية، وسبل كسب العيش، وتحسين البنية التحتية في مجالات المياه والصرف الصحي. 

وقالت الوزيرة قعوار أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار الجهود المبذولة في متابعة تنفيذ الالتزامات والتعهدات المالية التي أعلن عنها مجتمع المانحين خلال المؤتمر دعم سوريا والمنطقة الذي عقد في لندن ، وتنفيذاً لمحاور العقد مع الأردن.

وقدم وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس فلاح عبدالله العموش جزيل الشكر للاتحاد الاوروبي على هذه المنحة والتي جاءت لدعم بناء المدارس وزيادة كفاءتها ولتحسين نوعية التعليم خصوصا رياض الاطفال ومدارس الفترتين في المناطق التي تأثرت في ازمة اللجوء السورية.

وسيقوم بنك الاعمار الالماني (kfw) بتنفيذها مع الحكومة الاردنية من خلال اتفاقية المشروع المعدة لهذه الغاية.

وستساهم هذه المدارس في حال استكمال بنائها في ارتفاع نسبة الوصول إلى التعليم الابتدائي والثانوي للأطفال بجودة عالية في الأردن، بما في ذلك الأطفال من أبناء اللاجئين ومن المجتمعات المستضيفة لهم، وزيادة القدرات التنفيذية والإدارية لوزارة التربية والتعليم ووزارة الأشغال العامة والإسكان، وزيادة القدرات لدى الإدارات المدرسية في التشغيل الفعال والمستدام للمدارس.

ويكمل هذا الدعم ما سبقه من مساعدات من خلال الصندوق الإئتماني مدد، حيث تم التوقيع بتاريخ 17/12/2017 على منحة إضافية مقدمة من الاتحاد لبرنامج دعم وزارة التربية والتعليم للتعامل مع تبعات اللجوء السوري بقيمة (20) مليون يورو، وعلى شكل دعم قطاعي من خلال الموازنة العامة وقد عمل الجانب الأوروبي على زيادتها لتصبح (23.9 مليون يورو) اعترافاً منه حجم الأعباء الملقاة على الأردن وفي قطاع هام كالتعليم لتلبية الاحتياجات المالية الملحة لتنفيذ أنشطة تعليمية متعلقة بالسوريين في مدارس المخيمات.

واعربت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي عن شكر وتقدير الحكومة الأردنية للاتحاد الأوروبي على الدعم المتواصل للمملكة، وشكر بنك الإعمار الألماني على شراكته مع الأردن في هذا المشروع الهام.

وأكدت قعوار أن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي مبنية على أساس راسخ من القيم المشتركة والاحترام المتبادل والتعاون، والسعي المتواصل من الجانبين نحو تعزيز علاقات الشراكة بينهما في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك، وخاصة في ظل تفهم الجانب الأوروبي للتحديات التي يواجهها الأردن وبالأخص في هذه الفترة الزمنية الصعبة التي يمر بها الأردن بسبب تداعيات الأزمات في المنطقة بما فيها استضافة اللاجئين السوريين.

ومن جانبه اكد فونتانا ان العلاقات بين الاردن والاتحاد الاوروبي آخذة بالتطور في كافة المجالات، مقدرًا دور الأردن المحوري بقيادة جلالة الملك في المنطقة وجهوده في استضافة اللاجئين السوريين، داعيًا لوجوب زيادة الجهود والمساعي التي من شأنها الاستمرار في ادامة دعم الأردن لمواجهة أزمة اللجوء السوري.

واكد مدير مكتب بنك الاعمار الالماني في الاردن على استمرارية الدعم ، حيث ان الاردن من ضمن أولويات الحكومة الالمانية وبنك الاعمار الألماني، كما أكد على استمرارية تقديم المساعدات الإنسانية ودعم المجتمعات المستضيفة للاجئين، وأعرب عن امتنانه الشديد لدور الأردن المحوري وفي استضافة اللاجئين السوريين.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق