آخر الأخبار
  مكافحة الفساد توضح حيثيات عطاء طريق السلط الدائري   الملك: كورونا تحت السيطرة ودفعنا ثمناً اقتصادياً   نفي تحطيم مركبة رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي   العضايلة: هناك أوامر حكومية لاجتثاث أيدي الفساد مهما كانت   3 إصابات جديدة بكورونا جميعها غير محلية   الأردن يغير استراتيجية عزل مصابي كورونا   تداعيات كورونا و ساعات العمل تعصف بالمطاعم و المقاهي و مطالبات عاجلة للضمان بتقسيط المبالغ المستحقة   توقيف مقاول ٍ كبير 15 يومًا بمركز اصلاح البلقاء   الإحصاءات: 10,686,206 عدد سكان الأردن   24 ألف أجنبي غادروا الأردن خلال الحجر   هل العلاقات الأردنية الأميركية متوترة حقا؟   النعيمي: لم نحدد موعد بدء العام الدراسي   الدفعة الأخيرة من الدعم النقدي لعمال المياومة غدًا   الرياطي: الطراونة يطالبني بتعويض مليون دينار   "وزارة العمل" تطلق حملة تفتيشية على المنشآت المتخصصة بعمليات رش المبيدات والتعقيم   الرزاز يكشف قيمة المبالغ المستردة من قضايا فساد   مطالبة بفتح الصالات والمهن المساندة لها    الرزاز: العمل جار على استرداد 217 مليون دينار صدرت فيها أحكام قضائية و سنعلن عن تفاصيل أرقام حماية المال العام   هام من حماية المستهلك للأردنيات تفاصيل   المعونة تحدد موعد صرف الدفعة 3 من دعم عمال المياومة
عـاجـل :

منحة يابانية لزيادة منعة عمّان ضد الفيضانات المفاجئة

آخر تحديث : 2020-05-28

{clean_title}
رحب برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بتبرع الحكومة اليابانية بـمبلغ ( 7ر 978 ألف دولار)، لزيادة منعة مدينة عمان ضد الفيضانات المفاجئة.

واعتبر البرنامج في بيان اليوم الخميس أن الفيضانات المفاجئة تعد مشكلة خطيرة في الأردن بسبب التمدد الحضري السريع غير المخطط له، اضافة لعدم كفاية أنظمة الصرف الصحي وتداعيات تغير المناخ.

وأكد البرنامج أنه وفقًا لخريطة مخاطر الفيضانات في الأردن ، حزيران 2019 ، تعتبر مناطق عمان من بين الأكثر عرضة للفيضانات والأوبئة بسبب التعداد العالي للسكان، وزيادة الضغط من اللاجئين السوريين على الخدمات الاجتماعية والبنية التحتية للمياه والصرف الصحي.

وأوضح، إنه استجابة لهذه المخاطر الطارئة اطلق برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبالشراكة مع امانة عمان الكبرى مشروعا لتعزيز الاستقرار الاجتماعي و زيادة منعة المجتمعات الاكثر تاثرا من الاردنيين واللاجئين السوريين لمواجهة الفيضانات المفاجئة.

بدورها، اوضحت المنسق الوطني للبرنامج ديما ابو ذياب انه سيستفيد من المشروع حوالي 35 الف نسمة بشكل غير مباشر في وسط مدينة عمان، من خلال بناء وإعادة تأهيل مرافق تصريف مياه الأمطار باستخدام تقنيات البناء الصديقة للبيئة.

واضافت : سيعزز المشروع أيضا قدرات موظفي أمانة عمان الكبرى وافراد من السكان من خلال التدريب وحملات التوعية والتأهب للطوارئ والتخطيط المستقبلي لمواجهة الفيضانات المفاجئة،كما سيوفر المشروع فرص للتدريب المهني على تقنيات البناء ذات القدرة على الصمود في مواجهة الفيضانات.

من جانبه، ثمن السفير الياباني في عمان هيديناو ياناغي استقبال امانة عمان الكبرى العديد من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، مشيرا إلى التعاون السابق مع امانة عمان في برامج التنمية المجتمعية كمشروع "قلب عمان" بالشراكة مع برنامج الامم المتحدة الانمائي لزيادة أعتماد المجتمعات المحلية على الذات في الجانبين الاجتماعي والاقتصادي.

وأضاف ، نقدر الدور الهام لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وجهوده في معالجة القضايا التي يسببها التحضر السريع والتخفيف من الآثار السلبية لتغير المناخ العالمي قائلا " لقد عشت شخصياً ثلاثة فصول شتاء في عمان" وتسببت الأمطار الغزيرة دائماً فيضانات مفاجئة في وسط مدينة عمان وأماكن أخرى كثيرة في الأردن.

وتابع ، "قررنا تمويل هذا المشروع، الذي يوفر استجابة شاملة ومتكاملة من خلال بناء القدرات على إدارة التخطيط الحضري ومعايير الإنشاءات بالإضافة إلى استعادة البنى التحتية اللازمة"
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق