آخر الأخبار
  مدير الامن العام ومدير الدرك ومدير الدفاع المدني يتفقدون موقع مهرجان جرش   جريمة اللويبدة .. قتل والدته بسبب الوضع المالي السيئ للعائلة .. تفاصيل   بالصور ....بيان رقم "٣" حول حريق مصنع الاثاث في منطقة القسطل   الملك يتفقد موقع حريق المسجد الحسيني و يؤكد على ضرورة إعادة تأهيله بما يليق بالمكانة الإسلامية والتاريخية له   انخفاض أسعار المحروقات خلال الأسبوع الثالث من تموز .. "تفاصيل"   كارثة تحل بطفلة 3 سنوات أثناء لعبها داخل منزل ذويها في القويسمة "تفاصيل"   النائب السابق تمام الرياطي تصدر بيانا ناريا حول زيارة الرزاز للعقبة   الناصر: قرار تحويل واجهات الوحدات الزراعية إلى تجارية غير قانوني وسيظلم الاجيال   اعتقالات لأردنيين في السعودية   دفن مسيحي لبناني بجنازة إسلامية أردنية!   ماذا يعني اتجاه الأردن أمنياً واقتصاديا نحو العراق والمغرب؟   "برد الشفا" في مجلس النواب   ضحيّة جديدة لمشاجرة الرصيفة   شاهد بالفيديو جلالة الملك يتفقد المسجد الحسيني   سقوط "سقالة" بعاملان مصريا الجنسية بطريقة مروعة في تلاع العلي "تفاصيل"   سقوط "سقالة" بعاملان مصريا الجنسية بطريقة مروعة في تلاع العلي   الأردن يتعرض لهجمات إلكترونية !   معونات لـ5 آلاف أسرة   الناصر: قرار حكومي سيظلم الأجيال    الكشف عن تفاصيل جديدة حول طلب موظف في الاحوال المدنية رشوة من محامي لتجديد جواز سفر احد المطلوبين
عـاجـل :

من منا لا يعرف الحج محمود المجالي

آخر تحديث : 2019-06-16
{clean_title}
كتب عبدالهادي راجي المجالي

من منا لايعرف الحج محمود المجالي ...(مرافق الباشا حابس المجالي) الذي وصل رتبة عقيد في القوات المسلحة وظل مصرا على ارتداء الشماغ العسكري ... مازلت أذكر تلك الخطى الكركية وهي تعبر مجلس الأعيان خلف الباشا حابس .. مازلت أذكر مسدسه (البريتا)... وشاربه الكثيف .. وزنوده ..كان شكل وجهه اختصارا للرجولة في البر العربي ..كأنه أتى من زمن حمزة صياد الأسود .. أو جاء من زمن خالد ..وكنا نخشى الحج فهو حين يعبر مع الباشا يفيض المكان .. وقارا ..الوقار أصلا ولد مع الشماغ العسكري فقط .

اليوم توفي الحج محمود غادر الحياة ملتحقا بالرفيق الأعلى ... وسيأوي تراب الكرك جثمانه .. وسيستقبله المشير بالأحضان ..فقد كان رفيق دربه ومرافقه والمؤتمن على حياته وترحاله...

مازالت خطاه في مرافق الدولة ومؤسساتها ... فحين كان يعبر الممرات كان أهل البذلات الفاخرة والربطات الفرنسية يخافون من عيونه ....ووجهه الكركي ...كانوا يخشون طلته ... فهو صورة للعسكري الذي ولد من الصوان ... ونحت في الحياة دربه على حواف الصخر ..لا على السجاد الفاخر ...
رحمك الله يا أنبل من ولدت الكتائب والألوية ...رحمك الله
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق