آخر الأخبار
  شاب يعثر على محفظة بداخلها 2000 دولار بالبترا.. وهذا ما فعله   نائب يطالب الحكومة بتعجيل تعيين الأئمة والمؤذنين قبل رمضان   تعرف على عدد الاسرى الاردنيين في السجون الاسرائيلية   جرش:ضبط كمية جبنة غير صالحة للاستهلاك   وفاة خريجة في كلية الطب إثر نوبة قلبية مفاجئة   الحبس 3 سنوات لـ حدثين سرقا 21 كأسا من احد النوادي الرياضية في الاردن.تفاصيل القضية   تعرف على حالة الطقس في شهر رمضان   18 عاماً على رحيل المشير حابس المجالي   متى يصرف دعم الخبز لابناء غزة؟   خبر سار لمستخدمي سيارات الشحن الكهربائي   ارتفاع معدل التضخم إلى 0.7% في الربع الأول   الطاقة والمعادن تمهل 26 مقلعا مخالفا لتصويب اوضاعها   عيار ناري طئش يودي بحياة عشرينى في منطقة بيادر وادي السير   عمان : إغلاق الالتفاف القادم من شارع اليرموك جسر المربط (النشا) باتجاه شارع الجيش   "المؤسسة المدنیة" تخفض أسعار 50 سلعة بنسب تصل إلی 25 % الأسبوع الحالي   عمّان: أطلق عليه النار وأرداه قتيلاً في "بدر" وسلّم نفسه للأجهزة الأمنية   زخات خفيفة من الأمطار وارتفاع على درجات الحرارة .. "تفاصيل"   شاب يدهس والده الخمسيني قصدا انتقاما منه حتى الموت بماركا تفاصيل صادمة   7 اصابات بمشاجرة جماعية في الزرقاء   هذا مصير رجل خمسيني في ماركا ! تفاصيل
عـاجـل :

هجوم إلكتروني ضد الإكوادور بعد تسليم أسانج

آخر تحديث : 2019-04-14
{clean_title}

أعلنت الإكوادور التي سحبت اللجوء من الصحفي الأسترالي جوليان أسانج، السبت، أنها تعرضت لهجمات إلكترونية، موضحة أن هذه الهجمات لم تؤثر على مواقعها الحكومية.

وقالت وزيرة داخلية الإكوادور ماريا باولا رومو "نجحنا في اعتراض رسالة إلكترونية لمؤسسة وعلى صفحة لإحدى البلديات"، بدون أن تذكر المسؤولين عن هذه الهجمات.

وأضافت "على الرغم من هذه الهجمات في الأيام الأخيرة، لم يتعرض أي موقع لحكومة مركزية ولا جهات أساسية في القطاع الخاص لاختراق أو لعملية نشر غير لائقة".

ولساعات السبت، احتلت صورة أسانج صفحة موقع بلدية لامانا (وسط). وتظهر على الصفحة صورة مؤسس موقع ويكيليكس بعد اعتقله في سفارة الإكوادور في لندن الخميس.

وكانت رومو ذكرت الخميس أن "مقرباً" من أسانج متورط في مؤامرة لزعزعة حكم الرئيس الإكوادوري لينين مورينو، بالتواطؤ مع وزير الخارجية السابق ريكاردو باتينيو والرئيس الإكوادوري السابق رافايل كوريا (2007-2017) و"اثنين من قراصنة المعلوماتية الروس يعيشان في الإكوادور".

وهذا الشخص "المقرب" من أسانج هو السويدي أولا بيني (36 عاما) الذي وضع في التوقيف الاحترازي بينما كان يحاول التوجه إلى اليابان. وقالت النيابة الإكوادورية إنه اتهم السبت بمهاجمة أنظمة معلوماتية.

وكان أسانج (47 عاما) لجأ في 2012 إلى سفارة الإكوادور في لندن لتجنب تسليمه إلى السويد حيث يتهم بالاغتصاب في قضية أغلقت بعد ذلك.

وأوقف أسانج الذي أسس موقع ويكيليس في 2006، بموجب طلب تسليم أميركي بتهمة "قرصنة الكترونية"، سيدرس خلال جلسة في الثاني من مايو، ومذكرة صادرة في يونيو 2012 عن القضاء البريطاني لعدم مثوله أمام محكمة، وهي جنحة يعاقب عليها القانون بالسجن سنة واحدة.

وأسامج متهم بأنه ساعد المحللة السابقة في الاستخبارات الأميركي شيلسي مانينغ في الحصول على كلمة مرور للوصول إلى آلاف الوثائق الدفاعية السرية.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق