آخر الأخبار
  تصريح حكومي حول إقامة بيوت العزاء وحفلات الزفاف   تطبيق قواعد الاشتباك مع متسللين حاولوا دخول الاردن من سوريا   ادارة التنفيذ القضائي تدعو الى اعتماد الرقم (117111)للرد الآلي   " النقابة تمثل الجسم السياسي للدولة الاردنية " من اخطر ما قال الدكتور عبدالله العكايلة يوم أمس   العضايلة يدعو لعدم زيارة الناجحين بالتوجيهي والاكتفاء بالتهنئة هاتفيا   جمع 112 عينه لمخالطين مصاب جرش   تنشيط السياحة" : ادخال تقنية التصوير "ثلاثية الابعاد " للمستشفيات ضمن منصة" سلامتك "    الجمارك تتمكن من ضبط 50 طن من المواد الغذائية الفاسدة .. تفاصيل   شاهدوا .. ما هي حكاية الوزير العضايلة و نبتة "القيسوم" و الشاي؟   ضبط حدث يقود مركبة على الطريق الصحراوي   اسحق: لم تسجل اصابات بالكورونا في المزار الشمالي صباح الثلاثاء   طقس معتدل الحرارة في اغلب المناطق الثلاثاء   وزير العمل يوجه التفتيش بتنفيذ زيارات للمنشآت للتحقق من التزامها بتدابير وشروط السلامة والصحة المهنية   تحديد موعد إعلان نتائج التوجيهي اليوم   السفيرة اللبنانية المستقيلة : اعتبر نفسي أردنية   لجنة استدامة العمل تجتمع اليوم و تبحث إمكانية إغلاق بعض القطاعات مجدداً في الأردن   العضايلة: أعداد الدخلاء على الصحافة تضاعفت   عبيدات: العودة للحظر الشامل مستبعد جدا حاليا   عزل 5 منازل في اربد يقطن بها مصابون بكورونا   نتائج سلبية لمخالطي مصاب معان

هذه الدولة توقف دعم أدوية الزهايمر.. والسبب؟

آخر تحديث : 2018-06-12

{clean_title}

قررت السلطات الفرنسية الكفّ عن دعم الأدوية المضادّة لمرض الزهايمر، لاعتبارها غير فعالة بما فيه الكفاية، ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطرة.

وهذه الأدوية الأربعة والوصفات المتفرعة منها كانت مشمولة بدعم من وزارة الصحة بنسبة 15%.

لكن الوزارة أعلنت وقف هذا الدعم اعتباراً من أول آب/أغسطس المقبل، وهو ما أثار جدلاً مع جمعيات المرضى والأطباء.

وقالت الوزارة إن هذا القرار لم يتّخذ لأسباب مالية، بل لأن هذه الأدوية قد تكون ضارّة وذات أعراض جانبية كثيرة.

وأكدت أن المبالغ الموفّرة من وقف الدعم ستذهب إلى "الفرق التي تعتني بمرضى الزهايمر"، بحسب فرانس برس.

ويصيب هذا المرض وغيره من أمراض الخرف ما بين 850 ألف شخص ومليونا و200 ألف في فرنسا، بحسب الأرقام الرسمية.

لكن هذه الأرقام ليست سوى تقديرات، بسبب صعوبة تحديد العدد الدقيق للمرضى.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق