آخر الأخبار
  ولي العهد يرثي جده   النيابة العامة تسند 5 تهم للمعتدي على سيدة "الدوار الثالث" / فيديو الحادثة   تكريم الدكتور القاضي حازم الصمادي بدرع الجامعة الهاشمية / صور   الأردن.. عادوا لمدرستهم بعد 40 عاما   الملك على رأس مشيعي جثمان الدكتور الياسين    م. نور اللوزي رئيسة للجنة التربية والتعليم بمجلس محافظة العاصمة   عمان الأهلية تعزّي بوفاة المرحوم والد جلالة الملكة رانيا   تعرف على نسب إشغال الفنادق في العطلة   التعليم العالي: خيارات متعددة للطلبة العائدين من اوكرانيا   مدير "الحسين للسرطان": طرق انتقال مرض "جدري القردة" غير واضحة و حفلتين للمثليين في أوروبا سبب الانتشار السريع   الأمن العام: وقوع جريمة كل 25 دقيقة وثانيتين بالمملكة في 2021   بن زايد وبن راشد يعزيان الملك بوفاة والد الملكة   يحيى أبو عبود نقيبا للمحامين    في اول تصريح لنقيب المحاميين ابو عبود .. النقابة ستكون خلف قائد الوطن في الدفاع عن الحقوق والحريات   37.9 دينار سعر غرام الذهب عيار 21 محليا   رحيل شاب أردني وابن عمه قبل (حمام العريس)   الأردنيون يواصلون مقاطعة الدجاج   تفاصيل موجة الحر التي تؤثر على المملكة اليوم السبت   جولة ثانية لانتخابات المحامين وانسحاب ارشيدات   الشواورة وابو عبود وارشيدات إلى جولة ثانية بانتخابات المحامين

هل تجنب الرزاز ان يدوس على العلم الاسرائيلي وسمح لوزراءه بذلك ؟

{clean_title}
إنشغلت اوساط نقابية وسياسية واعلامية بالطريقة التي دخل منها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز حول صورة التقطت له الخميس ، إلى مقر النقابات المهنية متجنبا المشي على صورة كبيرة للعلم الاسرائيلي وضعت في المدخل الرئيسي حتى تدوسها الأقدام.
وسأل نشطاء نقابيون عن الاسباب التي منعت الرزاز من الدخول عبر البوابة الرئيسية مختارا الدخول عبر بوابة جانبية.
وإستفسر الناشط النقابي الاسلامي البارز ميسرة ملص عن ما اذا كان القصد من ترتيب عبور الرزاز من بوابة جانبية لمقر النقابات في عمان العاصمة مقصودا حتى لا يشعر الرجل بالأحراج وهو يدوس علم الإحتلال الاسرائيلي.
وزار الرزاز مقر النقابات وألتقى مجلسها في حوار شامل ، لكنه دخل من بوابة جانبية في المقر الكبير وتجمع النقباء لإستقباله هناك.
ونشرت صورة لوزراء رافقوا الرزاز دخلوا من البوابة الرئيسية وداسوا العلم الاسرائيلي الملون عنوة اثناء العبور.
واعتبر ميسرة ان مجلس النقباء مسئول عن هذه المفارقة معترضا على الاستقبال من باب جانبي لرئيس الحكومة.
واثارت ابتسامات امام الكاميرا بين الرزاز ونخبة من النقابيين ايضا موجة من النقاش والتوقع.
وتبادل رئيس الحكومة ضحكات ومجاملات مع نقباء المهندسين أحمد الزعبي والمحامين مازن ارشيدات والاطباء علي العبوس.
وكانت النقابات قد اعلنت رفضها المشاركة في حملة معناش الإحتجاجية.
وتحدث الرزاز في الاثناء عن ضرورة الاستقرار العام وإيمانه بالمشاركة السياسية والحوار مع جميع مؤسسات المجتمع المدني وسعيه لأحداث فارق وتغيير في أداء القطاع العام.
وطلب ارشيدات من الرزاز مراجعة قانون العفو العام المعلن وتوسيع إطاره بما يرضي المواطن الاردني فيما اعتبر مراقبون ان التقارب مع النقابات المهنية قد يؤدي قريبا إلى إختيار فكرة إشراك شخصيات نقابية في التعديل الوزاري المقبل.