آخر الأخبار
  عطية يطالب الحكومة بتعجيل إرسال طائرة للطلبة الأردنيين في قبرص الشمالية والبالغ عددهم 257 طالباً   الامن : إلقاء القبض على سارقي منزلين في عمان وإستعادة المسروقات   وزارة الصحة: تسجيل 6 إصابات بفايروس كورونا منها 5 محلية .. تفاصيل   الملك: فرق إنقاذ إضافية وإمدادات طبية وغذائية إلى لبنان    الملك يشارك في مؤتمر دولي لدعم بيروت والشعب اللبناني   من بينها الاردن تعرف على الدول العربية التي هبت لمساعدة لبنان   التربية : دوام طلبة المدارس كالمعتاد ولا قرار آخر بشأن آليته   3 إصابات جديدة بكورونا في إربد   الصحة للأردنيين: تسجيل إصابات محلية جديدة بكورونا لا يعني موجة ثانية   لماذا تحول الأردنيون إلى لبنانيين؟   عبيدات: نتوقع أن تكون إصابات كورونا أكثر بكثير من المسجلة رسميا   تعاميم بعودة الحظر في الأردن   الحموري: إغلاق 200 منشأة تجارية خلال أسبوع   اصابة شقيق وشقيقة مصاب المفرق بكورونا .. تفاصيل   مركبة تسير بسرعة 181كم على الصحراوي   مصر : تشييع جثمان شاب قتل في الاردن   النعيمي يحدد موعد الاعلان عن نتائج التوجيهي   أسماء وفاتي حادث الصحراوي أمس   وظيفة قيادية شاغرة / تفاصيل   مستشفى بديعة .. حجر منزلي لجميع الموظفين المخالطين للقابلة
عـاجـل :

هل تجنب الرزاز ان يدوس على العلم الاسرائيلي وسمح لوزراءه بذلك ؟

آخر تحديث : 2018-12-29

{clean_title}
إنشغلت اوساط نقابية وسياسية واعلامية بالطريقة التي دخل منها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز حول صورة التقطت له الخميس ، إلى مقر النقابات المهنية متجنبا المشي على صورة كبيرة للعلم الاسرائيلي وضعت في المدخل الرئيسي حتى تدوسها الأقدام.
وسأل نشطاء نقابيون عن الاسباب التي منعت الرزاز من الدخول عبر البوابة الرئيسية مختارا الدخول عبر بوابة جانبية.
وإستفسر الناشط النقابي الاسلامي البارز ميسرة ملص عن ما اذا كان القصد من ترتيب عبور الرزاز من بوابة جانبية لمقر النقابات في عمان العاصمة مقصودا حتى لا يشعر الرجل بالأحراج وهو يدوس علم الإحتلال الاسرائيلي.
وزار الرزاز مقر النقابات وألتقى مجلسها في حوار شامل ، لكنه دخل من بوابة جانبية في المقر الكبير وتجمع النقباء لإستقباله هناك.
ونشرت صورة لوزراء رافقوا الرزاز دخلوا من البوابة الرئيسية وداسوا العلم الاسرائيلي الملون عنوة اثناء العبور.
واعتبر ميسرة ان مجلس النقباء مسئول عن هذه المفارقة معترضا على الاستقبال من باب جانبي لرئيس الحكومة.
واثارت ابتسامات امام الكاميرا بين الرزاز ونخبة من النقابيين ايضا موجة من النقاش والتوقع.
وتبادل رئيس الحكومة ضحكات ومجاملات مع نقباء المهندسين أحمد الزعبي والمحامين مازن ارشيدات والاطباء علي العبوس.
وكانت النقابات قد اعلنت رفضها المشاركة في حملة معناش الإحتجاجية.
وتحدث الرزاز في الاثناء عن ضرورة الاستقرار العام وإيمانه بالمشاركة السياسية والحوار مع جميع مؤسسات المجتمع المدني وسعيه لأحداث فارق وتغيير في أداء القطاع العام.
وطلب ارشيدات من الرزاز مراجعة قانون العفو العام المعلن وتوسيع إطاره بما يرضي المواطن الاردني فيما اعتبر مراقبون ان التقارب مع النقابات المهنية قد يؤدي قريبا إلى إختيار فكرة إشراك شخصيات نقابية في التعديل الوزاري المقبل.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق