آخر الأخبار
  النعيمي: ممرض في كل مركز "للتوجيهي" وتوفير القفازات والكمامات   ولي العهد: رفع قدرة الأردن في مجال فحوصات كورونا   الملك يوجه الحكومة للاستفادة من المحطات الزراعية كحواضن للمشاريع   مستشرق إسرائيلي: الأردن نجح دون موارد   أردني مريض بالسرطان في تركيا يناشد لإعادته    الأردن .. هام لكل من تبلغ بعدم تجديد عقده أو تم فصله   دعوة لكل أردني تجاوز عمره 16 عاما   مطالبة البنك المركزي بتأجيل أقساط القروض لـ3 أشهر- وثيقة   الأردن: الكشف عن تفاصيل عصابة سرقت آلاف الدنانير   وزارة العمل تدعو من تم ابلاغهم بعدم تجديد عقودهم لتقديم شكوى   الاعلان عن اجراءات جديدة خلال امتحان التوجيهي   رئيس هيئة الطيران المدني: لم يتم تحديد موعد إعادة فتح المطارات في الأردن بعد   أمن الدولة توجه تهما بالإرهاب وحيازة السِّلاح لـ16 شخصا   قرارات منتظرة لإعادة الحياة لطبيعتها في الاردن   العمل تمنح العمالة غير الاردنية مهلة نهائية لمغادرة المملكة .. "تفاصيل"   مطالب بالسماح لقطاع النقل العام بالعمل بين المحافظات   القوات المسلحة تعلن تفاصيل إحباط محاولتي تسلل إلى الأردن   "الضمان" تدعو المواطنين الذين تجاوزت اعمارهم 16 عاما التسجيل في خدماتها الالكترونية   والد الشهيد القاضي رائد زعيتر في ذمة الله   بدء الحجز على رحلات المرحلة 3 لعودة الأردنيين جواً .. رابط
عـاجـل :

هل تجنب الرزاز ان يدوس على العلم الاسرائيلي وسمح لوزراءه بذلك ؟

آخر تحديث : 2018-12-29

{clean_title}
إنشغلت اوساط نقابية وسياسية واعلامية بالطريقة التي دخل منها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز حول صورة التقطت له الخميس ، إلى مقر النقابات المهنية متجنبا المشي على صورة كبيرة للعلم الاسرائيلي وضعت في المدخل الرئيسي حتى تدوسها الأقدام.
وسأل نشطاء نقابيون عن الاسباب التي منعت الرزاز من الدخول عبر البوابة الرئيسية مختارا الدخول عبر بوابة جانبية.
وإستفسر الناشط النقابي الاسلامي البارز ميسرة ملص عن ما اذا كان القصد من ترتيب عبور الرزاز من بوابة جانبية لمقر النقابات في عمان العاصمة مقصودا حتى لا يشعر الرجل بالأحراج وهو يدوس علم الإحتلال الاسرائيلي.
وزار الرزاز مقر النقابات وألتقى مجلسها في حوار شامل ، لكنه دخل من بوابة جانبية في المقر الكبير وتجمع النقباء لإستقباله هناك.
ونشرت صورة لوزراء رافقوا الرزاز دخلوا من البوابة الرئيسية وداسوا العلم الاسرائيلي الملون عنوة اثناء العبور.
واعتبر ميسرة ان مجلس النقباء مسئول عن هذه المفارقة معترضا على الاستقبال من باب جانبي لرئيس الحكومة.
واثارت ابتسامات امام الكاميرا بين الرزاز ونخبة من النقابيين ايضا موجة من النقاش والتوقع.
وتبادل رئيس الحكومة ضحكات ومجاملات مع نقباء المهندسين أحمد الزعبي والمحامين مازن ارشيدات والاطباء علي العبوس.
وكانت النقابات قد اعلنت رفضها المشاركة في حملة معناش الإحتجاجية.
وتحدث الرزاز في الاثناء عن ضرورة الاستقرار العام وإيمانه بالمشاركة السياسية والحوار مع جميع مؤسسات المجتمع المدني وسعيه لأحداث فارق وتغيير في أداء القطاع العام.
وطلب ارشيدات من الرزاز مراجعة قانون العفو العام المعلن وتوسيع إطاره بما يرضي المواطن الاردني فيما اعتبر مراقبون ان التقارب مع النقابات المهنية قد يؤدي قريبا إلى إختيار فكرة إشراك شخصيات نقابية في التعديل الوزاري المقبل.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق