آخر الأخبار
  بعثة صندوق النقد الدولي في عمان الاحد   القبض على حدث اعتدى على شخص باربد   الوزير العجارمة : اشياء كثيرة بالحياة تلزك عالطور !   بالصور .. لن تصدق شخص يحول منزله لزراعة المخدرات شمال العاصمه عمان   عبيدات : الأسعار الجديدة للدواء مع نهاية الشهر الحالي   مصدر أمني: لا شبهة جنائية بدفن أجنة في كفرابيل   الكويت تعلن عن فرص عمل للمعلمين الأردنيين .. تفاصيل   العثور على 3 أجنة حديثي الولادة داخل قبر مجهول في اربد   عشيرة خال الطفل المعنف في جرش تصدر بياناً حول الحادثة !!   ضرب شاب عشريني بوجهه بمطوة في جبل النزهة "تفاصيل"   صندوق تقاعد المعلمين يتضمن ثلاث شرائح (تفاصيل)   توقف التزويد المائي عن مناطق بإربد   وفاة طفلة بصعقة كهربائية بمنزل ذويها في الكرك   أبوعلي: استثناء المنشآت التي تقل مبيعاتها عن 75 ألف دينار سنوياً من "الفوترة"   صحيفة: ما يجري على الحدود بين الأردن وسوريا .. قرارات ثأرية   تمرين عسكري أردني إماراتي   تل أبيب: "صفقة القرن" وُضِعَت بالثلاجة   تعرف على اهم ما جاء في لقاء وزير الصحة و نقيبي الصيادلة والممرضين   العراق يجري آخر مراجعاته على أنبوب النفط المتجه نحو الأردن   الشواربة : ندرس مقترحات التجار حول تحويلات طارق
عـاجـل :

هل تعلمون كم تقتل الثعابين من البشر سنوياً؟

آخر تحديث : 2019-05-22
{clean_title}
قال فيليب برايس المتخصص في علم لدغ الثعابين في صندوق ويلكام إن عضات الثعابين السامة تقتل نحو 120 ألف شخص سنويا، أغلبهم في المجتمعات الأشد فقرا في الريف بإفريقيا وآسيا وأميركا الجنوبية، ووصفها بأنها "أزمة صحية خفية".

وأضاف في تصريحات صحفية أن 400 ألف شخص آخرين يتعرضون لإصابات تغير حياتهم مثل حالات البتر التي قد تجعل أسرا محرومة بالفعل أشد فقرا.

ومن المقرر أن تنشر منظمة الصحة العالمية في وقت لاحق من الشهر "خارطة طريق للدغ الثعابين" والتي ستهدف إلى خفض عدد حالات الوفاة والإعاقة بسبب عضاتها إلى النصف بحلول عام 2030.

وتُصنع مضادات السموم، التي تستخدم حاليا في العلاج، عن طريق حقن الخيل بجرعات صغيرة وغير ضارة نسبيا من سم الثعبان ثم أخذ دمها لاستخدامه في علاج البشر، وهي تقنية تعود للقرن التاسع عشر وتفتقر لمعايير السلامة والكفاءة.

ويقول الخبراء إن هذه الطريقة تنطوي على مخاطر عالية تتعلق بالتلوث بالسم والآثار الجانبية مما يعني ضرورة علاج الضحايا في مستشفيات تكون أحيانا بعيدا عن المجتمعات الريفية التي تحدث فيها معظم اللدغات.

وكثيرا ما يكون العلاج باهظ الثمن بالنسبة للضحايا، كما أن هناك نقصا في مضادات السموم الفعالة بالمجتمعات الأكثر عرضة للخطر.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق