آخر الأخبار
  شخص يصيب ثلاثيني بعيار ناري في الجاردنز   5703 لاجئا سوريا عادوا الى بلادهم   وزارة البلديات : حولنا 44 قضية الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد   تفاصيل جديدة عن قانون العفو العام ومن سيشمله   ضريبة الدخل تبين حقيقة بدء التسجيل لدعم الخبز   امتحانات الشامل للدورة الشتوية اليوم   اجواء باردة ورياح جنوبية شرقية تؤثر على المملكة   ثلاث وفيات واربع اصابات اثر حادث تصادم في اربد   حريق بمستودع على دوار الجمرك   تحذير شديد اللهجة من الأمن العام   مركز لمسة حنان للإرشاد التربوي والنفسي يقيم حفلاً فنياً بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة   ابو يامين : العفو لن يشمل اي جريمة بعد 13-12 .. ويشمل مخالفات السير البسيطة   ابو يامين: لا موقوفي رأي او سياسة في الأردن .. وصادف مخالفتهم للقانون   عشرينية تحاول قتل نفسها لخلافات مع زوجها في الهاشمي والامن يحقق   شاهد بالصور والفيديو .. حريق ضخم في محلات صب لبن للكهربائيات في وسط البلد   توقيف 17 شخصاً تم ضبطهم في الاحتجاجات التي جرت أمس بالقرب من الدوار الرابع   الامن العام : ما يتداول من حديث حول فض الاعتصام بمحيط الدوار الرابع لا يطابق الواقع   فلسطين النيابية تلتقي بالقيادي في حركة حماس محمود الزهار في تركيا   عشرينية تحاول انهاء حياتها بتناول كميات من الادوية في تلاع العلي   اربد: إصابة شخصين بأطلاق نار أثر مشاجرة عشائرية في لواء بني كنانة
عـاجـل :

هل ستمنع الحكومة الأردنيين من طقوس عيد الحب ؟

آخر تحديث : 2018-02-13
{clean_title}

أوضاع اقتصادية صعبة يعيشها غالبية الأردنيين ، نتيجة للقرارات الحكومية الاخيرة ، المتمثلة برفع أسعار سلع أساسية ، ورفع الدعم عن الخبز ، عدا عن رفع اسعار المحروقات وتعرفة الكهرباء ، وأجور النقل.

وعلى ضوء ذلك، ونتيجة لمناسبة غربية ، يحتفل بها أردنيون ، بمناسبة ما يُسمى "عيد الحب" ، فهل الطقوس التي اعتاد عليها الشارع الأردني كل عام سيكون لها حضوربارز غدا، بعد تلك القرارات ؟

تلك الطقوس ، تتمثل ، بانتشار اللون الأحمر في الشوارع، حيث تقوم محال بيع الورود ، بتزيين واجهاتها بـ"الدببة" والورود الحمراء ، فيلجأ كثيرون لشرائها ، وإن كانت باهظة الثمن ، عدا عن معايدات وتهان ، عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، والصور التي تعبر عن "عيد الحب" ، إضافة إلى "الحلويات" الخاصة .

الورود الحمراء ، غدا سيكون لها ثمنها ، فهل سيكون هنالك إقبال على شرائها كما في السنوات السابقة ؟ وهل سيكون لقرارات الحكومة الأخيرة ، دور في التقليل من شأن "عيد الحب" لدى "المهتمين" به؟ ، الجواب نعم ، وهذا ما اتضح جليا في عدم اهتمام كثير من المحال ، والفنادق ، ومحال بيع "الحلويات" ، بهذا اليوم، لعدم التسويق له ، قبيل أيام منه.

وبعيدا عن المحال التجارية ، فقد كانت "فنادق"تولي اهتمامها اليوم ، كونه يعدّ محطّ اهتمام كثيرين ، فتعمل على توفير عروض لها في ليلة "عيد الحب" ، إلا أن هذا العام ، تراجع عدد من الفنادق المحتفلة بـ"عيد الحب" ،وتراجع اهتمام المحال التجارية به، الأمر الذي يعني تراجع الاهتمام الشعبي بـ"عيد الحب".

و"عيد الحب" أو ما يسمى بـ"الفالنتاين" يُصادف في يومِ الرابع عشر من شهر شباط من كُلِّ عام، حيثُ أصبحَ يُعَدّ من الأعيادِ المشهودِ لها بانتشارها حول العالم في مختلف المجتمعات؛ إذ يتبادلُ فيه العُشّاق والمُحبّون الهدايا ورسائل الحُبّ وغيرها من الرموز الجميلة التي تدلّ على صدقِ محبّتهم، وإخلاصهم، ووفائهم.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق