آخر الأخبار
  الأميرة بسمة تكرم مقر تجمع لجان المرأة بالزرقاء   إنقاذ توأم بعملية أجريت لوالدتهما المتوفية   الطراونة للمعشر: أنتم تقارنون صاحب البقالة بالمول!   النقابات ترسل 28 ملاحظة للحكومة حول الضريبة .. "تفاصيل"   المعشر : سيتم تطبيق نظام (الفوترة) ومن لا يقدم فاتورة يعتبر متهرب ضريبيا   المعشر : إذا رفعنا الضريبة على البنوك 5 % ستزيد الدفعات الشهرية على المواطن 9 دنانير   رئيس مجلس النقباء :ليس مبررا القول أن زيادة الضريبة على البنوك ستنعكس سلبا على المواطن   كناكرية : عقوبات رادعة بانتظار المتهربين ضريبيا   النائب الخصاونة : لا يمكن لمجلس النواب ان يوافق على اضافة "فرق المحروقات" على فاتورة الكهرباء   الرزاز يزف الاخبار السارة للاردنيين - تفاصيل   تصريح ناري للنائب الحباشنة - صورة   انذار 128 محلا ومنشاة غذائية في عجلون لعدم تقيدها بالاشتراطات الصحية   امانة عمان تعيد فتح الحركة المرورية في شارع زين الشرف   وفاة رجل اربعيني بصعقة كهربائية اثناء قيامه بالحفر في الزرقاء   إنقاذ توأم بعملية أجريت لوالدتهما المتوفية في مستشفى غور الصافي   الطراونة : تصاعدية الضريبة في مشروع قانون ضريبة الدخل غير عادلة   المعشر : صندوق النقد الدولي طلب زيادة النمو وتخفيض العجز والمديونية   بالصورة ..ضبط صاحب اسبقيات اطلق النار مستخدما الكلاشنكوف تجاه مطعم في حي نزال..تفاصيل   جبل التاج ...احتراق منزل بالكامل بسبب ما فعله الاطفال داخله   بالفيديو اربد القدرة الإلهية تحول دون وفاة طفل بحادث تصادم

هل يزعجك سماع صوتك؟.. هذا هو السبب

آخر تحديث : 2018-02-11
{clean_title}

كشفت دراسة حديثة أجريت بجامعة لندن الإنجليزية، أن كل شخص يسمع صوته بصورة مختلفة جدا عن الواقع. فعند الاستماع لأحد الأشخاص يتحدث، تنطلق الموجات الصوتية من خلال الموجات الهوائية حتى تصل كترددات إلى طبلة الأذن، ومن ثم يحولها المخ إلى صوت واضح.

بينما يختلف الأمر عندما يسمع الشخص نفسه، حيث تهتز الأحبال الصوتية أيضا، ما يعني أن المخ يستقبل إشارات قادمة من مصدرين مختلفين، إحداهما قادمة من خلال الموجات الهوائية، والأخرى عن طريق ترددات الأحبال الصوتية الخاصة بك.

فعند الاستماع لأحد التسجيلات لصوتك، يتم فقط التقاط الصوت الخارجي من خلال السماعات، دون وجود الصوت الداخلي، وبدلا من مزيج الأصوات الذي ذكرناه سابقا. لذا نشعر بالفارق الكبير بين الصوت الذي تلتقطه آذاننا عند التحدث، وبين الصوت الحقيقي لنا والذي نسمعه عند تسجيله فقط.

ويقول مارتن بيرشال، أستاذ علم أمراض الحنجرة: "عندما يتحدث شخص ما، يمر صوته من خلال جيوبه الأنفية، ومن خلال المساحات الفارغة داخل رأسه، ومن ثم لأذنه، ما يجعل الصوت الذي يصل إليه في النهاية مختلفا عما يسمعه الآخرون".

ويضيف: "عند الاستماع لصوتنا مسجلا، يبدو الأمر مفاجئا وأحيانا مزعجا لنا، لأننا قد اعتدنا بالفعل على الصوت المحرف الذي نسمعه في رأسنا فقط".

لهذا السبب، فإن أصواتنا الحقيقية لا نسمعها في حقيقة الأمر إلا من خلال تسجيل صوتي، ما يفسر قيام العاملين في الإعلام كمقدمي البرامج وقارئي النشرات الإخبارية، بالاستماع كثيرا لتسجيلات لأصواتهم، حتى يتأكدوا من سير الأمور بالطريقة المطلوبة، وحتى لا يقعوا في الفخ الذي وقعنا فيه جميعا منذ الصغر.


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق