آخر الأخبار
  بالفيديو .. مشاجرة واسعة بين أصحاب محلات الخلويات على الدوار السابع والامن يسيطر على الوضع   حادثة محزنة .. تسمم اربع اطفال أشقاء تبلغ اعمارهم ما بين 3 و 4 سنوات أثناء تناولهم العشاء   وفاة وإصابة 4 في مشاجرة في البقعة! تفاصيل   إصابة أربع مواطنيين في منطقة أبو نصير ! تفاصيل   جريمة انسانية بطبربور دهس طفل سبع سنوات وتركه ملقى يواجه مصيره "تفاصيل"   الملك: الإمارات والأردن وقفا كتفا لكتف في مختلف الظروف   إصابة رقيب سير بعد صدم دراجته من قبل مطلوب   إصابة شاب وفتاة باعيرة نارية باربد والأمن يستنفر   عطوة اعتراف بمقتل الدكتور البيطار إثر حادثة الكرك   الطراونة : لا بد من ترشيق عدد اعضاء مجلس النواب   الخميس .. انحسار تدريجي للموجة الحارة وعودة الأجواء الصيفية الاعتيادية   وفاة مرتكب جريمة المستشفى الايطالي في الكرك   ابو السيد للرزاز : إعفاء أبناء غزة من تصاريح العمل كما وعدتم   الضريبة : الأحد القادم آخر موعد لإعفاء الغرامات   القيسي: مسيرة الأردن الإصلاحية خياراً وطنياً   كوشنر : نبحث عن ايجاد فرص عمل في الاردن و تحسين معيشة الناس   رجل اعمال عربي يقاضي نشطاء اردنيين بعد نشر معلومات حول هروبه خارج الاردن   الكشف عن تفاصيل عملية اعتقال أمير داعش في اليمن   الملك يغادر إلى الإمارات   الارصاد تحدد موعد انحسار الموجة الحارة .. "تفاصل"
عـاجـل :

هناك حل للاحتجاجات .......

آخر تحديث : 2018-12-05
{clean_title}
ما تشهده الأردن هذه الفترة من احتجاجات جديدة متمثلة بفئة من الشعب الأردني العظيم نظراً لغلاء الأسعار وقانون الضريبة المثير للجدل والذي يرفضه الشعب الأردني بأي شكل من الأشكال نظراً لأنه عبء على كاهل المواطن ويجب أن يكون له حل والحل دائماً موجود.
علينا التمحص جيداً بهذا القانون والعمل على إقناع جميع الأطراف بهذا القانون لما له اثر سلبي في حال تطبيقه ، لأن الأردن في هذه المرحلة يعيش مرحلة حرجة من الناحية الاقتصادية والسياسية، ويجب على الحكومة النظر بعين الشعب لمصلحة الشعب ، كما انه من المؤكد أن هذه الأزمات الاقتصادية ليس الأردن البلد الوحيد الذي يمر فيها ويعاني منها ، حيث أن هناك دول كثيرة عاشت مثل هذه الأزمات، ومن الواضح لدينا أن الحل يكون بالإدارة الصحيحة دائماً لمثل هذا الوضع الصعب.
دور الحكومة استيعاب الشارع الأردني وعدم تفاقم مثل هذه الأزمات وعم تكرارها، على الحكومة العمل بجدية ومهنية عالية لكي يكون الشعب في صف الحكومة وليس ضد الحكومة . وذلك في حال أننا تعلمنا من الدول التي مرت بمثل هذه الأزمات وخرجت منها بطريقة سليمة وأقوى مما كانت عليه .
والأردن دائماً قوي بقيادته الهاشمية ، إن الشعب الأردني مسالم دائماً وهذا واضح من خلال تجمعه على الدوار الرابع وكان الاحتجاج مثل يحتذى به في جميع أنحاء العالم ، درءاً بالتصادم مع الأمن بحيث يكون المواطن منضبط بشكل جميل ، زيادة في التأكيد أن المواطن عنده حس الأمن العالي ، يمد يده دائماً ليكون مع الحكومة في أي موقف صعب تكون به الأردن ، ديمومة هذا التناغم بين المواطن والحكومة هو إيجاد حل جذري وعلى الجميع التقيد به.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق