آخر الأخبار
  التربية : هذه الصورة ليست من المنهاج الأردني   الارصاد الجوية تحذر من طقس الجمعة   فرض اجراءات صحية داخل المركبات العمومية بالعقبة لمنع تفشي كورونا   3 إصابات كورونا في العقبة   نتائج القبول الموحد والمنح الخارجية بمنتصف الأسبوع   موعد اعلان قرار العودة الى المدارس بالاردن   سعيدان: اليومان القادمان مهمان لتحديد مسار كورونا   النعيمي : 860 ألف طالب دخلوا إلى منصة درسك الاربعاء   الاردن 549 حالة إصابة بفيروس كورونا   توضيح حول مطعوم الإنفلونزا الموسمية في الاردن   وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية   اصابة موظفة في رئاسة الجامعة الأردنية بكورونا   مدير الأمن العام يكرم ضباطا متقاعدين برتبة لواء   استئناف العمل بوزارة التنمية الأحد المقبل   تسجيل 59 إصابة جديدة في الكرك   إنشاء مختبر مركزي للصحة بالرزقاء   ضبط مركبة ديانا محملة بـ 32 شخصا   تسجيل 11 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الزرقاء   محافظ العاصمة: سيتم منع أي صلاة جمعة في الساحات العامة   "التربية والتعليم" تطلق منصة خاصة بشكاوى المعلمين في القطاعين العام والخاص
عـاجـل :

والدان نيجيريان يقيدان ابنهما بالسلاسل 7 أعوام

آخر تحديث : 2020-08-16
{clean_title}

عثرت الشرطة النيجيرية على مواطن مقيد بسلاسل في مرآب منزل والديه، بمدينة كانو الشمالية، حيث كان محتجزا لمدة 7 أعوام 

ونبه الجيران إحدى المنظمات غير الحكومية المحلية إلى محنة علي أحمد أمينو، البالغ من العمر 30 عاما، ومن ثم تم استدعاء الشرطة، وألقي القبض على والدي أمينو، وكشفت الشرطة أنه جار إجراء المزيد من التحقيقات.

وقالت الشرطة، إن الوالدين حبسا ابنهما للاشتباه في تعاطيه المخدرات وتركاه دون طعام ورعاية صحية مناسبة.

وفي مقطع فيديو مروع تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، تمت مساعدة أمينو الهزيل، الذي لا يستطيع المشي، أثناء نقله إلى المستشفى، حيث كانت لدى أمينو كسور مرئية على ركبتيه، وكانت عظامه واضحة من خلال اللحم القليل المتبقي على جسده.

وقال هارونا أياجي، رئيس منظمة شبكة حقوق الإنسان غير الحكومية: ”وجدنا أمينو في وضع رهيب، يتبول ويخرج في نفس المكان دون أن يُعطى له أي طعام، ويبدو أنه سيموت في أي لحظة".

وهذه المرة الثانية التي يتم فيها إنقاذ ضحية من ظروف مروعة في منزل الوالدين بنيجيريا، حيث أنقذت الشرطة في ولاية كيبي، الأربعاء الماضي، صبيا يبلغ من العمر 10 سنوات، حيث كان والداه يحتجزانه في حظيرة للحيوانات لمدة عامين.

ووفق ”بي بي سي"، فإن شمال نيجيريا يعاني من مشكلة إدمان المخدرات، لكن مع قلة المرافق الممولة من الدولة، يلجأ بعض الآباء إلى أموالهم الخاصة لمعالجة أبنائهم.

وأرسل بعض الأهالي أطفالهم المدمنين للمخدرات إلى مراكز إعادة تأهيل ديني خاصة، لكن تمت مداهمة بعضها من قبل المسؤولين الذين وصفوها بـ"بيوت التعذيب".

وكشف تحقيق أجرته هيئة الإذاعة البريطانية في 2018، عن ظروف مروعة بمركز حكومي في كانو، حيث تم تقييد المرضى الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية بالسلاسل.