آخر الأخبار
  3 أيام تفصل الاردن عن دخول المنطقة الخضراء "وبائياً" .. فماذا يعني ذلك؟   تعرف على عدد السيدة المشاركات بالضمان الاختياري   توضيح حول إعادة أموال المعتمرين الأردنيين   مدير البشير : الطبيب طلب منهم ارتداء الكمّامات فضـــربوه بعنف   تحذير للأردنيين من رمي الكمامات في الشوارع   القبض على أردنيان سرقا محلاً للذهب في لبنان   وقف طلبات التخصصات الراكدة اعتباراً من 2021   التربية تبحث 3 سيناريوهات لعودة الطلاب الى المدارس .. تفاصيل   عبيدات: انقسام بالراي حول تعديل الحظر الليلي   الحرارة تتخطى الأربعين درجة في العقبة والبحر الميت و حارة في عموم مناطق المملكة   مصادر: حكومة الرزاز قد تكسب المزيد من الوقت حتى أيلول   مكافحة الفساد توضح حيثيات عطاء طريق السلط الدائري   الملك: كورونا تحت السيطرة ودفعنا ثمناً اقتصادياً   نفي تحطيم مركبة رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي   العضايلة: هناك أوامر حكومية لاجتثاث أيدي الفساد مهما كانت   3 إصابات جديدة بكورونا جميعها غير محلية   الأردن يغير استراتيجية عزل مصابي كورونا   تداعيات كورونا و ساعات العمل تعصف بالمطاعم و المقاهي و مطالبات عاجلة للضمان بتقسيط المبالغ المستحقة   توقيف مقاول ٍ كبير 15 يومًا بمركز اصلاح البلقاء   الإحصاءات: 10,686,206 عدد سكان الأردن

وفاة معلمة أردنية داخل سكنها في الكويت

آخر تحديث : 2019-06-13

{clean_title}
توفي ثلاث معلمات وافدات من جنسيات عربية مختلفة في الكويت، الأربعاء، بحوادث متفرقة أحدها حادث مروري على أحد الطرق السريعة في البلاد.

وقالت مصادر  ، إن معلمة مصرية في العقد الثالث من العمر فارقت الحياة، داخل مدرستها المتوسطة التابعة لمنطقة الأحمدي داخل دورة المياه، وقد تم العثور عليها ملقاة على الأرض حيث تم إسعافها إلا أنها فارقت الحياة.

وفي حادثة منفصلة، فقد لقيت معلمة مصرية أخرى مصرعها إثر تعرضها لحادث مروري على الطريق الدائري الخامس أثناء ذهابها إلى مدرستها في منطقة الأحمدي التعليمية للمراقبة في امتحانات الدور الثاني.

أما حالة الوفاة الثالثة فكانت لمعلمة أردنية فارقت الحياة قبيل ذهابها إلى مدرستها التابعة لمنطقة العاصمة التعليمية، حيث لفظت أنفاسها داخل سكن المدرسات بمنطقة الجابرية.

ويعمل في الكويت عدد كبير من المعلمين والمعلمات الوافدين الذين يتم التعاقد معهم بناءً على طلب وزارة التربية لبعض الاختصاصات بالرغم من سياسة ”التكويت" التي تتبعها السلطات الرسمية نظرًا لوجود نقص في بعض الاختصاصات في البلد الذي يتجاوز فيه عدد الوافدين ضعفي عدد المواطنين.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق