آخر الأخبار
  كما توقع عامر الشوبكي لقناة الجزيرة: إرتفاع أسعار النفط لتصل الى 11 دولار لخام برنت .. وثائق   النواصرة: هناك إستقالات بالالاف في مبنى نقابة المعلمين   احتجاجات امام متصرفية الرمثا بسبب الاجراءات في حدود جابر   تفاصيل جديدة بشأن بيع فندق الريتز كارلتون   وفاة الشيخ أحمد وهدان إمام مسجد سوق الخضار   الملك: ندعم البرامج والمشاريع التي توفر فرص العمل لأبناء وبنات الوطن   النواصرة يردّ على الوزير المعاني: ريّح حالك ... ويحمّل الرزاز مسؤولية سلامة كلّ معلم   جامعة الزرقاء تستقبل المئات من طلبة التوجيهي ضمن مبادرتها زقفة وطن ....   إعلان مهم جداً لجميع طلاب وطالبات التوجيهي في معان   قائد مركبة يدهس فتاة ثلاثينية في شارع الحزام ويفر ! تفاصيل ..   طفلة سورية "3 سنوات" تسقط من شباك منزل ذويها في جبل التاج! تفاصيل   المعاني يطلب تزويده بأسماء المعلمين المضربين (وثيقة)   الصفدي: لا سلام دون زوال الاحتلال   تحذيرات خطيرة .. نقيب الجيولوجيين : غرق وسط البلد يمكن أن يتكرر   بشرى سارة للطلبة الاردنيين الدارسين في روسيا .. "الجنسية الروسية"   النائب الفايز : الناشطة الفاعوري شتمتني ومنحتها فرصة لإسقاط حقي الشخصي مقابل الاعتذار لكنها رفضت   النائب البدور : ما يحدث بين الحكومة ونقابة المعلمين "سجال"   موظفان يسرقان من صاحب عملهما "رجل أعمال" أردني أكثر من 3 مليون دينار! "تفاصيل"   بالاسماء .. الناجحون في الأمتحان التنافسي في وظيفة معلم   بدء بيع معدات مطعم بيت عمر .. صورة
عـاجـل :

يا عيني عالبساطة

آخر تحديث : 2018-12-05
{clean_title}
من يعيد ذاكرته ويرجع بها قليلاً ويدقق الملاحظة على كافة الصحبات والشلل والرفاق من أيام المدرسة وحتى أيامنا هذه، يرى أن معظم الشلل والرفاق يكون احد أعضائها شخص سمين وجسمه مليان (دبدوب) وغالباً ما يكون قصير ، ويكون له صفات مميزة ومختلفة عن باقي الرفاق حتى أن دوره ومهامه تختلف ، وغالباً ما يُطلق عليه لقب فاكهة الرفقة ، ولا ينجح مشروع طلعة أو سهرة أو أي شيء إلا بوجوده لأنه يترك فراغ كبير ومكان واسع إذا ما تواجد ... ففي أيام المدرسة يكون هذا الشخص معروف للجميع و محبوب لدى المعلمين ويعمل على مسح اللوح وشحدة الطباشير والمَسّاحة من الصفوف الأخرى للمعلم بالإضافة إلى سرد القصص والحكايات بآخر الحصة، وفي حصة الرياضة يختاروه حارس للمرمى أو معالج للفريق، أما على مستوى العمل مثل قطاف الزيتون توكل له مهام تحضير الطعام وعمل الشاي والقهوة والتنسيق مع سائق البكم وصاحب الزيتون ويكون عمله مقصور على جمع الزيتون الساقط تحت الشجر وقطف الأغصان المقطوعة يعني كل شغله على القاعد ... أما بالرحلات والطلعات فيتوكل بعملية الشواء وطبخ الصاجيات ، ويأكل وهو منبطح ومتمدد على الأرض وبعد الأكل يأخذ غفوة ، ودائماً يلبس اللباس الصيفي بغض النظر عن حالة الجو (صيف شتاء) ... أما في بيته وبين أهله يكون له الدلال من الوالدين وهو من يختار طبخة اليوم ونوعها ويختار مكان الرحلات العائلية، ودائم التواجد في المطبخ ...
والأهم من كل شيء بأن هذا الشخص ( الدبدوب) يمتاز بالعفوية والبساطة وطيبة القلب ولا يهمه شهرة ولا سمعه ولا يكترث إلى تصوير ولا يهتم بما يقولون عنه أو إذا ما كتبوا ونشروا عنه لأنه يتصرف بطيبته وبطبيعته وليس عنده شيء من الرياء والكذب ، ولا ينظر إلى انجاز قام به ، ولا يمنن على أحد بخدمة ولا ينسب لنفسه شيء لم يفعله كما يفعلون اليوم، وإنما يفرح إذا حقق السعادة ورسم الابتسامة على وجوه من حوله... يعني ماشي عالبساطة البساطة ...ويا عيني عالبساطة...
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق