آخر الأخبار
  حدث في دير غبار .. إمرأه تدهس فتاة عشرينة وتبتر قدمها "تفاصيل"   هكذا استذكرت الأميرة هيا بنت الحسين ذكرى ميلاد الملك الراحل   الطراونة: سنرفض إقرار ضرائب جديدة   الصفدي: على المجتمع الدولي التحرك فورا لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة   الحمود للوكيل بني هاني: " انت ضحيت بحالك" .. تفاصيل   ترشيح سفير أميركي جديد في الأردن   عبيدات يحذر من النقاط السوداء في دلات القهوة    هذا ما قاله قاضي القضاة بعد اطلاق شخص للنار بعد قرار تعيينه   الامن يعلق على مخالفة السير بأخطاء املائية   النائب الحباشنة يتهم وزارة المياه بتعيينات لصالح النواب على نظام "شراء الخدمات"   محكمة الاستئناف تصر على قرارها القديم بحل جماعة الاخوان   لماذا سأل يحيى السعود: هل سافر الوزير مثنى الغرايبة بتاريخ 10 ـ 8   الربطة يستنكر اطلاق شخص للعيارات النارية بعد قرار تعيينه   سبب اعتزال عماد مجاهد علم الفلك   حالة من عدم الاستقرار الجوي حتى السبت   احد مصابي عملية جرش يروي تفاصيل جديدة في عملية طعن السياح .. تفاصيل   حادثة مروعة بين ثلاث مركبات تؤدي لوفاة شاب عشريني وإصابة أخرين قرب مستشفى الاردن   الأشرفية .. شخص يطعن أخر بمنطقة "البطن" إنتقاما منه ليجعله عبرة أمام الجميع   مراهق 15 عاماً يحاول الإنتحار في ضاحية الحاج حسن .. والأمن يتدخل باللحظة الأخيرة   العجارمة تصفح وتسامح بـ2 مليون دينار

“زين” و”MBC الأمل” تتشاركان مع “مينتور العربية” لدعم حملة #قوة_الوقاية لتمكين الشباب العربي

آخر تحديث : 2019-10-08
{clean_title}
أعلنت مجموعة زين أنها دخلت في شراكة مع "MBC الأمل” لدعم مؤسسة "مينتور العربية” – الفرع الإقليمي لمؤسسة مينتور العالمية – لتشارك في فعاليات برنامج الزيارة الأولى لرئيسة مؤسسة مينتور العالمية إلى لبنان الملكة سيلفيا ملكة السويد، وذلك ضمن إطار حملة # قوة_ الوقاية لتمكين الأطفال والشباب العرب.
وذكرت الشركة في المؤتمر الصحافي الذي عقد في بيروت أنها ستدعم جهود العمل المشتركة لهذه المبادرة من خلال السياسات، وتنمية القدرات، والإرشاد، وحملات التوعية، والمعرفة، مبينة أن هذا الحدث الذي سيشهد زيارة الملكة سيلفيا للمرة الأولى إلى بيروت سيتم من خلاله إطلاق مبادرة "منصة إرشاد الشباب”، وهي عبارة عن شراكة بين "مينتور العربية” والجامعة الأميركية في بيروت (AUB)، وتهدف تلك المبادرة إلى إنشاء "مساحة حوار” للشباب للتعبير عن آرائهم فيما يتعلق بالتحديات التي قد يواجهونها إلى جانب استكشاف الفرص والحلول الممكنة والعوامل التمكينية لتعزيز قدراتهم إلى أقصى حد ممكن.
وأوضحت المجموعة التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة أنها كجزء من شراكتهما الإقليمية، تعاونت مع "MBC الأمل” لدفع جهود مؤسسة "مينتور العربية” في تنفيذ البرامج المختلفة التي تهدف إلى دعم عمل وأنشطة الشباب العربي.
ومن المقرر أن تشهد هذه الفعاليات إقامة حفل بحضور الملكة سيلفيا وأعضاء من السلك الدبلوماسي وممثلين عن المؤسسات والشركات، وشخصيات إعلامية وأكاديمية واجتماعية، وسيتم في ذلك الحفل تسليط الضوء على مزيد من المبادرات الموجهة إلى الشباب مع تقديم تفاصيل عن قنوات التعاون.
وستشمل فعاليات هذا الحدث الدولي منح جائزة "مينتور العربية لرواد الأعمال الشباب”، تشجعيا لقادة الشباب العرب، الذين قدموا اسهامات استثنائية في مجال العمل الاجتماعي والإنساني والتنموي، والتي أثرت بشكل إيجابي على المجتمعات العربية.
وخلال المؤتمر الصحفي، قال وزير الشؤون الاجتماعية في لبنان ريشار قيومجيان "على الحكومات في جميع أنحاء العالم أن تدعم عمل المنظمات غير الحكومية التي تمكّن الشباب وتعزز قدراتهم، من أجل حمايتهم من السلوكيات الخطرة، وفي الوقت نفسه تطوير المجتمعات”.
ومن ناحيته قال الرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في شركة زين الكويت وليد الخشتي ” بصفتها مشغل اتصالات رائد على مستوى المنطقة العربية، فإن مجموعة زين لديها شعور عميق بالمسؤولية كي تلعب دورا في توجيه وإلهام شبابنا العربي نحو اتخاذ قرارات رشيدة لإبراز إمكاناتهم وقدراتهم، نحن متحمسون لحماية الأطفال والشباب من العنف، وكذلك في الفضاء الإلكتروني”.
ومن جانبها قالت ثريا إسماعيل المديرة التنفيذية لـمؤسسة مينتور العربية "إن جوهر كل ما نقوم به هو أن نصنع فارق في حياة الشباب، وحتى الآن، تمكننا من إحراز تقدم كبير في هذا المجال؛ وذلك بفضل الدعم من جانب شخصيات وهيئات بارزة ".
وعلق مازن حايك المتحدث الرسمي باسم مجموعة MBC "إن شراكتنا مع مؤسسة مينتور العربية تترجم جهود مجموعة MBC لتمكين الشباب العربي وتحفيزهم كي يصلوا إلى الاستفادة الكاملة من إمكاناتهم، فرسالتنا ستظل دائما مستوحاة من شعارنا ( نحن نرى الأمل في كل مكان )”.
ومن ناحيته شدد الفنان المصري "أبو” العضو في لجنة أصدقاء مؤسسة مينتور العربية على دور الفن في زيادة مستوى الوعي بمخاطر السلوكيات المحفوفة بالمخاطر وتوسيع اهتمام الجمهور بمنظمات كمؤسسة مينتور العربية بسبب تأثيرها الإيجابي على المجتمع بجميع فئاته.
يذكر أن مؤسسة "مينتور العربية” تم تأسيسها في العام 2006، ويوجد مكتبها الإقليمي الرئيسي في العاصمة اللبنانية بيروت، وهي منظمة غير حكومية وجزء من مؤسسة Mentor International العالمية التي كانت قد تأسست في العام 1994 برئاسة الملكة سيلفيا ملكة السويد، وللمؤسسة ثمانية فروع وطنية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
ويقود مؤسسة "مينتور العربية” مجلس من الأمناء ذوي السمعة الطيبة، ويترأس ذلك المجلس الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، ويتألف المجلس من ممثلين عن عدد من المنظمات الإقليمية والدولية المحترمة إلى جانب الشخصيات عامة رائدة، وشباب، ومتخصصين، وعلماء.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق