آخر الأخبار
  ما هي مخالفات السير المشمولة بالعفو العام ؟   تعرف على التهم الـ 5 المسندة لـ محمد الوكيل.. .. تفاصيل   منخفض جوي يتمركز فوق تركيا يؤثر على المملكة غدا - تفاصيل   الروابدة: شخصيات ...تفرعنت   التضخم يرتفع 4.7%   ولي العهد في أم الجمال   تجديد الإعفاء من رسوم تسجيل الشقق   تعرف على المسؤول عن تأخر العمل بالطريق الصحراوي   هل يفكر وزير الاوقاف بالاستقاله بعد الغاء الرزاز تعميمه للمساجد ؟   بعد دعوة الرئاسة لهم للحوار .. الحراكيون يحددون شروطهم للقاء الرزاز   الروابدة: تقاعدي أقل من الذي يتقاضاه مدير أي دائرة حكومية   عودة الامطار مساء الاربعاء .. و اجواء باردة الثلاثاء .. تفاصيل   مصدر حكومي يكشف حقيقة إتمام خط الغاز الإسرائيلي في الأراضي الأردنية .. تفاصيل   تسرب مادة البنزين من صهريج في محطة محروقات في لواء الطيبه والجهات المعنيه تهرع للمكان   ابو البصل يبرر تعميمه ..   الحكومة تجدد الاعفاء من رسوم التسجيل للشقق الصغيرة   الجرائم الالكترونية يجريم الإشاعات والأخبار الكاذبة   الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة   زواتي: فاتورة الكهرباء ستنخفض في عام 2019   وزير الصحة:تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020

من هو الرجل الذي اتصلت به نانسي عجرم ولم يجب؟!

آخر تحديث : 2018-03-13
{clean_title}

وجّه كل من الإعلامي اللبناني بيار ربّاط والمخرج كميل طانيوس دعوة للنجمة نانسي عجرم للحلول ضيفة على برنامج "منّا وجرّ" في حلقة خاصة بمناسبة "يوم الأم"، بعد سلسلة تغريدات دارت بين الثلاثة عبر موقع "تويتر".

وبعد محاولته الاتصال بها مباشرةً على الهواء خلال حلقة الأمس، ردّت نانسي على تغريدة رباط بعفويتها المعهودة، معربةً عن موافقتها على الحلول ضيفةً على حلقة الأسبوع القادم للاحتفال بـ "يوم الأم" في الاستوديو، وكتبت: "بيار عم تلفنلك بس خطك مسكَر. الهيئة بطارية تلفونك هيي الي خالصة Yes with great pleasure أنا معكن الأسبوع يلي جاي بحلقة عيد الأم".

وفور نشر تغريدتها، تساءل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي ومتابعو البرنامج عمّا إذا كانت نانسي ستصطحب ابنتيها ميلا وإيلا إلى الاستوديو للمشاركة في الحلقة أم لا. وكانت عجرم قد أطلّت برفقة ابنتها ميلا قبل أعوام في حلقة "ليلة عيدك" الخاصة والتي عُرضت على قناة MTV، وكانت حينها حاملاً بابنتها الثانية إيلا.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق