آخر الأخبار
  التربية : هذه الصورة ليست من المنهاج الأردني   الارصاد الجوية تحذر من طقس الجمعة   فرض اجراءات صحية داخل المركبات العمومية بالعقبة لمنع تفشي كورونا   3 إصابات كورونا في العقبة   نتائج القبول الموحد والمنح الخارجية بمنتصف الأسبوع   موعد اعلان قرار العودة الى المدارس بالاردن   سعيدان: اليومان القادمان مهمان لتحديد مسار كورونا   النعيمي : 860 ألف طالب دخلوا إلى منصة درسك الاربعاء   الاردن 549 حالة إصابة بفيروس كورونا   توضيح حول مطعوم الإنفلونزا الموسمية في الاردن   وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية   اصابة موظفة في رئاسة الجامعة الأردنية بكورونا   مدير الأمن العام يكرم ضباطا متقاعدين برتبة لواء   استئناف العمل بوزارة التنمية الأحد المقبل   تسجيل 59 إصابة جديدة في الكرك   إنشاء مختبر مركزي للصحة بالرزقاء   ضبط مركبة ديانا محملة بـ 32 شخصا   تسجيل 11 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الزرقاء   محافظ العاصمة: سيتم منع أي صلاة جمعة في الساحات العامة   "التربية والتعليم" تطلق منصة خاصة بشكاوى المعلمين في القطاعين العام والخاص
عـاجـل :

80 ألف طفل فقدوا منازلهم بانفجار بيروت

آخر تحديث : 2020-08-08
{clean_title}

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، أن قرابة 80 ألف طفل فقدوا منازلهم وهم الآن نازحون، بعد انفجار في مرفأ بيروت الثلاثاء، أدى إلى مقتل 154 شخصا في حصيلة غير نهائية.

وأوضحت يونيسف الخميس، أن المئات فُقدوا بعد الانفجار، فيما فَقد أكثر من 300 ألف شخص منازلهم وأصبحوا الآن نازحين.

وتقدر المنظمة الأممية أن حوالي 80 ألف من النازحين أطفال، مرجحة وجود أطفال بين الضحايا.

نائبة ممثل يونيسف في لبنان فيوليت سبيك-وارنري، قالت "خلال الـ 24 ساعة الماضية، واصلت يونيسف التنسيق بشكل وثيق مع السلطات والشركاء على الأرض للاستجابة للاحتياجات العاجلة مع التركيز على الصحة والمياه ورفاه الأطفال".

وقال محافظ بيروت مروان عبود لفرانس برس الأربعاء، "أعتقد أن هناك بين 250 و300 ألف شخص باتوا من دون منازل؛ لأن منازلهم أصبحت غير صالحة للسكن"، مشيراً إلى أنه يقدر كلفة الأضرار بما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار، في انتظار أن تصدر التقارير النهائية عن المهندسين والخبراء.

وقال: "نحو نصف بيروت تضرّر أو تدمر. إنه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها".

وأشار بيان المنظمة إلى انفصال أطفال عن أفراد عائلاتهم، الذين مازال بعضهم مفقوداً، فيما تأثر ما لا يقل عن 12 من مرافق الرعاية الصحية الأولية ومراكز الأمومة والتلقيح والأطفال حديثي الولادة في بيروت، والتي كانت تخدم حوالي 120 ألف شخص.

ودُمر مستشفى للأطفال في منطقة الكرنتينا كان يضم وحدة متخصصة تعالج حديثي الولادة ممن هم في حالة حرجة، وتوفي أحد الأطفال حديثي الولادة.

وذكرت أن المستشفيات المتبقية تعمل بشكل يفوق طاقتها، كما استنفدت إمداداتها الطبية الأساسية للاستجابة لحالات الطوارئ أو لفيروس كورونا المستجد.

ودُمرت 10 حاويات مخزنة بمعدات الحماية الشخصية من قبل وزارة الصحة العامة، كما دمر الانفجار 5 من أصل 7 غرف تبريد لقاحات تدعمها يونيسف.

وأبلغت المدارس عن أضرار طفيفة وكبيرة في بيروت والمنطقة المحيطة بها؛ ولا تزال التقييمات جارية