آخر الأخبار
  مطالبات نيابية بعد عدم قدرة عدد كبير من السيدات بسداد قروضهن .. وثيقة   الأردن يدين طرح عطاءات لبناء 2572 وحدة استيطانية   الناصر: التعيين من خلال الاعلان المفتوح عام 2027   عبيدات: افتتاح قسم للدم والأورام في البشير   القبض على شخص حاول التسلل إلى سوريا   تعميم مهم من البنك المركزي الى جميع البنوك الأردنية   أعمال شغب وتجمعات في عبدون تتحول لأعتداء على مواطن وأملاك خاصة   978 إصابة و17 وفاة بكورونا   جدال بين العرموطي والزعبي حول ” حيطنا واطي أو مش واطي “   موجة واسعة من الصقيع ليلة الأربعاء/الخميس .. توصيات هامة   طقس العرب … فرص تساقط الثلوج في الأردن تزداد   نشر صورة طبيبة أسنان توفيت.. مخالفة تصل عقوبتها لـ3 سنوات سجن   النائب فريحات يستجوب الحكومة لتعيينها نجل رئيس وزراء أسبق براتب 4 الاف دينار   طقس العرب يتحدث عن الثلوج خلال المنخفض الذي يؤثر على المملكة   "رسالة حزينة" من رغد صدام حسين ماذا قالت ؟   عائلة طبيبة الأسنان المتوفية بعملية شفط دهون تُصدر بياناً هاماً .. تفاصيل   النائب أبو صعيليك لوزير : نحن جيران لكن أنا أسألك   طوقان: لهذا السبب لم نفصح عن رواتبنا   النائب العتوم لوزير: أنت عقال الراس   500 شخص تلقوا لقاح كورونا بمعان
عـاجـل :

لن تنالوا من الاردن واجهزتنا الامنية تترصدكم

{clean_title}
بقلم المحامي سامر برهم

تستحق اجهزتنا الامنية منا كل الشكر والثناء والتقدير على ما تم انجازه خلال سويعات من جريمة نفذتها خفافيش الظلام والتي ادت الى استشهاد ابنا من ابنائنا بر وطنه وفداه بروحه واصابة ستة من افراد الامن العام في الفحيص حيث تمكنت اجهزتنا الامنية من تحديد هوية اصابع الظلام التي ارتكبت هذه الجريمة النكراء بحق الاردن والاردنيين. 

تمكنت اجهزتنا الامنية وبسرعة لا اظن ان تستطيع اعتى الاجهزة الامنية العالمية من الحصول على تلك المعلومات الاستخبارية بهذه السرعة الخرافية من تحديد الارهابيين وحصرهم في مكان لا يستطيعون من خلاله نشر ظلاميتهم ولا ارهابهم في مجتمعنا الامن وحافظوا على امننا بارواحهم واجسادهم وحالوا من توسيع نطاق الاشتباك وخصوصا ان الارهابيين كما ظهر كانوا مجهزين بالسلاح والعتاد والعبوات الناسفة والتي كانت معدة للاستخدام في الاماكن المكتظة بالمواطنين والتي قد يذهب خلالها المئات منهم لو نجحوا بالفرار من المكان.  

اثبتت العملية الامنية التي قامت به اجهزتنا الامنية انها وضعت في حسابها كل شيء لاستئصال الخلية الارهابية من مكانها الذي تحصنت به بعملية امنية بحسب ما راينا كانت دقيقة للغاية وحالت دون اصابة المواطنين واثبتت الحرفية العالية التي تتعامل به اجهزتنا الامنية ودقة عملها والتفاف الاردنيين حول قيادتهم الهاشمية المظفرة واجهزتنا الامنية التي لا يضاهيها في حرفيتها جهاز امن اخر في جميع العالم. 

عملية السلط والتي نفذها بواسلنا من الاجهزة الامنية اثبتت بما لا يدع مجال للشك الحرفية العالية التي عهدناها عنهم واثبتت انهم الرجال الرجال الذين صدقوا العهد والوعد وانهم منعوا باجسادهم الطاهرة الارهاب من الامتداد والتمدد في نشر ظلاميته وارهابه في ربوع وطننا الغالي وجعلت قادتهم يعيدون حساباتهم واثبتنا لهم ان الاردن بملكه واجهزته الامنية وشعبه عصي على ظلامهم وكفرهم  بالانسانية والانسان .

ولولا يقظة اجهزتنا الامنية لتمكن الظلاميون من نشر ارهابهم وظلامهم في اماكن اخرى ومرات عدة ولكن هيهات لهم ذلك واثبتنا لهم ان الاردن حصن السلام وحصن المحبة والوئام وان فيها رجالا يعضون بالنواجذ على امنهم وامانهم وان رجال الاجهزة الامنية لهم بالمرصاد اينما حلوا واينما رحلوا.  

لا يسعف قلمي ان اصف النجاح الباهر الذي تحقق على ايدي رجال صدقوا الله وصدقوا ملكهم وشعبهم الوعد وحالوا باجسادهم الطاهرة دون تمكين الارهابيين من تحقيق مبتغاهم وصد ورد كل محاولاتهم للنيل من وحدتنا الوطنية او العبث بامن الوطن والاضرار بالمواطنين ومقدرات الوطن.