آخر الأخبار
  صدور نظام المكلفين بخدمة العلم .. تفاصيل   دعوة لتخصيص راتب للجدات الأردنيات اللواتي يرعين أحفادهن لحل مشكلة النساء المتزوجات في سوق العمل   تفاصيل مقتل فتاة طعناً على يد شقيقها بأحد المجمعات في اربد بداعي "الشرف" اثر تغيبها عن المنزل   تفاصيل التهم التي وجهت لمرتكبي #جريمة_الزرقاء   أوامر دفاع قادمة بسبب كورونا   عميد متقاعد يكشف … نواب ومسؤولون كانوا يراجعون لتكفيل “الزعران”   أمرا دفاع سيصدرهما الخصاونة قريبا / تفاصيل   الهياجنة: لهذا السبب اخترنا الجمعة لتطبيق الحظر الشامل   هام من وزارة التربية حول دوام المعلمات والإداريات والمعلمين / وثيقة   العميد الرفايعة يتحدث حول زيارة والد صالح له في المستشفى   ضبط صفحات وهمية بأسماء شخصيات مشهورة للاحتيال على المواطنين "تفاصيل"   بعد حادثة "فتى" الزرقاء .. تفاصيل مروعة بجريمة قتل أردنية طعنا بسكين على يد شقيقها داخل مجمع إربد   توضيح هام حول رواتب المعلمين في المدارس الخاصة بعد خصم 15 % .. تفاصيل   صدور نظام المكلفين بخدمة العلم   دعوة لتخصيص راتب للجدات الاردنيات اللاتي يرعين احفادهن   ضبط أصحاب صفحات احتيالية على مواقع التواصل   للاردنيين.. وظائف في السفارة الاميركية - رابط   احالة قضية فتى الزرقاء لامن الدولة   إخلاء سبيل مصور جريمة الزرقاء   مسؤول كورونا يكشف سبب اختيار يوم الجمعة لتطبيق الحظر الشامل حتى نهاية 2020 .. تفاصيل
عـاجـل :

هل استنفدت الحكومة كل خياراتها

{clean_title}
مسيرات الشباب الذين اختطفت فرصهم في العمل بوطنهم الى قلب العاصمة والذين اسموهم متعطلين عن العمل، ومئتي الف طلب لرب أسرة للحصول على الدعم النقدي لخبز الحياة، وجنون ضرائب الوهم، وفساد الادارات المالي والاداري، وتحكم اصحاب النفوذ بمصائر البلاد والعباد واساسيات عيشهم، وغياب الرؤى المحكمة والحكيمة، وفشل السياسات الحكومية المتتالية، وغياب طريق المستقبل للاطفال، واتساع حجم الهوة بين ماتبقى من رواتب الغلابا ورواتب الطبقة المخملية، وشعور اليأس والاحباط بين الاغلبية من عجز الحكومات عن السير للامام خطوة واحدة، ونظام الفزعة الذي دمر كل أمل بأي رؤية محتملة، والكثير الكثير...
ماذا تبقى للحكومة الرشيدة في الوطن من خيارات تشعل فيها قنديل أمل للوصول لنقطة مضيئة في نفق المستقبل، وماذا تبقى للمواطن أو معه لتمد الحكومة يدها عليه، وهل هذا الفشل الذريع هو ماتتربع حكومتنا الرشيدة على كرسيه؟
اكتواريا عدد السكان المتزايد يزيد معه عبء كل شي، الا خطط الحكومة وبرامجها التي باتت يوما بيوم ولايرى منها ماهو مبشر ليوم غد، ولعلنا ونحن نكتب بمر المداد نئن بمرارة وحزن على وطن غابت فيه كل مظاهر المستقبل او التفاؤل، ولنكن صريحين بأن التطمين وحشو الكلام المنمق لم يعد يسمع او يجد له أذنا صاغية، فهاهي التطمينات المستمرة من كل الجهات لم تفلح من مغادرة مئات المستثمرين والمشاريع الى حيث لارجعة، والواقع يكذب او يصدق كل تطمين هش او غير واقعي.
يبدو ان خيارات الحكومة قد استنفذت جميعا، ولم يتبقى في جعبتها الا ان تدور مرة تلو المرة في حلقة جديدة ووجبة أخرى من الضرائب وطلب الغوث والمعونة من الصديق قبل الشقيق وتحت رحمة القبول او الرفض، والجلوس على ذات الدكة باشارة ممنوع التقدم للامام تحت طائلة المجهول، وحتى ولو غادرت هذه الحكومة وجاءت اختها فلن تسير عجلة الوطن خطوة واحدة مادمنا بذات السياسات والرؤى العقيمة غير المعقمة والتي لوثتها ايدي الفاسدين والمتنفذين الذين افقروا الوطن ومواطنيه دون رقيب او حسيب او سؤال او مسائلة، وكم كنا نقول ان غد افضل من اليوم الا اننا بتنا نقول الله يستر من تاليها فاليوم افضل من غد والامس افضل من اليوم .