آخر الأخبار
  الأمن العام:تحرير 1555 مخالفة فردية لأشخاص و 6 مخالفات لمنشآت منذ صباح هذا اليوم   الذكرى الخامسة والستون لتعريب قيادة الجيش العربي .. قصة وطن وشجاعة قائد   الملك يزور مصنعا ومشروعا في جنوب عمان   تخفيض اعداد اعضاء مجالس الادارة لشركات حكومية   الحكومة تعتمد 2 آذار يوماً لمدينة عمان   الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى تعريب قيادة الجيش   بعد خبر جراءة نيوز .. مجلس الوزراء يقرر إعفاء مستأجري أملاك البلديّات والأمانة بنسبة 25%   رئيس هيئة الأركان المشتركة ومدير الأمن العام يحضران توقيع ‏اتفاقية التعاون الجوي بين القوات المسلحة الاردنية - الجيش العربي ومديرية الأمن العام   تعمم على الجامعات بعدم فرض أي رسوم جديدة   التوثيق الملكي يعرض وثيقة ذكرى تعريب الجيش    شاهد أعداد إصابات ووفيات كورونا اليوم في الاردن تفاصيل   الأمير مرعد بن رعد بن زيد كبيرا للأمناء في الديوان الملكي الهاشمي   اسعار الخضار والفواكه اليوم   أمن الدولة: 12 سنة لتاجري مخدرات و6 سنوات لأربعة مروجين وموزعين   المسلماني ضمن قائمة أفضل شخصية عربية مؤثرة لعام 2020 - رابط   إبادة أكثر من 850 بقرة عاشت في ظروف "جهنمية"   نقيب الأطباء الأسبق: "الحكومة مستوطية حيط المواطن" في حظر الجمعة   رئيس ديوان المحاسبة: مخالفات الأفراد بالقطاع العام تنطبق على الخاص   68% من الأردنيين ضد قرار إعادة حظر الجمعة   خلال 3 أشهر ونصف .. وزيران للداخلية في حكومة الخصاونة غادرا موقعهما لأسباب وظيفية
عـاجـل :

عقود وزارة الصحة للأطباء المقيمين شكل جديد من أشكال الظلم والاحتكار والخصخصة ..

{clean_title}
عقود وزارة الصحة للأطباء المقيمين شكل جديد من أشكال الظلم والاحتكار والخصخصة ..

إن مهنة الطب التي تعتبر ممارسة انسانية واخلاقية ها هي تتحول مع مسلسل القرارات الجائرة الى مهنة مادية ، فهل يعقل أن تقوم وزارة الصحة بمنح الاختصاص وفرض الأموال الطائلة للأطباء المقيمين في مستشفياتها في حال خرجوا من تحت مظلتها ..؟!

إن الأطباء هم السفراء الحقيقيون للانسانية والسلام ، وان ما تقوم به وزارة الصحة هو تجريد صارخ وحقيقي لمقومات وأسس هذه المهنة ، على الجانب الانساني من جهة ..

وأما من جهة أخرى ؛ أي من الجانب العملي فإن هذه الأرقام التعجيزية والمبالغ بها التي تكون كمتطلب للخروج من براثن الوزارة وأطر الانتماء اليها ، فإنها تؤدي الى قبول الطبيب بالواقع المتعب ، وقتل جميع الفرص التي قد تتاح له ، في حال اراد السفر او حتى الانتقال الى القطاع الخاص ..

وعلاوة على تلك المعيقات التي يواجهها الطبيب بعد حصوله على الاختصاص ، فإن الباب الذي يغلق أمامه فور أن يفتح من دروب الفرص والسفر والاستقلال نتيجة عبودية الوزارة ، هو الباب بعينه الذي سوف يغلق أيضا أما الرافدين الجديد لسوق العمل من حملة شهادة الطب ، لذا فإن هذه المعادلة ضيقة الأفق من جميع الأطراف ، الا جانب الحكومة أو بالأحرى وزارة الصحة حين تصبح الامور فضفاضة كيف لا وهي أمور مالية بحتة بعيدا عن الاهتمام بالكفاءات التي لديها عبر تهميش فكرة ابتعاثهم او دعهمهم ليخطوا وصفتهم الأولى في القطاع الخاص وبل يتعدى الأمر لوأد فرص الحصول على الوظيفة للخريجين الجديد بعد ربط الأطباء الحاليين بمقاعد البقاء في ردهات مستشفيات الصحة أو خروجهم المشروط بدفع مبالغ طائلة ..

ان ما يحدث حقا لا يمثل الا صورة جديدة من صور رسم السياسيات غير المدروسة أو المحسوبة ، وإن بلوغ التعجيز وأعلى درجات التضييق قد وصلت الى المواطن الذي يحمل مهنة لا يستهان بها وبجدها وبالسهر لسنوات طويلة في سبيل الحصول على شهادتها ..

فهل تحولت مؤسسات الوطن بهذه السياسات الى نوادي خاصة وصناديق للايرادات وجمع الأموال من الشعب بدءا من الفلاح والمزارع والمعلم والمهندس ووصولا الى .. الطبيب .. ؟!

إن هذه العقود مجحفة وظالمة ولا تعبر عن دولة المؤسسات التي نحيا بها ، ومن شكل بنود هذه العقود لا يريد بالأردن الا الوصول الى أقصى مراحل الاختناق ، بل وابطاء عجلة النماء ، والاقتصاد والتطور ، ودفع الشباب الباحثين عن العمل نحو الهاوية واليأس وان بلغوا أعلى العلوم كالأطباء ، وأما العاملين على رأس عملهم فإما الرضا بهذا الجور والظلم المستمر أو دفع المبلغ المستحيل في سبيل الخلاص ..

ونسأل الله أن تجد نقابة الأطباء حلا مع المعنيين ، وأن يكون هنالك حد يوقف هذا التغول الذي طال جميع المؤسسات ..

#روشان_الكايد