آخر الأخبار
  مطالبات بزيادة صلاحيات الحاكم الاداري لتمكينه من سد الضعف في بعض القوانيين   امام مدير إدارة السير العميد فراس الصعوب .. سيارات تمتلئ بعبارات وألفاظ خادشة   إرتياح عام بعد قيام الأمن العام بإلقاء القبض على قرابة 400 مطلوب وتساؤلات عن سبب التأخر حتى الان   الأمن العام يكشف حقيقة العثور على فتاة مقطوعة الرأس "بيان رسمي"   شاهد حقيقة قيام شاب بقطع رأس فتاة ورميه بجانب مستشفى "البشير" والأمن العام يوضح   في رابع أيام الحملة الأمنية .. 103 من فارضي الاتاوات بقبضة الأمن العام   الهياجنة يتحدث عن الحظر الشامل لمدد طويلة .. ويوضح سبب إختيار يوم الجمعة للحظر الشامل بدلاً من السبت   توضيح حكومي بشأن التعويضات جراء الحظر يوم الجمعة   مخالفات لغير مرتدي الكمامات بالمركبات في الاردن   الملك يأمر بوضع نظام التأمين على الحياة لضباط وأفراد دائرة المخابرات   شاهد تفاصيل إلقاء القبض على مطلوب "رقم 1" في الكرك والمصنف خطير جداً   الحكومة تعلن شروط عمل المطاعم والمقاهي   العايد: تفعيل العقوبات على المنشآت والأفراد وفق أوامر الدفاع   وزير الصحة يُحذير من آثار كورونا الأسوأ إذا لم يحدث هذا الأمر   رئيس الوزراء الخصاونة يكشف عن آلية دوام الجامعات والمدارس   الخصاونة يكشف موقف الحكومة حول الحظر الشامل لمدد طويلة أسبوعين أو ثلاثة   الحكومة تعلن تعديل ساعات حظر التجول   الحكومة تعلن حظر شامل يوم الجمعة حتى نهاية العام   2035 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن و34 وفاة .. تفاصيل   قرارات حكومية هامة حول الحظر الشامل والتعامل مع كورونا
عـاجـل :

حداد يكتب: في مجلس النواب الثامن عشر

{clean_title}
مالك حداد يكتب ..

في مجلس النواب الثامن عشر والذي انتهت او اوشكت مدته على الانتهاء، هناك شخصيات أعلت من قيمة المجلس ترفع لهم القبعة.

وهناك من انتقصوا من قدره نتمنى ان لا نراهم مجدداً.

واجبنا كمواطنين في الانتخابات القادمة اختيار من باعتقادنا سيكون انسب للمرحلة القادمة والتي هي من اصعب ما قد يواجه الدولة الاردنية او حتى العالم بمجمله.

مرحلة الركود الاقتصادي والبطالة وغيرها من المشاكل الكبيرة المتوقعة والمسماه بمرحلة ما بعد كورونا تحتاج الى شخصيات لها القدرة على تجديد الخطاب الاقتصادي اولاً.

اشخاص تحاول فهم دروس الحياة الصعبة القادمة لا اشخاص يحاولون فقط تغيير منهج دون فهم ودراسة وتمحيص.

الحل هو بالاختيار السليم للمرحلة القاسية القادمة فقد جربنا الجهوية والفئوية والمناطقية والعشائرية والعقائدية وغيرها من المسميات كفانا محاباة.

نجاحنا في اختيار الشخص المناسب للمرحلة القادمة هو ضمانة اكيدة لمستقبلنا ومستقبل اولادنا في بلدنا الحبيب الاردن.
هذا الاستحقاق الدستوري والذي به تكتمل اركان الدولة الاردنية كنظام نيابي ملكي وراثي يستحق منا التدقيق في برامج المرشحين ومحاسبتهم مستقبلاً، ففشلنا في هذا الاختبار هو فشل لنا كمواطنين ولن نجرؤ على محاسبة ولوم احد مستقبلاً فهذه اختياراتنا.

الاربع سنوات القادمة صعبة وصعبة جدا.

حمى الله بلدنا وشعبنا وقيادتنا المظفرة.