آخر الأخبار
  القبض على اول شخص قام بنشر الفيديو القديم لمسيرة معان "تفاصيل"   بعد نشر فيديو لحفل زفاف بالسلط .. الأمن العام ينفذ مداهمة وهذا ما تم ضبطه / صور   الخصاونة: دعم كامل للكوادر الصحية   تخصيص قسم لمصابي كورونا في مستشفى الامير زيد بالطفيلة   مدير مستشفى الملكة رانيا بالبترا: هناك ممن ثبتت حالاتهم ايجابية بكورونا قاموا بأداء صلاة الجمعة بالمساجد   رسالة من وزير الصحة عبيدات للكوادر الصحية .. شاهد ما جاء فيها   توضيح من ذوي أحمد أبو غوش   منصب جديد لوزير الاعلام السابق أمجد العضايلة   مستشفى البادية الشمالية ينفي تسجيل 24 إصابة كورونا بصفوف كوادره   وزير المياه ينعى وفاة 3 أطباء كبار بكورونا و يوجه رسالة عاجلة   طبيبان أردنيان في أمريكا يحذران .. الوضع الداخلي في الأردن سيء وجماعتنا لا حافظين ولا فاهمين   البدور: راح يموت مرشحون فائزون اذا لم يحدث حجر بعد الانتخابات مباشرة   العجارمة يقدم مقترحا لاعتبار وفيات الكوادر الطبية والتمريضية "شهداء "   العايد : نتألم لفقدان أو إصابة أي أردني أو أردنية بسبب كورونا   العيسوي ينقل تعازي الملك بوفاة العبادي والخشمان والدويري   الخارجية: لم نبلغ عن اصابة أي أردني في أزمير التركية   كورونا يمنع صلاة الاستسقاء بالأردن   شاهد بالصور .. رحيل 5 أطباء أثناء تأدية الواجب بالأردن   ‏وزارة الصحة: تسجيل 32 وفاة جديدة بكورونا و 3921 إصابة ‎   حملة تفتيش على المركبات اعتباراً من 1/11/2020
عـاجـل :

سوريا تسمح بعودة من لا يقدر على تصريف 100 دولار!

{clean_title}

قال رئيس مجلس الوزراء السوري حسين عرنوس، إن الحكومة أعطت تعليمات للمنافذ الحدودية "بإدخال أي مواطن ليست لديه القدرة على تصريف المئة دولار".

وذكرت صحف سورية أن عرنوس قال ، الخميس ، في ختام جلسة مناقشة البيان الوزاري لحكومته في مجلس الشعب إن "قرار صرف 100 دولار لا يتضمن عدم عودة المواطن" وأن "مخالفة الإجراء ليست جريمة ولن يحاسب من لم يقم بتصريف المبلغ" وأضاف أنه "ليس هناك أشخاص تتم محاسبتهم بخصوص الموضوع" وأكد أنه تم إدخال 24 مواطنا إلى سوريا لم يدفعوا أي مبلغ، وأشار إلى أن حكومته ستنظر في القرار "عندما تسمح الظروف".

بينما طالب نواب بإلغاء القرار وليس أن تعلن الحكومة أنها ستتسامح مع من لا يملك ذلك المبلغ.

وكانت الحكومة السورية فرضت في يوليو الماضي على كل مواطن يريد العودة إلى بلاده تصريف 100 دولار بالسعر الرسمي (المحدد بـ1256 ليرة للدولار) وهو أقل بكثير عن سعر الصرف في السوق الموازية.

وأثار القرار، الذي جاء وقت تحتاج فيه خزينة الدولة للعملة الصعبة انتقادات واسعة، ورغم توضيحات رسمية أكدت أن القرار يقضي بتصريف تلك القيمة لا دفعها مقابل الدخول، إلا أن كثيرين قالوا إن الحكومة تلزم القادمين على الدفع حين تجبرهم على تصريف أموالهم بأقل من قيمتها في السوق.