آخر الأخبار
  بعد حادثة "فتى" الزرقاء .. تفاصيل مروعة بجريمة قتل أردنية طعنا بسكين على يد شقيقها داخل مجمع إربد   توضيح هام حول رواتب المعلمين في المدارس الخاصة بعد خصم 15 % .. تفاصيل   صدور نظام المكلفين بخدمة العلم   دعوة لتخصيص راتب للجدات الاردنيات اللاتي يرعين احفادهن   ضبط أصحاب صفحات احتيالية على مواقع التواصل   للاردنيين.. وظائف في السفارة الاميركية - رابط   احالة قضية فتى الزرقاء لامن الدولة   إخلاء سبيل مصور جريمة الزرقاء   مسؤول كورونا يكشف سبب اختيار يوم الجمعة لتطبيق الحظر الشامل حتى نهاية 2020 .. تفاصيل   الارصاد الجوية تحذر السائقين من الطقس خلال الايام القادمة .. تفاصيل   الحكومة: تعليمات جديدة لتنظيم دوام الموظفات   تفاصيل الحظر وصلاة الجمعة   تصريح هام بشأن رسوم المدارس الخاصة   توضيح حكومي حول الحظر الشامل   انخفاض ملموس على الحرارة   مطالبات بزيادة صلاحيات الحاكم الاداري لتمكينه من سد الضعف في بعض القوانيين   امام مدير إدارة السير العميد فراس الصعوب .. سيارات تمتلئ بعبارات وألفاظ خادشة   إرتياح عام بعد قيام الأمن العام بإلقاء القبض على قرابة 400 مطلوب وتساؤلات عن سبب التأخر حتى الان   الأمن العام يكشف حقيقة العثور على فتاة مقطوعة الرأس "بيان رسمي"   شاهد حقيقة قيام شاب بقطع رأس فتاة ورميه بجانب مستشفى "البشير" والأمن العام يوضح
عـاجـل :

إيل بأول يوم عزل: شوارع مهجورة والسكان يلتزمون بيوتهم لمحاصرة الوباء

{clean_title}
فيما دخل قرار العزل وفرض الحظر الجزئي يوم أمس، أول أيامه في قضاء إيل، شهد القضاء التزام السكان بيوتهم، وخلت الشوارع، الا من حركة محدودة، اقتصرت على الحالات الطارئة المرضية أو توفير المتطلبات الأساسية للمنازل.
ودفع الخوف من الإصابة وزيادة الوعي بمخاطر الاختلاط إلى التزام السكان منازلهم، ليقتصر خروجهم على الحالات الطارئة كالحالات المرضية أو توفير المتطلبات الأساسية مع حرية محدودة لحركة التنقل داخل القضاء فقط، بعد أن عادت وتيرة تسجيل الإصابات بالفيروس بالتزايد.
وحتى أول من أمس سجل في قضاء ايل (91) اصابة، وفي مدينة معان (11) اصابة، نتيجة مخالطتهم لمصابي ايل، بحسب أحد العاملين في فرق الاستقصاء الوبائي.
وأبدى سكان في قضاء ايل تفهمهم لإجراء عزل القضاء كاملا، بهدف السيطرة على الوباء ومنع تفشيه بين السكان، مشيرين الى ان اغلب السكان امتنعوا عن الاختلاط، ما قلل الحركة الشرائية في الاسواق حتى باتت الحركة شبه معدومة، لاسيما بعد تزايد حالات الإصابة خلال الأيام الماضية.
وكان الشارع الرئيسي الذي يربط مابين قضاء إيل ومدينة معان شهد اول من امس تحركات نشطة للمركبات والمواطنين بهدف التزود بالمستلزمات واستعدادا لقرار العزل وفرض الحظر والذي يمتد الى اسبوعين.
وأكد علي الجرابعة أحد سكان المنطقة، تفهمه لعزل قضاء ايل كاملا، والعمل ضمن المنطقة بكافة الامكانيات لمحاصرة الوباء في منطقة محدودة، بدلا من انتشاره بكل أنحاء القضاء وامتداده لمختلف مناطق المحافظة، لافتا إلى أن المواطنين التزموا منازلهم في ظل قرار العزل ولم يخرجوا إلا للضرورة القصوى.
بيد ان محمود النعيمات، اشار الى أن سكان القضاء يتخوفون من الازدحامات على الخدمات، وشراء الأغذية والمستلزمات اليومية في الايام المقبلة، لاسيما وانه سبق قرار العزل حركة نشطة للمركبات للذهاب الى مدينة معان للتزود بالاحتياجات الغذائية.
وكانت الحكومة وبناء على توصية خلية ازمة كورونا في المركز الوطني في الامن وإدارة الازمات قررت عزل قضاء ايل في محافظة معان وفرض الحظر الجزئي عليه لمدة أسبوعين، بعد تفاقم الوضع الوبائي فيه.
ويضم قضاء ايل قرى (ايل مركز القضاء وروضة الامير راشد وبسطة والفرذخ واوهيدة وبئر ابو دنة والصدقة وبئر البيطار وابو العظام والجثة) ، فيما يقدر عدد السكان بأكثر من 16 الف نسمة.
من جهته، أكد محافظ معان محمد الفايز رئيس اللجنة التنفيذية المكلفة بملف كورونا بمعان أن اهالي القضاء رحبوا بقراري العزل والحظر واللذين يصبان في المصلحة العامة، مما خلق حالة من التفاهم بين النقاط الأمنية وسكان المنطقة، مع التشديد على توافر الاشتراطات الصحية من خلال لبس الكمامات والقفازات والتقيد بأوامر الدفاع.
وأشار الفايز إلى أنه بحسب القرار فقد تم عزل القضاء كاملا وتحديد نقاط غلق على مداخل ومخارج القضاء ومنع التحرك منها واليها وضمان تزويد اهالي المنطقة باحتياجاتهم الاساسية وفتح المنشآت اللازمة لاستدامة الحياة، الى جانب فرض الحظر في تلك المنطقة من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، بهدف حماية المواطنين والحد دون تفشي العدوى بينهم، مبينا أنه تم تشكيل لجنة الاستدامة لتقديم الخدمات الحياتية اليومية لكافة المستلزمات الغذائية التي تدخل القضاء وتوفير تصاريح الحالات الانسانية.
الى ذلك ، أكد مدير عام صحة محافظة معان الدكتور أمجد أبو درويش، ان فرق الاستقصاء الوبائي والبالغ عددها 3 فرق، ما تزال تواصل عملها في سحب العينات من مخالطي المصابين بفيروس كورونا، إضافة إلى العينات العشوائية في قضاء ايل بمعان، من مختلف مناطق القضاء للتعرف على الحالة الوبائية بالمنطقة والوصول الى اي مصاب محتمل بالفيروس في مسار السيطرة على الوباء بشكل نهائي.
وأشار ابو درويش، الى اهمية وجدوى عملية العزل في التخفيف من حركة المواطنين، ومن بينهم أولئك المحتمل اصابتهم بالفيروس من مخالطة المصابين ولم تظهر عليهم بعد علامات الاصابة، ولحين الانتهاء من أخذ العينات من المواطنين، إذ جرى سحب عينات من معظم أهالي البلدة للحد من انتشار الوباء، مثل التزام المنازل وتجنب الاختلاط واستخدام الأدوات اللازمة لذلك.
وقال المحافظ انه سمح للمواطنين بقضاء احتياجاتهم الأساسية في أوقات متفاوتة بحسب المناطق لضمان الحد الأدنى من الاختلاط في الأماكن المختلفة، وذلك سيرا على الأقدام، مشيرا الى انه سيكون هناك بنك متنقل لصرف الرواتب والمعونات في قضاء إيل طيلة فترة العزل.
وأهاب مدير الصحة بالمواطنين التقيد بالإجراءات المتخذة لما فيه مصلحة ابنائهم وأسرهم، مبينا ان فرق الاستقصاء الوبائي مستمرة في عملها بأخذ العينات من المواطنين وتقوم بالمسح الميداني طوال الوقت لعمل الفحوصات المخبرية.
ولفت الى أن قراري العزل والحظر جاءا للحفاظ على صحة اهالي المنطقة والحد من انتقال العدوى إليهم، بعد تزايد عدد الإصابات ولتسهيل عمل فرق الاستقصاء الوبائي.