آخر الأخبار
  الأمن يبحث عن أشخاص أطلقوا النار على عامل وطن و أصابوه في مادبا   هام للأردنيين .. سلطنة عُمان تُغلق حدودها البرية للحد من تفشي وباء كورونا   العودات: (من أين لك هذا) ليس بالأدراج   اعتداء على رجل في إربد وضبط زوج ابنته   الحكومات الأردنيّة خلال مئة عام.. كتاب جديد للنعيرات بمناسبة مئويّة الدولة   رسمياً ... الثلوج تزور المملكة هذا الاسبوع   وزير الصحة يعلن عن تطور جديد في التعامل مع كورونا بالاردن   تراجع الأردن على الترتيب العالمي لإصابات كورونا   نائب للحكومة: مؤتمر الوزراء كان حربياً   محافظ العاصمة: رسالة وزير الداخلية لم تكن تهديداً و "المغرضون" هم من فسروها كذلك   منخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة الأحد و تساقط الثلوج    وزير الأوقاف: لم أهدد بعودة إغلاق المساجد   طهبوب تفسر قضية سجائر النائب   عبيدات : فحص كورونا السريع أصبح متوفراً   جواز السفر الأردني الـ 92 عالميا   الوحدات يهزم الفيصلي ويتوج بلقب الدوري   الملك يعود إلى أرض الوطن   وفاة لاعب الفيصلي السابق الكابتن زياد جميل العلي   القطامين: تحذير مبطن!   التقييم الوبائي تؤكد أن الاطفال اكثر عرضة للاصابة بكورونا في المنازل

محافظة: العمل بالحجر المنزلي للحالات الخفيفة

{clean_title}
قال استاذ علم الأوبئة الدكتور عزمي محافظة إنه لم يعد من المجدي إبقاء مرضى الكورونا بالمستشفيات مبينا أن الغالبية منهم لا تظهر عليهم اية أعراض

وأضاف محافظة في تصريح   أن المرضى الذين تظهر عليهم الاعراض هم من يجب نقلهم إلى المستشفيات والاقسام الخاصة بكرورنا في حين أن المرضى ممن اثبتت الفحوصات اصابتهم بالفيروس ولم يظهروا اي أعراض الاصل أن يتم عزلهم في المنزل ضمن شروط وضوابط محددة

ومع ارتفاع حالات الإصابة بكورونا محليا من المتوقع أن يصدر قريبا قرار بعزل المصابين في منزلهم بسبب عدم قدرة القطاع الطبي استيعاب الاعداد المتزايدة من المرضى

وبين محافظة ان الاصل منذ بداية الجائحة ابقاء المرضى ممن لم تظهر عليهم أية اعرض في منازلهم مبينا أن معظم المرضى ليسوا بحاجة إلى أية عناية خاصة وأن عزلهم في المستشفيات كان إجراءً غير سليم منذ البداية وليس فقط عند ارتفاع أعداد الحالات

وكان وزير الصحة الدكتور سعد جابر، قال مؤخرا، إنه في حال تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا إلى الحد الذي يزيد عن قدرة المستشفيات على استيعاب الحالات، سيتم الانتقال إلى العزل المنزلي للإصابات التي لا تعاني من الأعراض، ويتم الاقتصار على إدخال الحالات المتوسطة والشديدة إلى المستشفيات