آخر الأخبار
  يحدث في الأردن .. متسول يبيع المياه على إحدى الإشارات المرورية وعند ضبطه تم إكتشاف إصابته "بكورونا"   محطات "توتال" تقوم بإرسال رسائل تهنئة للأردنيين بمناسبة حلول عيد المولد النبوي الشريف   ما نوع المخدرات الذي تعاطاه شابان ظهرا منهارين بأحد شوارع إربد؟   وزير أسبق لا يستبعد وجود مليون إصابة بفيروس كورونا في الأردن   مسؤول كورونا: 3 أيام مفصلية .. إما جنة او جحيم   تمديد العزل والحظر الشامل في "برما" بجرش   الأمن يستدعي مرشحا في الرمثا لمخالفته أوامر الدفاع   أسرة جراءة نيوز ممثلة بناشرها المحامي سامر برهم تعزي الاخ والصديق علي الحاج عيد بوفاة والدته   منظمة الصحة: الأردن يشهد تسارعا في حالات الإصابة الجديدة بكورونا   ماهي قصة السيارات السياحية المستأجرة للصحة؟    الأردن يعلن أعداد الوفيات والمصابين بفيروس كورونا.. تفاصيل   عبيدات: العمل على معالجة الاكتظاظ في مستشفى البشير في الأيام المقبلة   إعفاء المهن السياحية في العقبة من رسوم تجديد الترخيص   الحكومة توافق على تسوية 355 قضية ضريبية   107 ملايين دينار خسائر الملكية حتى نهاية الربع الثالث   المساعيد رئيساً لمحكمة أمن الدولة بالأنابة   عبيدات: فحوصاتنا المخبرية من افضل 50 دولة في العالم   عبيدات: المستشفيات بكوادرها أفضل من الميدانية   تصريح حكومي هام حول عودة الحظر الشامل الطويل   هل يوجد اصابات بكورونا بين الكادر الوزاري
عـاجـل :

محافظة العاصمة تعقد الجلسة الختامية لمناقشة مشروع موازنة ٢٠٢١

{clean_title}
عقد مجلس محافظة العاصمة اليوم الأربعاء الموافق ٣٠ /٩ /2020 برئاسة المهندس أحمد العبداللات جلسته الختامية بعد عدة جلسات في أيام متباعدة لمناقشة مشروع موازنة ٢٠٢١ وقد روعي في الجلسات البروتوكول الصحي في التباعد الجسدي ولبس الكمامات واستخدام المطهرات والمعقمات. 

وبحضور رئيس اللجنة المالية سعادة تيسير الهوادي. والذي أوضح بأن الموازنة لعام ٢٠٢١ بلغت 300, 18 مليون دينار نصف موازنة العام الماضي التي خفضت بسبب جائحة كورونا. 

وان 16مليونا منها ستكون لاستكمال المشاريع المستمرة والمطروحة ومليوني دينار ستكون لمشاريع صغيرة في مختلف ألوية المحافظة التسعة. 

وفي نهاية الجلسة تكون قد استكملت مناقشات الالوية واقرارها بالإجماع.. 

وقد صرح الناطق الإعلامي لمجلس محافظة العاصمة السيد محمد العمران. بأن الموازنة لم تلبي الرغبات ولم تحقق التطلعات بسبب خفض موازنة ٢٠٢٠ لأقل من النصف وموازنة ٢٠٢١ تم خفضها 50٪مم أضر بالمشاريع الرأسمالية مشاريع البنية التحتية حيث اقفت جميع المشاريع غير المطروحة مم يتسبب بضعف الحركة التجارية وزيادة البطالة وتقليل فرص العمل والتشغيل. املين من الوزارات متابعة مشاريعها وسرعة طرح العطاءات لزيادة نسبة الإنجاز خدمة للوطن والمواطن.