آخر الأخبار
  يحدث في الأردن .. متسول يبيع المياه على إحدى الإشارات المرورية وعند ضبطه تم إكتشاف إصابته "بكورونا"   محطات "توتال" تقوم بإرسال رسائل تهنئة للأردنيين بمناسبة حلول عيد المولد النبوي الشريف   ما نوع المخدرات الذي تعاطاه شابان ظهرا منهارين بأحد شوارع إربد؟   وزير أسبق لا يستبعد وجود مليون إصابة بفيروس كورونا في الأردن   مسؤول كورونا: 3 أيام مفصلية .. إما جنة او جحيم   تمديد العزل والحظر الشامل في "برما" بجرش   الأمن يستدعي مرشحا في الرمثا لمخالفته أوامر الدفاع   أسرة جراءة نيوز ممثلة بناشرها المحامي سامر برهم تعزي الاخ والصديق علي الحاج عيد بوفاة والدته   منظمة الصحة: الأردن يشهد تسارعا في حالات الإصابة الجديدة بكورونا   ماهي قصة السيارات السياحية المستأجرة للصحة؟    الأردن يعلن أعداد الوفيات والمصابين بفيروس كورونا.. تفاصيل   عبيدات: العمل على معالجة الاكتظاظ في مستشفى البشير في الأيام المقبلة   إعفاء المهن السياحية في العقبة من رسوم تجديد الترخيص   الحكومة توافق على تسوية 355 قضية ضريبية   107 ملايين دينار خسائر الملكية حتى نهاية الربع الثالث   المساعيد رئيساً لمحكمة أمن الدولة بالأنابة   عبيدات: فحوصاتنا المخبرية من افضل 50 دولة في العالم   عبيدات: المستشفيات بكوادرها أفضل من الميدانية   تصريح حكومي هام حول عودة الحظر الشامل الطويل   هل يوجد اصابات بكورونا بين الكادر الوزاري
عـاجـل :

ما هو أسلوب "المعاملة الصامتة" .. وما أضراره النفسية؟

{clean_title}
تقريرا سلّط فيه الضوء على ما يُعرف بأسلوب "المعاملة الصامتة"، موضحا طبيعة هذا السلوك والأضرار النفسية التي يسببها لأولئك الذين يتعرضون لهذه المعاملة.

وقال الموقع في تقريره إن أغلب الناس يغفلون عن خطورة "المعاملة الصامتة" عند الحديث عن أسوأ أساليب التعامل مع الآخرين.

ويؤكد الموقع أن هذا الأسلوب الذي يعتمده بعض الأشخاص للتحكم في الآخرين وفرض آرائهم، عبر التجاهل واللامبالاة، غير مقبول تماما في العلاقات بين الأزواج أو أفراد العائلة أو الأصدقاء، ولا ينبغي أبدا التسامح معه، لأنه يسبب الكثير من الأذى النفسي.

وحسب الموقع، فإن الابتعاد عن الآخرين لبعض الوقت من أجل تهدئة الأعصاب في لحظات الغضب أمر جيد، لكن التجاهل التام للشخص الذي تتعامل معه لمجرد أنه لم يقبل رأيك أو فكرتك، تصرّف غير أخلاقي بتاتا.

أسلوب للعقاب والتحكم

يُعرّف موقع "هي سيغموند" المتخصص في أبحاث علم النفس، "المعاملة الصامتة" بأنها وسيلة للتسبّب بالأذى دون ترك أي أثر.

وحسب هذا الموقع، فقد أظهرت الأبحاث أن التجاهل يؤثر عصبيا على ذات المنطقة من الدماغ التي تتأثر بالألم الجسدي.

وينقل الموقع عن كيبلينغ ويليامز، أستاذ علم النفس في جامعة بيرديو بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي درس هذا السلوك لمدة عشرين سنة، قوله إن "نبذ الآخرين وتجاهلهم، عبر اللامبالاة أو المعاملة الصامتة، هو أسلوب للعقاب أو التحكم، وقد لا يدرك الناس الأذى النفسي أو الجسدي الذي ينجر عنه. في الحقيقة، لدينا في أعماقنا كبشر قدرة على إدراك هذا النبذ، وسواء تعرضت للتجاهل من قبل شخص تكرهه أو مجموعة أشخاص، فإن الألم يبقى موجودا".

ويضيف ويليامز: "تنشّط المعاملة الصامتة، حتى لو كانت لمدّة وجيزة فقط، القشرة الحزامية الأمامية، وهي جزء الدماغ الذي يستشعر الألم الجسدي، كما أن الشعور بالألم يكون بالدرجة ذاتها، بغض النظر عما إذا كان هذا التجاهل من قبل الغرباء أو الأصدقاء المقربين أو الأعداء".


كيف تتعامل مع هؤلاء الأشخاص؟

حسب موقع "أوارنس أكت"، لا يجب أن نحاول أبدا إرضاء الآخرين إذا رفضوا التحدث إلينا واعتمدوا أسلوب المعاملة الصامتة.

في حال لم ترتكب أي خطأ، فإن الاستسلام لهؤلاء الأشخاص لن يؤدي إلّا إلى تماديهم في هذا السلوك، واقتناعهم أن كل ما عليهم فعله للوصول إلى ما يريدونه منك، هو التجاهل.

ويؤكد الموقع أن هذا الأسلوب قد يظهر في العلاقات بين الأصدقاء أو بين أفراد الأسرة، وليس حكرا فقط على العلاقات الرومانسيّة والحياة الزوجيّة.

وفي حال كنت تتعرّض لهذا الأسلوب بكثرة في علاقتك مع شريكك أو صديقك، يجب أن تعرف إذا كان يفعل ذلك لمجرد الشعور بالرضا عن نفسه، أو لإجبارك على موافقته على شيء معيّن.