آخر الأخبار
  توضيح من ذوي أحمد أبو غوش   منصب جديد لوزير الاعلام السابق أمجد العضايلة   مستشفى البادية الشمالية ينفي تسجيل 24 إصابة كورونا بصفوف كوادره   وزير المياه ينعى وفاة 3 أطباء كبار بكورونا و يوجه رسالة عاجلة   طبيبان أردنيان في أمريكا يحذران .. الوضع الداخلي في الأردن سيء وجماعتنا لا حافظين ولا فاهمين   البدور: راح يموت مرشحون فائزون اذا لم يحدث حجر بعد الانتخابات مباشرة   العجارمة يقدم مقترحا لاعتبار وفيات الكوادر الطبية والتمريضية "شهداء "   العايد : نتألم لفقدان أو إصابة أي أردني أو أردنية بسبب كورونا   العيسوي ينقل تعازي الملك بوفاة العبادي والخشمان والدويري   الخارجية: لم نبلغ عن اصابة أي أردني في أزمير التركية   كورونا يمنع صلاة الاستسقاء بالأردن   شاهد بالصور .. رحيل 5 أطباء أثناء تأدية الواجب بالأردن   ‏وزارة الصحة: تسجيل 32 وفاة جديدة بكورونا و 3921 إصابة ‎   حملة تفتيش على المركبات اعتباراً من 1/11/2020   تعليق الدوام بـ(6) مدارس في الرمثا بسبب اصابات بكورونا   الامن العام : هناك من استخدم فيديو قديم منذ سنوات ويحاول الترويج بانه لمسيرة اليوم في محافظة معان   اتحاد التايكواندو يعلق على قضية توقيف البطل أحمد أبو غوش و اعتزاله .. ماذا قال؟   محافظ معان: إتخاذ أشد الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل شخص يخالف قانون الدفاع   العيسوي يطمئن على صحة الفريق المتقاعد محي الدين   رفع مخصصات سلف متقاعدي الضمان 15 مليون دينار
عـاجـل :

إماراتي يبدي استعداده لعلاج "فتى الزرقاء صالح" مهما كلف ذلك .. تفاصيل

{clean_title}
أبدى الإماراتي أحمد الفلاسي الفائز بجائزة "صنّاع الأمل"، استعداده لتقديم العلاج اللازم للفتى الأردني صالح، الذي تعرض لبتر ساعديه وفقء إحدى عينيه في جريمة مروعة ووحشية وقعت في مدينة الزرقاء.

وأكد الإماراتي الفلاسي استعداده لعلاج الفتى الزرقاوي سواء بتقديم أطراف اصطناعية، أو بإجراء عملية جراحية له.

وقال الفلاسي لصحيفة الإمارات اليوم "أعمل منذ فترة طويلة على التطوع والتبرع بالمستلزمات الطبية. وعندما سمعت بحادثة الشاب، حاولت الاتصال بذويه حتى أتبرع له بالأطراف الاصطناعية، مهما كانت كلفتها".

ولفت إلى أنه يتواصل بشكل مستمر مع مسؤولي مصانع أطراف اصطناعية في الصين، ويمكنه توفير ما يلزم الشاب منها حتى يعود إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي.

وذكر أنه حاول التواصل مع والدة الشاب، ولكنها لا ترد على مكالماته ورسائله.
ولهذا اضطر إلى نشر ندائه على وسائل التواصل الاجتماعي آملا الوصول إلى أي شخص يستطيع حمل رسالته إليها، أو إلى أي من أقاربه، وإخبارهم برغبته في التبرع له بما يلزمه من أطراف اصطناعية أو عمليات جراحية، سواء داخل الأردن أو خارجه، وبما يحتاجه ذلك من تكلفة.