آخر الأخبار
  بيان من الامن العام يوضح تفاصيل حادثة الاعتداء بالضرب التي تعرضت لها احدى الفتيات من قبل شقيقها   دائرة اراضي شرق عمان تعلق دوام موظفيها بعد تسجيل اصابة موظف بكورونا   النعيمي: الحرية لولي الأمر   الحواتمة: 2021 للتطوير والتحديث   بالأسماء .. إحالة 8 عمداء في الأمن العام للتقاعد   تفاصيل هامة حول زيارة النزلاء في السجون غداً   المنطقة العسكرية الشرقيه تحبط محاولة تسلل وتهريب مخدرات   خبير أمن معلوماتي: "واتساب الذهبي وبلاس و الأزرق" تطبيقات مزيفة يمكنها سرقة صور وبيانات المستخدم   الأمن المصري يحرر أردنيا من خاطفيه بالقاهرة   اختبارات تقييمية للطلبة وحصص تقوية   الجرائم الالكترونية تحذر من سوء استخدام المحفظة الالكترونية   اردني يطلق اسم أردوغان على طفله   توقف ضخ المياه عن مناطق في عمان - اسماء   خبر حكومي هام حول السماح بعودة تقديم الأراجيل في المقاهي    الأرصاد تنشر آخر تطورات المنخفض الـ"قطبي" الذي يؤثر على المملكة و تُحذ   الملك يهنىء بايدن بعد تنصيبه عبر تويتر: نقدر شراكتنا الاستراتيجية وصداقتنا الدائمة مع الولايات المتحدة   الأرصاد: أجواء باردة جدا الخميس   أبو هلالة: لقاحان جديدان لكورونا في الأردن قريبا   العايد: لم نهدد   صور من جهود مرتبات الأمن العام خلال المنخفض الجوي

تحذير من التوسع بتسريح عمال مطاعم وفنادق بالأردن

{clean_title}

حذرت النقابة العامة للعاملين في الخدمات العامة والمهن الحرة، من قيام بعض إدارات الشركات في قطاع المطاعم السياحية والشعبية والفنادق وصالونات التجميل، بالتوسع في تسريح العاملين وإيقاف رواتبهم، استنادا لأوامر الدفاع وخصوصًا رقم 6، "حيث تقوم بتسجيل توقف عن العمل عبر المنصة التي أطلقتها الحكومة لهذا الغرض".

 

وطالبت النقابة، في كتاب وجهه رئيسها خالد أبو مرجوب إلى وزير العمل معن القطامين، الأربعاء، بـ "ضرورة إيجاد حل لهذه المشكلة ومعالجة أسبابها، ومتابعة من يتقدم بطلب التوقف من الشركات والمنشآت، والبحث عن آلية مختلفة تكفل عدم هضم حقوق عشرات الآلاف من العاملين في القطاع، سيما من يعملون بشكل فردي في قطاعات الاقتصاد غير المنظمة".

وبيّنت النقابة، أنّ "الخيارات التي تم اعتمادها من خلال برامج الحماية الاجتماعية كانت بمثابة تعويض بسيط للعمال عن جزء كبير من رواتبهم، وأن الفترة الأخيرة شهدت تساهلا واضحا في منح قطاعات، الحق في تسجيل توقف عن العمل، ما يعني تسريح العاملين فيها، وخاصة الفنادق والمطاعم"، بحسب ما جاء في الكتاب.

وأوضحت أنّ "العاملين في القطاع ممن تم تسريحهم لا يتمتعون بأي حماية اجتماعية، الأمر الذي يدفع بهم إلى دائرة الفقر والحاجة، ويشكل خطرًا على الأمن الاجتماعي"، مشيرة إلى أن "تفعيل قانون الدفاع جاء لغرض مواجهة تداعيات جائحة كورونا، وأن التوجيهات الملكية أشارت إلى استخدام أوامر الدفاع في أضيق الحدود وعدم تعريض الأمن الاجتماعي لأي اختلالات".