آخر الأخبار
  إصابة 5 أشخاص بضيق في التنفس أثناء عمليات صيانة لبئر في محافظة إربد   الجرعة الثانية من لقاح كورونا الأسبوع المقبل   افتتاح مستشفى إربد الميداني الأسبوع المقبل   النقل: 15 مليون دينار للباص السريع بين عمان والزرقاء   تخفيض حكم الإعدام لأردني قتل ابنة أخيه رميا بقناة مائية في الأغوار   الحسين يتفقد المسجد الحسيني   العين عزايزة: الوحدات فريق كبير وتواجده مع أقوياء آسيا طبيعي   النيابة تسند تهمة القتل القصد لقاتل شقيقته ضرباً في ماركا   علاوين: استيراد النفط خام اوفر بـ 40 دولارا للطن   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرتي العبادي والنسور   الخصاونة يرعى توقيع اتفاقية لتطوير واستدامة درسك   الحراسيس: معدل العمل يدعم تشغيل الأردنيين ويشدد العقوبات   قانونية النواب تقر معدل المحافظة على أملاك الدولة   الحكومة تعلن أعداد إصابات ووفيات كورونا في الأردن..شاهد   ولي العهد يتفقد المسجد الحسيني   وفاة مواطن سقط من الطابق الخامس بإربد   قرارات حكومية قادمة لفتح القطاعات وعودة الحياة لطبيعتها   الأردن: وفاة موظف حكومي أثناء تأدية عمله   د.منذر الحوارات يبين المعاني المستخلصة من التوجيهات الملكية للحكومة   مدير الأمن العام يأمر بحبس احد سائقي الأمن العام لاصطفافه بصورة مخالفة في شارع عام
عـاجـل :

النوبات القلبية زادت خلال قيود كورونا

{clean_title}

كشفت دراسة أن حوادث الأوعية الدموية القاتلة ومنها السكتات الدماغية والنوبات القلبية، زادت في ألمانيا خلال الربيع الفائت بعد فرض القيود الهادفة إلى احتواء تفشّي فيروس كورونا المستجد.

 

فقد ارتفع عدد المتوفين خلال الأيام الثلاثين التي تلت تعرّضهم لسكتات دماغية أو نوبات قلبية إلى 740، بزيادة قدرها نحو 15% عن عددهم عام 2019، وفقاً لدراسة أجراها صندوق التأمين الصحي الألماني.

وتناولت الدراسة الفترة الممتدة من 16 (آذار) إلى 05 (نيسان) التي طبقت خلالها في ألمانيا إجراءات كإقفال المتاجر والحانات والمطاعم أو الحدّ من التجمعات الخاصة، ولكن ليس الإقفال الصارم.

أما خلال الفترة نفسها من العام 2019 فتوفي 714 شخصاً بسكتة دماغية أو نوبة قلبية، وفقاً لهذه الدراسة المستندة إلى الحالات التي تولي صندوق التأمين الصحي تغطيتها.

وطالت هذه الزيادة خصوصاً النساء الكبيرات السن إذ توفيت 368 امرأة تفوق أعمارهن الثمانين بسبب سكتات دماغية أو نوبات قلبية، في مقابل 327 عام 2019.

ولاحظت الدراسة أن عدداً أقل من المرضى دخلوا المستشفى لهذه الأسباب في ربيع سنة 2020، مع انخفاض بنسبة 15% للمرضى الذين عولجوا من السكتة الدماغية المتقدمة و 28% لأولئك الذين عولجوا من النوبات القلبية الحادة.

ورجّحت الدراسة أن يكون عدد من المرضى الذي توفوا وصلوا متأخرين جداً إلى المستشفى أو العيادة، ولم يعد ممكناً بالتالي توفير العلاج الفاعل لهم.

وأوضح مدير المعهد العلمي يورغن كلاوبر أن "الخوف من الإصابة (في المستشفى) بفيروس كورونا قد يكون جعل المرضى الذين يعانون أعراضاً خفيفة" يترددون في التوجه إلى المستشفى.

وشدد على ضرورة "تبديد هذا الخوف لدى المرضى لأن لكل دقيقة أهميتها في إدارة النوبات القلبية والسكتات الدماغية"، مؤكداً أن إجراءات الرعاية في حالات الطوارئ بقيت بمستواها المعهود أو حتى تحسنت في المرافق الصحية الألمانية، إذ لم تمتلىء خلال الموجة الأولى، على الرغم من تدفق المصابين بفيروس كورونا.