آخر الأخبار
  تفاصيل هامة حول زيارة النزلاء في السجون غداً   المنطقة العسكرية الشرقيه تحبط محاولة تسلل وتهريب مخدرات   خبير أمن معلوماتي: "واتساب الذهبي وبلاس و الأزرق" تطبيقات مزيفة يمكنها سرقة صور وبيانات المستخدم   الأمن المصري يحرر أردنيا من خاطفيه بالقاهرة   اختبارات تقييمية للطلبة وحصص تقوية   الجرائم الالكترونية تحذر من سوء استخدام المحفظة الالكترونية   اردني يطلق اسم أردوغان على طفله   توقف ضخ المياه عن مناطق في عمان - اسماء   خبر حكومي هام حول السماح بعودة تقديم الأراجيل في المقاهي    الأرصاد تنشر آخر تطورات المنخفض الـ"قطبي" الذي يؤثر على المملكة و تُحذ   الملك يهنىء بايدن بعد تنصيبه عبر تويتر: نقدر شراكتنا الاستراتيجية وصداقتنا الدائمة مع الولايات المتحدة   الأرصاد: أجواء باردة جدا الخميس   أبو هلالة: لقاحان جديدان لكورونا في الأردن قريبا   العايد: لم نهدد   صور من جهود مرتبات الأمن العام خلال المنخفض الجوي   مطالبات نيابية بعد عدم قدرة عدد كبير من السيدات بسداد قروضهن .. وثيقة   الأردن يدين طرح عطاءات لبناء 2572 وحدة استيطانية   الناصر: التعيين من خلال الاعلان المفتوح عام 2027   عبيدات: افتتاح قسم للدم والأورام في البشير   القبض على شخص حاول التسلل إلى سوريا

عشماوي عن إعدامه أجمل امرأة: "اتلغبطت لما شفتها وهي ضحكت"

{clean_title}

كشف حسين عشماوي، أشهر منفذ لأحكام الإعدام في مصر، تفاصيل تنفيذه لحكم الإعدام لبعض السيدات، مشيرًا إلى أنه نفذ حكم إعدام في 1070 شخصا منهم 20% من النساء أغلبهن قتلوا أزواجهن.

وأردف: "عدمت مشاهير ومنهم جواسيس، وشفت هبة سليم وهي بتتعدم، وجبنا لها حريم من باب الخلق لتغسيلها وخالها أخدها المدافن على طول" .

وحكى عشماوي، قضية سيدة تدعى سميحة قتلت زوجها في محافظة السويس: "قطعت زوجها وألقته في القمامة وبسببها جرى إنتاج فيلم المرأة والساطور، وهذه القصة هزت عرش مصر، مكنش في فرصة للكلام معاها لأن الموت له رهبة".

وأشار، إلى أنه لا تنتابه أي مشاعر تجاه من يعدمهم: "بنخلي المشاعر والأحاسيس على جنب لأن علية القوم بيبقوا حولي وبالتالي شغلي لازم يبقى على أكمل وجه، لكني تأثرت بقضية برنسيسة منيا القمح، وكان لها زميل دراسة بالمدرسة، وجابته يشتغل مع جوزها واتفقت معاه تقتله، ونيموه بمنوم في عصير مانجا، كانت تستاهل الإعدام 100 مرة، قطعوه وحطوه في كيس وبعدين حطوه في كرتونة، واتحكم عليها في القناطر ونقلوها في مكان تاني للتنفيذ".

وأتم: "اشترطت إنها تدخل مكان الإعدام وهي منقبة عشان محدش يشوفها ولا تصعب على حد، كانت طويلة وطولها يبلغ حوالي 190 سم ولم تكن بدينة أو نحيفة، ولما دخلت غرفة الإعدام مرضتش تكشف وجهها، لكني كشفت وشها عشان اكمل شغلي وبصيت لقيتها بالصلاة على النبي وكانت جميلة جدًا، وسألوني اتلخبطت ليه، وكانت جميلة جدا جدا وهي ضحكت والموقف قلب تهريج من كتر الهزار".