آخر الأخبار
  9 اصابات بالمتحورين البرازيلي والجنوب افريقي في الأردن واصابتين من سلالة أخرى   عدد متلقي الجرعة الاولى من لقاح كورونا في الأردن يتجاوز النصف مليون   وزير الصحة: صلاة الجمعة قيد الدراسة المكثفة   الأخبار المصرية: أربع اعتبارات وراء موقف القاهرة الداعم لأمن واستقرار الأردن   400 مستثمر بالقطاع الصناعي بنحو 3 مليارات دينار   ملك إسبانيا يهنئ الأردن بمئوية الدولة   جونسون للملك: ندعم استقرار الأردن   أين باسم عوض الله؟   العسعس: الاقتصاد الأردني يمر بمرحلة تعاف   أبو قديس: خطة لتجسير الفجوة في الفاقد التعليمي   "دائم النواب" يبحث آلية عقد الجلسات في رمضان   تمديد فترة الاختبارات على درسك   الأردن يحصل على شهادة (حلال)   رسالة من د. عبيدات في رمضان   الرئيس الأوكراني يؤكد للملك تضامن بلاده مع الأردن   الملك يعزي هاتفيا بوفاة الأمير فيليب   ماذا قال ناصر جودة أحداث الأردن الأخيرة؟   معالجة الاسير المحرر الشحتاتيت في مستشفى بعمان   د. محافظة .. لجنة الأوبئة لم تجتمع منذ أكثر من شهر   402 ألف أردني عاطلون عن العمل
عـاجـل :

الكشف عن نتائج التشريح المرضي لجثة مارادونا

{clean_title}

كشف مكتب المدعي العام في الأرجنتين، التقرير الطبي، الذي تم إجراؤه في إطار التحقيق في وفاة أسطورة كرة القدم، دييغو أرماندو مارادونا.

 

وأصدر مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو، المسؤول عن القضية التي تسعى إلى تحديد ما إذا كان هناك أي نوع من الممارسات الخاطئة، فيما يتعلق بصحة وعلاج مارادونا، بيانا أمس الثلاثاء، بعد تلقي تقرير السموم والتشريح المرضي لجثة مارادونا.

ووفقا للتقرير الطبي، فلم يتم العثور على أي آثار للمخدرات أو الكحول في جسد الأسطورة الراحل، ولكن كانت هناك أدوية مختلفة لعلاج صحته الجسدية والعقلية، حيث تم اكتشاف وجود آثار لدواء "فينلافاكسين"، المضاد للاكتئاب، وعقاقير لعلاج نوبات الصرع بالإضافة إلى أدوية ضد أمراض أخرى.

وذكرت وكالة "telam" للأنباء، نقلا عن خبراء الطب الشرعي، أن الأدوية التي وجدت في جسم مارادونا، تسبب عدم انتظام ضربات القلب.

وأضافت أن المدعين الذين يحققون في وفاة مارادونا، سيعقدون مجلسا طبيا في وقت لاحق، ليقرروا ما إن كان عدم وصف الأدوية المذكورة قد يجنب وفاة "الفتى الذهبي".

وتوفي مارادونا، نهاية الشهر الماضي عن عمر 60 عاما في منزله بضواحي بوينس آيرس، إثر إصابته بقصور حاد في القلب.

وبعد الوفاة بدأ تحقيق، لتحديد ما إذا كان هناك أي تقصير في علاجه.