آخر الأخبار
  موجز إعلامي حول فيروس كورونا المستجد COVID-19 في الأردن   القوات المسلحة تنتشر على مداخل ومخارج محافظات المملكة   الحاج توفيق مصدوم وحزين من قرارات الحكومة   شاهد عدد مخالفي للحظر في عمّان   هل الحكومة سترفع اسعار المحروقات الشهر القادم   حقيقة إجازة لقاح أردني ضد كورونا   بيان هام من الامن العام... تفاصيل   الخرابشة: حظر الجمعة لا يترتب عليه ضرر اقتصادي باعتباره يوم إجازة   وفاة طبيب أسنان في الأردن بفيروس كورونا   وزير الصحة يكشف عن معلومات صادمة   توضيح حول إمكانية الإصابة بكورونا مرتين خلال 3 أشهر .. تفاصيل   تسهيل سفر الفلسطينيين عبر مطار الملكة علياء   البلبيسي: لا إثباتات بأن كورونا المتحور أخطر   %36.5 نسبة تعويضات العمالة بالأردن بسبب كورونا   صرف 5 آلاف قرض من الإسكان العسكري   المعاني عن اللقاح الأردني: لا تبيعوا الوهم للناس   حالات لا يخالف فيها على عدم ارتداء الكمامة   الجرائم الإلكترونية تحذر الأردنيين من الإشاعات   122 محطة محروقات عاملة خلال الحظر   وحدة الجرائم الالكترونية تحذر المواطنين ..

وطني يا كل البلاد أنت

{clean_title}
وطني يا كل البلاد أنت، انت كوني وانت الفكر والتفكير. أحببت فيك الانتماء، وشعرت فيك بالوفاء، فعلامَ توجعني اليوم! لا باس، انت السلام وانت الوئام وانت كل الامور.
كن مطمئنًا يا وطني أني ما عهدًا أخون وليس للغدر في ذاتي مكان.


‏ما أصابنا سوء إلا وقلنا خيره
وما مرّنا يوم كئيب إلا قلنا غدًا أجمل، وما فقدنا شيئًا إلا وقلنا من الله العوض فالحمدلله دائمًا و ابدا ،،ً


وطني الأردن أرضي وأرض آبائي وأجدادي، الأردن صفحات قمنا بكتابتها، وحفظها التاريخ هي شجرة البلوط التي نقوم بالاستقلال من خلالها، الأردن بسمتي على شفاه الأرض، هي مدرسة تُعلمنا المزيد من العلوم والصمود والأخوة، وطني الأردن يا نبض الأحرار يا فن التاريخ، أحبك وأحب ترابك وجبالك وأنهارك يا وطني حب الاردن هو حب بداخلنا، ولمن يسأل عن حبنا للأردن فقد حصلنا على حب الاردن بالفطرة.

أردُنُّ أرضَ العزمِ أغنيةُ الظّبا نَبَتِ السُّيوفُ وحَدُ سيفِكِ ما نَبَـا فِي حجمِ بعضِ الوردِ إلَّا أنَّه لك شوكةٌ ردَّتْ إلى الشَّرقِ الصَّـبَا فرضتْ على الدنيا البطولةَ مشتهًى وعليك دينًـا لا يخانُ و مذْهَبَــ


ندعو الله عز وجل أن يحفظ الأردن وقيادتنا الهاشمية الحكيمة وأن يحفظ عائلتنا الأردنية الكبيرة، سيبقى الأردن قوياً بحكمة قيادته، ووحدة شعبه، وتضحيات بذلت وستبذل، شاهدة على مسيرة العدل والاعتدال، كما هي شاهدة على منعة الوطن وصموده في وجه التحديات.

حمى الله الأردن وأهله ومليكه، وأدام عليه أسباب الأمن والإستقرار، في ظل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، أعزه الله، وسدد على طريق الخير خطاه.