آخر الأخبار
  الحكومة ترفع أسعار المحروقات .. تفاصيل   ترجيح إجراء تعديل وزاري وشيك على حكومة الخصاونة   تفاصيل وليمة وزيري الداخلية والعدل   حقيقة تساقط الثلوج في المملكة الاربعاء القادم   بيان أمني حول حادثة انتحار شاب صباح اليوم في اربد   تعرف على السيرة الذاتية لوزيري الداخلية والعدل المكلفين   هذا ما قاله وزير العدل بسام التلهوني عقب تقديم استقالته من حكومة الخصاونة .. تفاصيل   68% من الأردنيين ضد قرار إعادة حظر الجمعة   إرادة ملكية سامية بقبول استقالة وزيري الداخلية والعدل   وفاة عقل بلتاجي   وفاة سائق باص روضة بحادث في الرصيفة    الخصاونة يطلب من وزيري الداخلية و العدل تقديم استقالتيهما لمخالفتهما أوامر الدفاع   "مالية الأعيان" توصي بإعداد خطة لإعادة النظر في مجمل الضرائب و إعادة هيكلتها   حجاوي: لا دراسات أن حظر الجمعة يحد من الانتشار   انتحار شخص باستنشاق مواد كيميائية بإربد   بدء سريان قرار دوام موظفي الحكومة بالحد الادنى   تحويل الدعم النقدي لـ25 ألف أسرة منتفعة من تكافل3   الصحة: إجراء نحو 32 ألف فحص لكورونا يوميا   مع اغلاق المحلات والمولات ومع قرب الساعة العاشرة .. ضغط على المواصلات وتقطع السبل امام عدد من المواطنين   الملقي: كنت ولا زلت ضد الحظر الشامل
عـاجـل :

التربية: 20 طالبا الحد الاقصى داخل الغرف الصفية

{clean_title}
أكدت أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية والمالية نجوى قبيلات أن الحد الاقصى لعدد الطلبة داخل الغرف الصفية هو 20 طالبا وفق البروتكول الجديد.

وقالت قبيلات خلال استضافتها في برنامج صوت المملكة، إنه سيخصص لكل طالب 2م، واذا كان حجم الغرفة الصفية أكبر من 40م2 فلا يسمح بوجود اكثر من 20 طالبا داخلها.

وتحدثت قبيلات، عن شراء 530 شاشة بث تلفزيوني لتوزع على غرف صفية في 73 مدرسة حتى يتمكن المعلم من عرض بعض الحصص المحوسبة أثناء وجوده داخل الغرفة الصفية، في ظل عدم توفر خدمة الإنترنت في بعض المدارس.

وأشارت إلى التعليم المدمج الذي يدمج التعليم عن بعد والتعليم المدرسي وذلك ضمن الأطر الناظمة للعودة إلى المدرسة، ويستطيع المعلم في اليوم الذي يكون فيه التعليم مدرسي (وجاهي) أن يعمل تمازج بين التعليم التقليدي والإلكتروني.

وأوضحت أن الحد الأقصى المسموح به داخل الصفوف المدرسية 20 طالبا بشرط توفر 2 متر لكل طالب ضمن مساحة الصف، مشيرة إلى وجود مسؤول صحة مدرسية في كل مدرسة، وسيتم تدريبهم من قبل الفريق المحوري الذي دُرب في المديريات في 26 كانون الثاني/يناير.

ووضعت الوزارة خطة إجرائية لتنفيذ ما ورد في البروتوكول الصحي أو الدليل.