آخر الأخبار
  الأمن: البعض يصر على ارتكاب المخالفات الخطرة    آخر تطورات المنخفضان الجويان القادمان للمملكة و الموعد المتوقع لتساقط الثلوج   مسؤول ملف كورونا: سنعلن عن نسبة المضاعفات الجانبية للقاحات كورونا قريباً   إحالة 88 صيدلية للنائب العام   التنمية تبدأ تطعيم المسنين   أول رئيس يزور الأردن في 2021   هام حول تجديد بطاقات التأمين الصحي   تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الضباب   أصحاب مجمعات يرفضون فسخ عقود إيجار صالات رياضية أفلست بسبب الجائحة.. تفاصيل   منخفض جوي جديد وعميق قادم للمملكة والزائر الأبيض بهذه المناطق   وزير التربية والتعليم يكشف عن إجراء مفاجئ لكل طالب عند العودة للصفوف   الفايز: مملكتنا أصبحت مملكة الحب   ‏إلغاء نظام المركز الثقافي الملكي ونقل موظفيه لوزارة الثقافة   تحذير أمني لجميع المواطنين ..   إرادة ملكية بالموافقة على نظام رواتب وعلاوات الأمن العام   أبو غزالة: ترامب قد يعلن الأحكام العرفية   العيسوي يتفقد مشاريع زراعية في الكرك والبلقاء والمفرق   إرادة ملكية بإعادة تعيين الأمير علي بن نايف   أصحاب "المطاعم السياحية" يعتصمون أمام مجلس النواب   العين الحمود : ظننته رجلًا ..
عـاجـل :

أمريكي يضرب ابنه حتى الموت بحضور عمته

{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن -

ألقت الشرطة بولاية تكساس الأمريكية القبض على رجل ضرب ابنه البالغ من العمر 3 سنوات حتى الموت لأنه لا يعرف استخدام المرحاض بشكل جيد.

وقال متحدث باسم الشرطة يوم أمس الثلاثاء، إن أنتوني تراكيمون (24 عاماً) انهال بالضرب على ابنه بيديه وبحزام البنطال في منزل بمدينة هيوستن في الأسبوع الماضي، لأنه لم يحرز أي تقدم في تدريبه على استخدام المرحاض.

وذكرت عمة الطفل بروشا نيكول التي كانت شاهدة على الحادثة، أن أنتوني ضرب الطفل بشدة إلى أن سقط على الأرض، ثم التقطه وراح يصفعه بشدة ويرميه باتجاه الأرض بشكل وحشي بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وتوفي الطفل الذي يعيش مع والدته جاسبر وكان في زيارة لمنزل والده وقت الحادثة في وقت لاحق متأثراً بإصابة شديدة في الدماغ. ويقبع أنتوني حالياً في السجن بتهمة القتل العمد لطفل دون سن السادسة وجرى احتجازه دون أن تحدد له كفالة من قبل المحكمة.

كما احتجزت الشرطة عمة الطفل التي شهدت ما حدث دون أن تحاول إنقاذ الطفل من بين يدي والده، ووجهت لها تهمة الإهمال والتقاعس، واحتجزت في السجن على كفالة قيمتها 20 ألف دولار.

ووفقاً لوثائق المحكمة فقد كان الطفل في زيارة لمنزل والده المنفصل عن والدته ليتمكن من التعرف إليه بشكل أفضل. إلا أن أنتوني اعتاد على ضرب الطفل الذي لم يتم الكشف عن اسمه كلما بلل ثيابه.