آخر الأخبار
   إصابة 3 أشخاص بحادث تدهور مركبة على طريق الـ100 شرق عمّان   الأمن: البعض يصر على ارتكاب المخالفات الخطرة    آخر تطورات المنخفضان الجويان القادمان للمملكة و الموعد المتوقع لتساقط الثلوج   مسؤول ملف كورونا: سنعلن عن نسبة المضاعفات الجانبية للقاحات كورونا قريباً   إحالة 88 صيدلية للنائب العام   التنمية تبدأ تطعيم المسنين   أول رئيس يزور الأردن في 2021   هام حول تجديد بطاقات التأمين الصحي   تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الضباب   أصحاب مجمعات يرفضون فسخ عقود إيجار صالات رياضية أفلست بسبب الجائحة.. تفاصيل   منخفض جوي جديد وعميق قادم للمملكة والزائر الأبيض بهذه المناطق   وزير التربية والتعليم يكشف عن إجراء مفاجئ لكل طالب عند العودة للصفوف   الفايز: مملكتنا أصبحت مملكة الحب   ‏إلغاء نظام المركز الثقافي الملكي ونقل موظفيه لوزارة الثقافة   تحذير أمني لجميع المواطنين ..   إرادة ملكية بالموافقة على نظام رواتب وعلاوات الأمن العام   أبو غزالة: ترامب قد يعلن الأحكام العرفية   العيسوي يتفقد مشاريع زراعية في الكرك والبلقاء والمفرق   إرادة ملكية بإعادة تعيين الأمير علي بن نايف   أصحاب "المطاعم السياحية" يعتصمون أمام مجلس النواب
عـاجـل :

خصص لزوجته سائقا يصغرها بـ 20 عاما .. عشقته وساعدته على قتل زوجها

{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن -

 لم تكتف بحنان زوجها ولم تقبل خيانته حسب ادعاءها فما كا منها إلا أن عشقت السائق وقتلا زوجها معا.
قالت الزوجة بأن أول سنتين كانتا أسعد أيام حياتها، تعرف على زوجها عن طريق صديقتها وبسرعة طلب الزواج منها وكانت سعيدة للغاية إلا أنه وبعد طفلها الأول تغير سلوكه معها وبات يخونها مع نساء أخريات دو إعطائها أية أهمية حسب اعترافاتها.

وأكدت أنها لم تعد تشعر بأي مشاعر تجاهه لأنه هجرها عاطفيا وجنسيا، وفي يوما طلبة منه سائق لسيارتها فلم يرفض، ولاحظت نظرات السائق تخرق جسدها لكنها لم تعط الأمر أهمية.

شيء فشيء تطورت العلاقة وشعرت باهتمام سائقها الزائد وأصبحت بينهما مكالمات هاتفية عاطفية وانتهت بممارسة العلاقة الحميمة.

أصبح السائق والزوجة عشيقين لا يشغل بالهما سوى الزوج فقررا قتله، حددا الموعد وحضر السائق مع أصدقاءه وخططا 
لكمين انتهى بمقتل الزوج.

عثرت المباحث على الجثة وتبين أنها لمدرس خمسيني مربوط اليدين وعلى صدره حجر.

كشفت تحريات الإسكندرية أنه بعد زواج طال مدة 20 عاما أقدم السائق حجازي جاد الله، 30 عاما، وصديقه محمد صابر عطوان، 26 عاما، بمساعدة ماجدة محمد، 49 عاما، بقتل عماد الدين، 50 عاما، والتحقيقات لا زالت تأخذ مجراها حتى يصدر الحكم النهائي.