آخر الأخبار
  مشاجرة في مركز أحداث شفا بدران   الأمن العام يكشف تفاصيل جديدة حول قيام زوج بطعن زوجته بالقويسمة .. كانت جراءة نيوز انفردت بنشر خبر عنه   زوج يطعن زوجته "بالسكين" في القويسمة .. بعد قيام أخر بفقئ عيون زوجته في جرش   الأمن العام يلقي القبض على المتسبب بوفاة وإصابة أخر في السلط   الامن العام ينقذ اربع اشخاص بعد ان حاصرتهم المياه وهم داخل مركبتهم .. صور   ضحيه جديده ..زوجه تطعن من قبل زوجها بالقويسمه تفاصيل مؤلمة   الأمانة تبرر ما حدث من غرق مركبات في ماركا   إنقاذ 16 شخصا حاصرتهم مياه الامطار في الطفيلة   مركز قرآن لتعليم المكفوفين بالعقبة   نقابة المقاولين: 200 دينار يومية "القصير"   غرق اربع عمارات بماركا قرب المطار بمياه الامطار "تفاصيل"   الخرابشه يضع حجر الأساس لمحطة معالجة المياه العادمة المنزلية في الظليل   بدء تكاثر كميات من السحب الرعدية فوق أجزاء واسعة من غرب محافظة مادبا والأودية التي تؤدي إلى البحر الميت   الملك يصلي في الغمر   تحذير من انخفاض سعر تنكة الزيت إلى 40 دينارا   خطة طوارئ في الشونة الجنوبية والبحر الميت   مواطن ثلاثيني لوزير الصحه : بدي اتعالج " مشان الله"   لكِ الله يا " فاطمة "   هل سيتم الاستفادة من منطقة الغمر بزراعة الفواكه الصحراوية التي تلقى رواجا في الاتحاد الأوروبي وأميركا؟   طقس العرب يحذر من السيول خلال الساعات القادمة
عـاجـل :

البليط!!

آخر تحديث : 2018-02-28
{clean_title}
وبعد المعاناة والضنك وتراكم الغبار على رأس مواطن يكاد يركض 24 ساعة ليغطي ما التهمته نيران الضرائب من راتبه ليخسر ثلثه بحد أدنى؛ وكأنما صدر قرار باقتطاع ثلث الراتب .اذ أنه كان يصرخ من عدم تمكنه من تلبية حاجاته من راتب متواضع كامل! فكيف اذا ذهب ثلثه!!! اظن (هيك قمة الزهزهة والنغنشة والكيفية)....
وعندما يكون مواطن ما غارقا في تلك الحالة وخاصة اذا كان منتشيا في ذروة تجلياته والنقص يعتريه من كل حدب وصوب ، ومستقبله مجهول ونهاره ليل، وليله ليل ، ويغني ياليل...اذ استذكر من تحت هذه الانقاض روايات مؤلمة لمعلمين ومعلمات يتحدثون عن طلاب وطالبات صغار ،روايات تصيب سامعيها بالقهر عندما روي أن طلابا وطالبات في الصفوف الاولى من المعدمين ينظرون الى نظرائهم من حاملي المصروف، فيحركون شفاههم مع مضغ هولاء للبسكويتة او السندويشة...اقسم بالله سمعت هذه الرواية لطالبة صغيرة تأكل هواءا بتحريك شفتيها الصغيرتين على انغام أكل الآخرين...الى اين ياناس...؟؟؟....الى أين....لوين رايحين؟؟..وبعد كل هذا لايشغلني السطو المسلح الذي هبط علينا مرة واحدة ...حزمة واحدة...بل انني أتساءل عن (البليط)..يعني فوق كل هذا ...يظهر البليط؟!...ومدعوم ايضا؟؟!!
....انا اتذكر ايام زمان عندما ظهر ابو شاكوش..أيام البساطة..والآن في زمن الديجيتاليين يظهر البليط ليكون هو نفسه "ابو شاكوش" ولكن اصبح حجمه جمبو ،وفمه كبيرا ،وانيابه مخيفة ولايبلط الا بحراسة مشددة...أظن أن تضييع الاموال في التبليط لايبقي ولايذر..نعم لايبقي ولايذر شيئا للاعمدة والجدران....يعني تبليط في الخلاء.....وخلينا نشوف آخرة هالتبليط...!!!! فقد يأتي يوم لايجد فيه مايبلطه!
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق