آخر الأخبار
  مشاجرة في مركز أحداث شفا بدران   الأمن العام يكشف تفاصيل جديدة حول قيام زوج بطعن زوجته بالقويسمة .. كانت جراءة نيوز انفردت بنشر خبر عنه   زوج يطعن زوجته "بالسكين" في القويسمة .. بعد قيام أخر بفقئ عيون زوجته في جرش   الأمن العام يلقي القبض على المتسبب بوفاة وإصابة أخر في السلط   الامن العام ينقذ اربع اشخاص بعد ان حاصرتهم المياه وهم داخل مركبتهم .. صور   ضحيه جديده ..زوجه تطعن من قبل زوجها بالقويسمه تفاصيل مؤلمة   الأمانة تبرر ما حدث من غرق مركبات في ماركا   إنقاذ 16 شخصا حاصرتهم مياه الامطار في الطفيلة   مركز قرآن لتعليم المكفوفين بالعقبة   نقابة المقاولين: 200 دينار يومية "القصير"   غرق اربع عمارات بماركا قرب المطار بمياه الامطار "تفاصيل"   الخرابشه يضع حجر الأساس لمحطة معالجة المياه العادمة المنزلية في الظليل   بدء تكاثر كميات من السحب الرعدية فوق أجزاء واسعة من غرب محافظة مادبا والأودية التي تؤدي إلى البحر الميت   الملك يصلي في الغمر   تحذير من انخفاض سعر تنكة الزيت إلى 40 دينارا   خطة طوارئ في الشونة الجنوبية والبحر الميت   مواطن ثلاثيني لوزير الصحه : بدي اتعالج " مشان الله"   لكِ الله يا " فاطمة "   هل سيتم الاستفادة من منطقة الغمر بزراعة الفواكه الصحراوية التي تلقى رواجا في الاتحاد الأوروبي وأميركا؟   طقس العرب يحذر من السيول خلال الساعات القادمة
عـاجـل :

حسين المجالي واعظا ومنظرا

آخر تحديث : 2018-02-28
{clean_title}
خلال جلسة نظمتها جماعة حوارات عمان في الجامعة الهاشمية ادخل العين حسين ألمجالي منظاره في بواطن الهم الوطني وشخص أسباب المواجع الكبرى بدقة وشمول .
جال في الإعلام ودعا المواطنين إلى تحري الحقيقة في الأخبار المتناقلة وعدم النظر لكل ما يبث من أخبار، وخاصة في وسائل التواصل الاجتماعي، وكأنها حقائق مصدقة. وتحدث عن الدور المهم للإعلام باعتباره السلطة الرابعة في الدولة، فهو المسئول عن نقل الرسالة الصحيحة ونقل الواقع كما هو دون تشويه للحقائق أو خلق حقائق غير موجودة.
ثم ولج في السلوكيات المجتمعية ،وأكد أنه يرفض تحميل كل الأخطاء والأزمات والمشاكل الى ما يسمى بنظرية المؤامرة، حيث يتحمل المواطنون جزءا كبيرا من الأخطاء والسلوكيات المجتمعية والمتغيرات والمستجدات.
واستطاع في عجالة فصل الحابل عن النابل فيما يخص التحديات ، مشيرا إلى أن الأردن يعيش العديد من التحديات الداخلية والخارجية، موضحا أن الكثير من الأزمات الداخلية هي نتاج للوضع الإقليمي الصعب الذي تعيشه المنطقة.
ووعظ في الاقتصاد أيضا .لافتا إلى أن الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه الأردن هو نتيجة لتراكمات سياسات حكومية يتحمل الجميع المسؤولية إزائها، مشيرا إلى ان مديونية الدولة عام 2011 كانت 11 مليار دولار فقط.
وتابع ناصحا انه يتعين وجود تشريعات مستقرة، سواء في قانون الضريبة وقانون الاستثمار، من أجل جذب الاستثمارات الداخلية والخارجية لتحقيق النمو الاقتصادي المنشود.
ليعود للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السلوكيات المجتمعية والعشائرية ويتحدث عن خليط العادات والسلوكيات المجتمعية السلبية، مثل الجلوة العشائرية والجاهات وعادات المواطنين في الأفراح والأتراح التي ترتب الكثير من الالتزامات المالية التي ترهقهم وتزيد من الأعباء الاقتصادية عليهم.وبين أن هناك اختلالات اجتماعية كبيرة ناتجة عن الفهم المغلوط للعشائرية واتباع العادات والتقاليد البالية غير المنسجمة مع القانون والدولة والتطورات المجتمعية،
ويذكرنا كذلك بالأولين، وقال أن العشائرية مكون مجتمعي رئيس بالدولة، فهي الرابطة التي توطد أواصر العلاقات بين كافة فئات المجتمع الواحد، اذ أن رجالات الوطن الأوائل لم تكن تحكمهم النظرة الضيقة ولا العشائرية بمفهومها السلبي.وأضاف أننا تركنا العادات والتقاليد الأصيلة التي نشأ في كنفها آباؤنا وأجدادنا الأوائل.
وأكد أيضا على ان الجميع ينشد الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي لتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وتوزيع مكتسبات التنمية على مناطق المملكة كافة.
تنظير حكيم من شخصية وطنية تجد عندما تتحدث آذانا صاغية ، ووصف مكتمل لأسباب أوجاعنا الوطنية كنا نعرفه قبل المحاضرة . لكن أين وصفة الدواء وما هو الحل العلمي العملي الذي يمكث في الأرض وينفع الناس !؟ ألا ترى سعادة العين ان المسألة مسألة ثقافة أولا وأخيرا وان علينا مغادرة مربع التشخيص والانتقال الى مرحلة العلاج ؟ .
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق